سعيد محمد الطاير يعزز التعاون مع وزير البيئة والمياه السنغافوري

الأحد 28 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

التقى سعادة/ سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي خلال زيارته لجمهورية سنغافورة، معالي ماساجوس ذو الكفلي وزير البيئة والمياه السنغافوري. وقد زار وفد رفيع المستوى  برئاسة سعادة/ سعيد محمد الطاير جمهورية سنغافورة، وذلك لتعزيز العلاقات المشتركة وتبادل أفضل التجارب والممارسات العالمية في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة.

وحضر اللقاء الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس - قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، وعدد من مسؤولي الهيئة. 

وأكّد سعادة الطاير خلال اللقاء مع الوزير السنغافوري على أهمية تعزيز أطر التعاون مع وزارة البيئة والمياه السنغافورية، وكذلك التعاون الاستراتيجي بين الهيئة والمؤسسات والشركات السنغافورية في المجالات المتعلقة بقطاعي المياه والطاقة لا سيما  في قطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع والطاقة المتجددة ومشاريع كفاءة الطاقة والتحول الرقمي.

واستعرض سعادة الطاير، أمام معالي ماساجوس ذو الكفلي أهم المشاريع والمبادرات والبرامج التي تقوم بها الهيئة، تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة، حيث تتوائم استراتيجية الهيئة مع مئوية الامارات 2071 ورؤية الامارات 2021 وخطة دبي 2021 بهدف تأمين مستقبل سعيد ومستدام والوصول بالدولة للمركز الأول في كافة المجالات. 

 وكانت إمارة دبي سباقة في تنفيذ البرامج والمبادرات التي تساهم في خفض البصمة الكربونية، وأطلقت مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مولد للطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد وفق نظام المنتج المستقل، والذي ستصل قدرته الإنتاجية لـ 5000 ميجاوات بحلول عام 2030 ، حيث يساهم في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم.

وتحدث سعادته عن مشاريع المياه التي تنفذها الهيئة لرفع الكفاءة الانتاجية والتشغيلية وزيادة كميات التدفق المائي وزيادة كفاءة شبكات المياه، حيث تقوم بنشر عدادات وشبكات ذكية، بهدف بناء نظام إدارة التوزيع الذكي للمياه، ويأتي ذلك في اطار خطتها الاستراتيجية لمواكبة النمو في الطلب على خدماتها والوصول بهذه الخدمات إلى أعلى مستويات الكفاءة والإعتمادية والتوافرية.

وتطرق سعادة الطاير للمقارنات المعيارية ومؤشرات التنافسية العالمية للهيئة، حيث نجحت الهيئة في ترسيخ ثقافة الابتكار بين جميع الإدارات والقطاعات، حيث حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في هيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثاني على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبعلامة كاملة في جميع مؤشرات المحور، بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2019، الذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاداً حول العالم. وحققت الهيئة نتائج منافسة للغاية تفوقت حتى على القطاع الخاص، متجاوزة في ذلك نخبة الشركات الأوروبية والأميركية في الكفاءة والاعتمادية، حيث تفوقت على نخبة الشركات الأوروبية والأميركية، وذلك بخفض نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى نحو 3.3% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية. وتمكنت أيضاً من تحقيق أقل معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً على مستوى العالم بمتوسط 2.39  دقيقة مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

ولفت سعادته إلى نجاح الهيئة في خفض الفاقد من شبكات المياه من 42% عام 1988 حتى وصل إلى 6.5% عام 2018، مقارنة مع 15% في أميركا الشمالية، لتحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي، حيث واصلت جهودها في إعادة تأهيل شبكة مياه دبي بالكامل، من خلال استبدال التوصيلات والعدادات القديمة، وتطوير شبكات النقل والتوزيع وفق أعلى المعايير العالمية.

إقرأ أيضا