إينوك تستكمل أول منشأة لتصنيع الزيوت في الإمارات تعمل كلياً بالطاقة الشمسية

الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت مجموعة إينوك عن الانتهاء من تحويل منشأتها لتصنيع الزيوت ومواد التشحيم في جبل علي لتعمل كلياً بالطاقة الشمسية، لتصبح بذلك المنشأة الأولى من نوعها التي تعمل بالطاقة الشمسية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، في خطوة تعكس التزام ’اينوك‘ بتوظيف موارد الطاقة المتجددة في أصولها، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع "استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030".

جاء هذا الإعلان خلال فعاليات النسخة الـ 20 من "معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة" (ويتيكس) الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) في الفترة ما بين 23 و25 أكتوبر في "مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض".

هذا وتم تركيب أكثر من 300 لوح للطاقة الشمسية على مستودع المنشأة الذي تبلغ مساحته 1000 متر مربع، لتوليد 160 ألف كيلوواط ساعي من الطاقة الكهربائية سنوياً، مما يغطي احتياجات المنشأة بالكامل، في حين سيتم إعادة الطاقة الفائضة إلى شبكة "هيئة كهرباء ومياه دبي".

بهذه المناسبة، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’اينوك‘: "انطلاقاً من التزامنا الراسخ بدعم مسيرة النمو والتطور في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، نحرص دائماً على استكشاف كل السبل الممكنة للمساهمة الإيجابية في تطوير الأصول الصناعية الوطنية وأهم مشاريع البنية التحتية، كما نعمل على وضع خططنا الاستراتيجية بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤى وتوجيهات قيادتنا الرشيدة نحو تنويع مصادر الطاقة."

وتابع سعادة سيف حميد الفلاسي موضحاً: "ركّزنا خلال السنوات الماضية على استخدام موارد الطاقة النظيفة التي تساعد في الحد من الاعتماد على الكهرباء المولدة باستخدام الوقود الأحفوري وبالتالي خفض البصمة البيئية. ويأتي تركيب ألواح الطاقة الشمسية في منشأة دبي لصناعة الزيوت في جبل علي ليجعلها الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيتم إنتاج الطاقة النظيفة من الموقع لتغطية كافة احتياجاته من الكهرباء، ونحن على ثقة بأن هذه الخطوة ستعزز أيضاً الكفاءة التشغيلية في المنشأة وستساعدنا في إرساء معايير جديدة في مجال إدارة الموارد."

يذكر أن بيانات الاستهلاك في 2016 تشير إلى أن منشأة صناعة الزيوت تحتاج إلى 156,700 كيلوواط ساعي من الكهرباء في السنة، وهو ما سيتم إنتاجه من موقع المنشأة باستخدام الألواح الشمسية، الأمر الذي سيسهم في توفير أكثر من 160 ألف كيلوواط ساعي سنوياً، أي ما يعادل الطاقة التي تحتاجها 6 منازل في دبي ولمدة عام كامل (بحسب دراسات العام 2017).

وتمثّل مبادرة ’اينوك‘ رافداً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تلبية 7 بالمئة من احتياجات الطاقة في دبي باستخدام الموارد النظيفة بحلول عام 2020، و25 بالمئة بحلول عام 2030 و75 بالمئة بحلول عام 2050. ومن هذا المنطلق، شرعت ’اينوك‘ في بناء محطات خدمة تعمل بالطاقة الشمسية، وأعلنت عن خططها الهادفة إلى تزويد الطاقة إلى جميع محطات الخدمة المستقبلية باستخدام الطاقة الشمسية، حيث تم افتتاح أولى هذه المحطات في 2016، ليبلغ عدد هذه المحطات اليوم تسع محطات.

وتشير تقديرات ’اينوك‘ إلى أن إجمالي إنتاج محطات الخدمة الجديدة من الطاقة الشمسية سيصل إلى 23 جيجاواط بحلول العام 2020، وهو الأمر الذي سيسهم بدوره في تخفيف العبء عن شبكة هيئة كهرباء ومياه دبي ومحطات التوليد الأخرى. وتساهم استثمارات المجموعة المتواصلة في مجال الطاقة الشمسية بتعزيز تنافسيتها، وجعلها نموذجاً يقتدى به في دعم نمو قطاع الطاقة في الدولة.

تجدر الإشارة إلى أن ’اينوك‘ تُشارك كراعٍ استراتيجي في "معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة" (ويتيكس)، وتستعرض خلال الحدث الابتكارات والحلول التي تستخدمها لتعزيز الاستدامة البيئية والترويج لكفاءة الطاقة ضمن كافة وحدات أعمالها.

إقرأ أيضا