هيئة كهرباء ومياه دبي تعتزم إنشاء محطات جديدة لتعزيز البنية التحتية وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة خلال السنوات الثلاث المقبلة

الثلاثاء 23 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

انسجاماً مع الرؤية التنموية الطموحة للقيادة الرشيدة، وفي إطار سعي هيئة كهرباء ومياه دبي إلى تعزيز البنية التحتية وتلبية الطلب المتزايد على استهلاك الطاقة في دبي، تعتزم الهيئة إنشاء 68 محطة جديدة من محطات النقل الرئيسية جهد 132/11 كيلوفولت على مدى السنوات الثلاث المقبلة وبتكلفة إجمالية تصل إلى 8 مليارات درهم.

وفي هذا السياق، قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نستلهم خططنا واستراتيجيتنا ومشاريعنا من الرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. ونحرص على توفير بنية تحتية متطورة تلبي الاحتياجات المتزايدة على الطاقة والمياه في الإمارة، في إطار جهود الهيئة لأداء دورها على الوجه الأمثل وتوفير إمدادت الطاقة والمياه على أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والكفاءة، ودعم التنمية الاقتصادية والعمرانية في دبي، لا سيما في ظل التطورات الهائلة التي تشهدها الإمارة في جميع المجالات. تقدم الهيئة خدماتها لأكثر من 900,000 متعامل، بلغت نسبة سعادتهم  نحو 95% في عام 2018، ونعمل على تعزيز القدرة الإنتاجية للطاقة والمياه من خلال إنشاء المحطات الجديدة وتوسعة المحطات القائمة واستخدام أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا عالمياً في هذا المجال، وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة، وإطلاق المبادرات الذكية، وتبني الإبداع والابتكار في جميع مجالات العمل. وقد بلغت القدرة المركبة لإنتاج الطاقة لدى الهيئة 11,100 ميجاوات لعام 2018."

وأضاف سعادته: "نحن حريصون كل الحرص على تعزيز قدرة وكفاءة شبكات نقل الكهرباء وضمان توفير إمدادات الطاقة الكهربائية لمختلف المشروعات الصناعية والاقتصادية والقطاعات الإنتاجية والخدمية والسكانية. وقد بدأنا العمل على إنشاء محطات جديدة لتوليد الكهرباء في منطقة حصيان ومجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ونسعى دائماً إلى تبني استراتيجية ترتكز على الابتكار واستشراف المستقبل عبر التخطيط العلمي والمدروس."

وتابع سعادته: "أنشأت الهيئة 258 محطة جهد 11/132 كيلوفولت حتى نهاية العام 2018، بينما بلغ عدد المحطات المدشنة خلال العام 2019 فقط 18 محطة، وصلت تكلفتها الإجمالية 2.05 مليار درهم، وسنواصل العمل الجاد في دعم مسيرة دبي ودولة الإمارات لتحقيق التميز والريادة والرقم واحد في جميع المجالات. وقد تفوقت الهيئة على نخبة الشركات الأوروبية والأميركية، وذلك بخفض نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى نحو 3.3% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية. وتمكنت أيضاً من تحقيق أفضل النتائج العالمية في معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً، والذي بلغ 2.39 دقائق انقطاع للمشترك مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي. كما تمكنت الهيئة من خفض الفاقد في شبكات المياه إلى 6.5%، مقارنة مع 15% في أميركا الشمالية، لتحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي. كما حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في هيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثاني على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبعلامة كاملة في جميع مؤشرات المحور، بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2019، الذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاداً حول العالم، وذلك على الرغم من توسيع نطاق المعايير التي يستند إليها التقرير لتكون أكثر شمولية."

إقرأ أيضا