تصميم محطة إينوك في موقع إكسبو 2020 يحاكي شجرة الغاف

الأحد 31 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

كشفت مجموعة اينوك النقاب عن أول محطة خدمة من نوعها بتصميم مستوحى من شجرة الغاف، وهي عبارة عن محطة عصرية ومستدامة تتميز بتصميم معماري فريد، حيث ستقع المحطة الجديدة في موقع انعقاد إكسبو 2020 دبي .

هذا وتستوحي المحطة تصميمها من شجرة الغاف الوطنية التي تجسّد قيمة ثقافية كبيرة في دولة الإمارات وترتبط ارتباطاً وثيقاً بهوية الإمارات وتراثها. فقد اعتمدت حكومة دولة الإمارات مطلع العام الجاري شجرة الغاف لتكون شعاراً رسمياً لعام التسامح. وتشتهر شجرة الغاف بجذورها الضاربة في الأرض وقدرتها العالية على التأقلم مع البيئة الصحراوية وتحمّل أقصى درجات الحرارة والجفاف.

ومن المقرر أن تحمل المحطة هيكلاً خارجياً على هيئة شجرة الغاف، ويكون جذعها بمثابة الأعمدة الداعمة للمظلة المصنوعة من ألياف الكربون، وهي مواد خفيفة أقوى من الفولاذ بثلاثة أضعاف. وتعدّ هذه المرة الأولى التي يجري فيها استخدام ألياف الكربون لتشييد الهيكل الكامل لمظلة محطة الخدمة، وهي إحدى التقنيات المبتكرة التي تسهم في جعل المحطة الأولى من نوعها في المنطقة تحمل التصنيف الذهبي لنظام "الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة" (LEED).

وفي هذا السياق، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’اينوك‘: "إن إطلاق محطة خدمة مستوحاة من شجرة الغاف هو تجسيد لاحتفاء مجموعة ’اينوك‘ وتقديرها للتراث الإماراتي الأصيل من قيم راسخة وتقاليد عريقة، وهي العوامل التي شكّلت مصدر إلهام متميز للنجاحات المتعاقبة التي حققها وطننا الحبيب. فقد مثّلت هذه الخصال النبيلة ولاتزال ركناً أساسياً في رحلتنا نحو الازدهار، وستواصل دون شك الدفع بإنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة نحو آفاق جديدة من النمو والتطوّر."

وستقدم محطة خدمة شجرة الغاف خدماتها لأسطول إكسبو 2020 دبي خلال أشهره الستة، مما سيسهم في إنجاح هذا الحدث الدولي. وفي مرحلة الإرث التي تلي إسدال الستار على فعاليات إكسبو، ستخدم هذه المحطة دستركت 2020، المجتمع الحضري المتكامل.

وأضاف سعادته: "تشهد دبي نمواً متميزاً وتحولاً واسعاً، يدفعها قدرتها الكبيرة على تبني الحلول التقنية المبتكرة. وباعتبارنا شريك الطاقة المتكاملة للحدث العالمي ’إكسبو 2020 دبي‘، بادرنا إلى تصوّر مفهوم مُبتكر يجسّد دمجنا للتقنيات المتطورة والتحول الرقمي لإحداث نقلة نوعية محطات الخدمة في الدولة والمنطقة ككل."

وقال بول دوان، مدير إدارة الشركاء، الشؤون التجارية في بإكسبو 2020 دبي، "إن التعاون مع المؤسسات الرائدة من شركائنا الذين يشاركوننا قيمنا، أمر حيوي للتأسيس لأثر عالمي إيجابي. بوجود محطة خدمة شجرة الغاف، تكون اينوك قد أسست لإسهام كبير في الاستدامة والتنقل، وهما اثنان من الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020.

" تتميز دولة الإمارات بنهج متفرد تعزز عبره الابتكار، وهي أول دولة في المنطقة العربية تستضيف إكسبو الدولي، الذي جرت العادة على أن يدور حول الابتكار. البنية التحتية الذكية التي جرى تنفيذها في الموقع ستكون في إكسبو ومن بعده في دستركت 2020 نموذجًا لمدن المستقبل الذكية والمستدامة"

وفي خطوة غير مسبوقة على مستوى المنطقة، تعتزم مجموعة ’اينوك‘ استخدام توربينات الرياح لتوليد نحو 30 إلى 40 كيلو واط من طاقة الرياح. وعلاوة على ذلك، ستولّد الألواح الضوئية عالية الأداء المثبّتة على أسطح محطة الخدمة ما يصل إلى 180 كيلو واط من الطاقة الشمسية في الساعة، أي أكثر من متوسط الطاقة اللازمة لتشغيل المحطة بمعدل 30%، مما سيعادل القيمة في عداد الطاقة النظيفة ما بين قيمة الطاقة المسحوبة من الشبكة والطاقة المُعاد ضخها إلى شبكة الكهرباء.

ومن أبرز المزايا التي تتمتع بها "محطة خدمة شجرة الغاف" استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وأنظمة تحليل البيانات لإدارة فترات انتظار المركبات في ساحة المحطة، مما يحسّن من مستويات توافر الخدمات والأصول.

وإضافة إلى ذلك، ستضم محطة الخدمة الجديدة تقنية إعادة تدوير المياه بالطاقة الشمسية لتحويلها إلى مياه صالحة للري، علاوة على الشاشات الرقمية، ومحطات شحن السيارات الكهربائية، وماكينات البيع الذاتي الحديثة المزوّدة بشاشات تفاعلية متعددة الوسائط ومزايا الدفع غير النقدي.

وستحمل المحطة مجموعة واسعة من التقنيات المتطورة مثل تقنية إرشاد المركبات باستخدام الإضاءة الأرضية التي تحدد الاتجاه الذي يقود المركبات إلى منطقة التزوّد بالوقود ومداخل ومخارج المحطة، علاوة على أجهزة استشعار تواجد المركبات والإشارات في مناطق التزود بالوقود لإخطار العملاء في طابور الانتظار بخلو إحدى مضخات الوقود في المحطة.

إقرأ أيضا