كل ما يجب معرفته عن مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي

الثلاثاء 20 مارس 2018
دبي - مينا هيرالد:

يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم وفق نظام المنتج المستقل IPP . حيث سيتم توليد 1000 ميجاوات بحلول العام 2020، و5000 ميجاوات بحلول العام 2030 .

وتم إطلاق مشروع إنشاء المجمع في يناير 2012 كأهم المشاريع الداعمة لاستراتيجية الطاقة النظيفة في دبي بقدرة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات تبلغ 50 مليار درهم، حيث سيساهم من خلال مشاريعه في تسريع التحوّل نحو تبنّي واستخدام الطاقة الشمسية.

وبدأت المرحلة الأولى من المشروع بقدرة 13 ميجاوات في 2013 باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية PV.

وتم افتتاح المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية لإنتاج 200 ميجاوات من الكهرباء بتقنية الألواح الكهروضوئية في مارس 2017.

فيما سيتم تشغيل المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية بقدرة 800 ميجاوات وبتقنية الألواح الكهروضوئية في عام 2020.

وفي 19 مارس 2018 قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بوضع حجر الأساس للمرحلة الرابعة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.
وتعد هذه المرحلة أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم في موقع واحد، وفق نظام المنتج المستقل بطاقة انتاجية تبلغ 700 ميجاوات من الكهرباء النظيفة، وتتضمن أعلى برج شمسي في العالم بارتفاع يصل إلى 260 متراً، وبأكبر سعة تخزينية للطاقة الحرارية على مستوى العالم، حيث ستوفر الطاقة النظيفة لأكثر من 270 ألف مسكن في دبي، وتسهم في تخفيض أكثر من 1.4 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.
وسيستخدم مشروع المرحلة الرابعة للمجمع تقنيتين لإنتاج الطاقة النظيفة، الأولى هي منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة إجمالية 600 ميجاوات، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميجاوات، فيما ستصل المساحة الإجمالية إلى 43 كيلومتر مربع.

ووصلت الاستثمارات الإجمالية لهذا المشروع الطموح إلى 14.2 مليار درهم، وبسعر تكلفة للطاقة بلغ 7.3 سنت أميركي للكيلووات ساعة، وهو الأقل عالمياً.

 

 

إقرأ أيضا