12 % نمو صافي أرباح مجموعة بنك أبوظبي الأول إلى 9.1 مليار درهم في أول 9 أشهر 2018

الإثنين 22 أكتوبر 2018
عبدالحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلن بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، اليوم عن نتائجه المالية للتسعة أشهر الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2018.

نتائج قوية في الربع الثالث تعزز الأداء الجيد خلال التسعة أشهر الأولى

  • بلغ صافي أرباح المجموعة 9.1 مليار درهم، بارتفاع نسبته 12% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبلغت قيمة العائد السنوي على السهم 1.07 درهم؛ وبلغ صافي الأرباح في الربع الثالث من العام الحالي 3.0 مليار درهم، بارتفاع نسبته 16% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي
  • بلغت الإيرادات التشغيلية 14.6 مليار درهم في التسعة أشهر الأولى من عام 2018، بارتفاع نسبته 1% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي؛ والتي تضمنت أرباحاً استثمارية استثنائية بنحو 400 مليون درهم، وباستثناء هذه الأرباح؛ تكون الإيرادات التشغيلية قد حققت ارتفاعاً بنسبة 4%
  • حققت صافي الرسوم والعمولات خلال التسعة أشهر الأولى من عام  2018ارتفاعاً بنسبة 7% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي

ميزانية عمومية جيدة ورسملة قوية تمثل أساساً قوياً للنمو في المستقبل

  • بلغت القروض والسلفيات (صافي) 354 مليار درهم، بارتفاع نسبته 3% مقارنة مع الربع الثاني من العام الحالي، و8% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017، نتيجة زخم الإقراض المتواصل في مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار
  • بلغت ودائع العملاء 455 مليار درهم، بارتفاع نسبته 6% مقارنة مع الربع الثاني من العام الحالي، و20% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، نتيجة التدفق الكبير للودائع الحكومية قصيرة الأجل
  • حققت المجموعة معدلات سيولة عالية وحافظت على رسملة جيدة؛ حيث وصل إجمالي حقوق الملكية إلى 100 مليار درهم، وبلغ معدل حقوق الملكية – الشق الأول 13.6% بنهاية شهر سبتمبر 2018.

مستوى رائد في جودة الأصول والكفاءة التشغيلية وتحسن الربحية

  • استقر معدل القروض المتعثرة عند 3.1% مقارنة مع الربع الثاني من العام الحالي، وبلغت نسبة تغطية المخصصات 118%
  • بلغ معدل المصروفات إلى الإيرادات 25.6% (باستثناء تكاليف الاندماج)
  • بلغت نسبة حقوق الملكية الملموسة 16.5% مقارنة مع 14.3% في التسعة أشهر الأولى من عام 2017

مواصلة المضي قدماً في مسيرة الاندماج نحو تحقيق استراتيجية البنك

  • تسير عملية توحيد الأنظمة بحسب الخطة الموضوعة، ومن المقرر إتمامها بحلول نهاية عام 2018 عقب الاختبارات النهائية
  • بدء العمليات التشغيلية في المملكة العربية السعودية بالتزامن مع اعتماد استراتيجية المجموعة في المنطقة

وتعليقاً على نتائج البنك، قال السيد عبدالحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: "يعكس أداء بنك أبوظبي الأول خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2018 الأسس المتينة التي نعتمدها، والتي تدعم نمو عملياتنا وترسخ مكانتنا؛ حيث أصبحنا أكبر شركة مدرجة من حيث القيمة السوقية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال هذه الفترة؛ واصل البنك تحقيق أهدافه واستمرار العمل لإنجاح مسيرة الاندماج مع الحفاظ على قوة الميزانية العمومية وعلى مستويات سيولة جيدة، بالإضافة إلى معدلات قوية لجودة الأصول ورأس المال، والتي تمثل جميعها الأسس المتينة التي نعتمد عليها في مسيرة النمو المستقبلية. وإلى جانب النتائج المالية المتميزة التي حققها البنك؛ فإننا نفخر كذلك بإنجازاتنا الدولية، والتي من بينها حصولنا على جائزة ’أفضل بنك استثماري مبتكر في الشرق الأوسط‘ للعام الثالث على التوالي من قبل مجلة ذا بانكر، بالإضافة إلى جائزة ’البنك الأكثر أماناً في الشرق الأوسط‘ للسنة الثانية على التوالي من قبل غلوبال فاينانس".

وأضاف: "يواصل بنك أبوظبي الأول لعب دور محوري في تحقيق الأهداف الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك من خلال دعم الخطط الاقتصادية لإمارة أبوظبي؛ حيث نلتزم بأن نكون شريكاً رئيسياً في برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ’غداً 21‘ والذي سيعزز تنافسية أبوظبي ضمن أربعة محاور رئيسية تشمل تحفيز الأعمال والاستثمار، تنمية المجتمع، تطوير منظومة المعرفة والابتكار، وتعزيز نمط الحياة. ومع تواجدنا في خمس قارات؛ فإننا نتمتع بمكانة رائدة تمكننا من قيادة مسيرة التنمية الاقتصادية والابتكار من خلال تعزيز العلاقات التجارية التي تربط بين مختلف الدول التي نعمل ضمنها".

"تأتي مواصلة استراتيجية توسيع أعمالنا تأكيداً منا على التزامنا في اقتناص فرص النمو خارج الدولة؛ فقد أكملنا أول صفقة في أسواق رأس المال المقترض في المملكة العربية السعودية عبر فاب كابيتال-السعودية، وسنقوم بإطلاق أنشطة الخدمات المصرفية التجارية في المملكة خلال الربع الحالي، في الوقت الذي نواصل فيه تعزيز عروض الخدمات المصرفية للأفراد والشركات في جمهورية مصر العربية. نحن على ثقة بأن خططنا ستعزز انتشارنا وترسخ تواجدنا على الصعيد الإقليمي والدولي، الأمر الذي يدعم المجموعة والمنطقة بشكل كبير خلال الأعوام المقبلة".

إقرأ أيضا