صافي أرباح مجموعة بنك أبوظبي الأول يتجاوز 6.0 مليار درهم بارتفاع نسبته 10% في النصف الأول من عام 2018

الثلاثاء 24 يوليو 2018
عبدالحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلن بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، اليوم عن نتائجه المالية للنصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2018.

أداء قوي للعمليات التشغيلية

  • بلغ صافي أرباح المجموعة 6.1 مليار درهم في النصف الأول من عام 2018، بارتفاع نسبته 10% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبلغت قيمة العائد السنوي على السهم 1.08 درهم
  • بلغ صافي أرباح المجموعة في الربع الثاني من العام الحالي 3.1 مليار درهم، بارتفاع نسبته 19% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي
  • بلغت الإيرادات التشغيلية 9.8 مليار درهم، والتي تعادل ما تم تحقيقه خلال النصف الأول من عام 2017 والتي كانت قد شملت أرباحاً استثمارية استثنائية
  • سجل معدل المصروفات إلى الإيرادات تحسناً متواصلاً عند 25.7% (باستثناء تكاليف الاندماج) نتيجة الانضباط المتواصل في إدارة التكاليف

نمو أعمال مستدام في الربع الثاني

  • بلغت القروض والسلفيات (صافي) 345 مليار درهم، بارتفاع نسبته 2% مقارنة بالربع الأول من العام الحالي، وبنسبة 4% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017
  • بلغت ودائع العملاء 431 مليار درهم، بارتفاع نسبته 7% مقارنة مع الربع الأول من العام الحالي، وبنسبة 9% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي
  • مستوى سيولة جيد ومعدل القروض إلى الودائع بلغ 80%

أسس أعمال متينة

  • حققت المجموعة مستوى جيداً في جودة الأصول؛ حيث بلغ معدل القروض المتعثرة 3.1%، وتغطية المخصصات 123%
  • سجل معدل حقوق الملكية – الشق الأول ارتفاعاً ليصل إلى13.1% نتيجة لزيادة الأرباح المحتجزة
  • بلغت نسبة حقوق الملكية الملموسة 17.1% مقارنة مع 14.9% في النصف الأول من عام 2017
  • تم تثبيت تصنيف بنك أبوظبي الأول عند Aa3/ AA-من قبل موديز وستاندرد أند بورز خلال النصف الأول من العام الحالي، وحصل كذلك بنك أبوظبي الأول الولايات المتحدة وفرع واشنطن على نفس التصنيف

وتعليقاً على أداء البنك، قال السيد عبدالحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: "استمر بنك أبوظبي الأول في تحقيق نتائج إيجابية خلال الربع الثاني من عام 2018 مستفيداً من زخم الأعمال الذي تميز به هذا العام؛ حيث بلغ صافي أرباح المجموعة 3.1 مليار درهم في الربع الثاني، بارتفاع نسبته 19% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، ويعكس ذلك النمو المتواصل في أرباح البنك منذ الربع الثاني من عام 2017، ما نتج عنه تحقيق أرباح فاقت 6 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2018. وحققت المجموعة أداءً متميزاً بفضل النمو في الأصول، وخفض التكاليف بشكل ملحوظ لكل من المخاطر والعمليات التشغيلية؛ حيث واصلنا الاستفادة من جودة أصولنا ومستويات تغطيتها المرتفعة، ومن التوفير الناتج عن عملية الاندماج. وفي الوقت ذاته، تم تثبيت التصنيف الائتماني للمجموعة عند Aa3 و AA-من قبل وكالتَي موديز وستاندرد أند بورز على التوالي، كما حصل فرعنا في الولايات المتحدة على نفس التصنيف، الأمر الذي يعكس الأسس المتينة والقوة المالية للبنك. كما دخل بنك أبوظبي الأول بعد عملية الدمج، ولأول مرة، ضمن أول 100 بنك في التصنيف العالمي ’ذا بانكر لأقوى 1000 بنك في العالم لعام 2018‘ والذي يقوم على القوة الرأسمالية. وحصل البنك على المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط واحتل المرتبة 81 ضمن البنوك الأقوى في العالم في التصنيف، ما يمثل انعكاساً لمكانتنا المرموقة على المستوى الدولي".

وأضاف: "حققت المجموعة أداءً جيداً خلال النصف الأول من عام 2018، وذلك بالتزامن مع المراحل الأخيرة في مسيرة الاندماج؛ حيث يمضي بنك أبوظبي الأول بخطى ثابتة نحو تقديم أداء قياسي خلال هذا العام. إلى جانب ذلك، ورغم التحديات الحالية، فإن التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط لاتزال إيجابية، وهي تستند إلى المبادرات التي تطلقها الدولة، والتي تهدف إلى دفع عجلة النمو قدماً. ومن جانبنا، نحن ملتزمون بدعم الخطة الاقتصادية التي أعلن عنها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي ستسهم في تسريع النمو وإثراء التنوع الاقتصادي، وتعزز قدرة إمارة أبوظبي على المنافسة، وتعمل على ترسيخ مكانتها باعتبارها واحدة من أبرز المراكز الاقتصادية على مستوى العالم".

إقرأ أيضا