هيئة كهرباء ومياه دبي ترسي عقد الخدمات الاستشارية للمحطة الكهرومائية في حتا على مجموعة " إي دي إف" الفرنسية

الأحد 11 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: أرست هيئة كهرباء ومياه دبي عقد الخدمات الاستشارية للمحطة الكهرومائية لتوليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا بقيمة اجمالية تصل إلى نحو 58 مليون درهم على مجموعة " إي دي إف" (EDF) الفرنسية. وتعد المحطة الكهرومائية لتوليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، بقدرة انتاجية تصل الى 250 ميجاوات، وبعمر افتراضي يتراوح بين 60 و80 عاماً.
ويشمل عقد الخدمات الاستشارية كافة دراسات التصميم، والدراسات الهيدرو-جيولوجية، والجيولوجية، والبيئية، والجيوتقنية، والحفريات العميقة، وتصميم الأنفاق المائية العميقة، والسد العلوي والمحطة الكهرومائية، وطرح مناقصة تزويد المواد للموقع، والاشراف على الأعمال الانشائية والتركيب في الموقع والاختبارات في الموقع والتدشين.
وقال سعادة/سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: " يأتي مشروع المحطة الكهرومائية بتكلفة تبلغ ملياراً و920 مليون درهم، ضمن مشاريع الهيئة في إطار الخطة التنموية الشاملة لمنطقة حتا، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله".
أضاف سعادته: " نعمل على تحقيق رؤية الإمارات 2021 لكي تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم بحلول العام 2021، وذلك من خلال دعم التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يتوافق مع طموحات القيادة الرشيدة ".
وستعتمد المحطة الكهرومائية في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا الذي تبلغ سعته التخزينية 1716 مليونجالون، وخزان آخر علوي سيتم إنشاؤه في المنطقة الجبلية بسعة 880 مليون جالون ويرتفع نحو 300 متر عن منسوب السد. وخارجأوقات الذروة، ستقوم توربينات تعتمد على الطاقة الشمسية النظيفة والرخيصة بضخ المياه من السد إلى الخزان العلوي. وخلال أوقاتالذروة وزيادة الأحمال وارتفاع تكلفة الإنتاج، يتم تشغيل توربينات تستفيد من قوة اندفاع المياه المنحدرة من الخزان العلوي لإنتاج الكهرباءولتزويد شبكة الهيئة. وستصل كفاءة إنتاج الكهرباء إلى 90% مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

إقرأ أيضا