"ويتيكس" و"دبي للطاقة الشمسية" في طليعة أكبر المعارض المتخصصة في العالم

السبت 22 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

في دورته الحادية والعشرين هذا العام، ما زال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، في طليعة أكبر المعارض المتخصصة في العالم.

وينظم (ويتيكس 2019) تحت مظلة الدورة السادسة من الأسبوع الأخضر، ويتزامن مع الدورة الرابعة من معرض دبي للطاقة الشمسية، وذلك في مركــز دبــي الدولــي للمؤتمــرات والمعــارض خلال الفترة ما بين 21 إلى 23 أكتوبر 2019.

منذ انطلاقه في عام 1999، كمعرض لتقنيات إدارة المياه، تطور معرض "ويتيكس" بشكل متسارع، حيث تم في عام 2001 إضافة قطاع الطاقة، وفي عام 2004، تمت إضافة مجالات البيئة وإدارة النفايات، ومن ثم الأبنية الخضراء، وحلول خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في 2008. وفي عام 2012، تمت إضافة مجالات النفط والغاز، وفي 2016، انطلق "معرض دبي للطاقة الشمسية" كأكبر معرض عالمي متخصص في قطاع الطاقة الشمسية في المنطقة.

قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي رئيس ومؤسس معرض "ويتيكس": يأتي تنظيم المعرض ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة بأهمية تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة وترسيخ دعائم الاستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. ويشكل "ويتيكس" منصة عالمية رائدة تسلط الضوء على الترابط الحثيث بين الاستدامة وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتأثير التقنيات الإحلالية والتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي ومجالات البحوث والتطوير بانتاج الطاقة النظيفة والمياه، بما يسهم في دعم جهود تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر".

أضاف سعادته: "يعزز معرض "ويتيكس" الشراكات البناءة وبناء علاقات استثمارية قوية بين القطاعين الحكومي والخاص بهدف تطوير قطاعات إنتاج الطاقة النظيفة وتنويع مصادرها، إضافة إلى الأنشطة المتعلقة بترشيد استهلاك المياه والطاقة، وحماية البيئة، وإدارة النفايات، والأبنية الخضراء، والحلول المتطورة التي تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية".

يوفر معرض"ويتيكس" فرصة فريدة للمستثمرين والرعاة لبناء العلاقات التجارية، وتعزيز فرص الأعمال، والاجتماع مع أبرز الشركات وصناع القرار من مختلف بلدان العالم ضمن منصة واحدة تركز على استعراض التقنيات المتقدمة المتعلقة بقطاعات المياه والطاقة والبيئة، حيث يشكل المعرض ملتقى يحتضن أفضل الخبراء والمتخصصين، ومزودي الحلول، والمستثمرين، وصناع القرار الحكوميين، وشركاء الأعمال المحتملين، والمستهلكين من القطاعين العام والخاص.

إقرأ أيضا