موانئ دبي العالمية تسعى إلى استقطاب الشباب الإماراتيين الساعين إلى قيادة المستقبل

الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

دعت موانئ دبي العالمية، المحفز الرائد للتجارة العالمية الذكية، خريجي الجامعات الإماراتيين من الجنسين إلى الإنضمام إلى برنامجها الرائد لإعداد القادة "20 أكسل" وذلك في أعقاب النجاح الافت الذي حققه البرنامج في غضون وقت قصير منذ إطلاقه، استقطب خلاله 15 مشاركا.

وكانت موانئ دبي العالمية قد أطلقت برنامج "20 أكسل" بهدف إعداد القيادات الإماراتية، ومنح الفرصة للشباب الإماراتي للمشاركة بفاعلية في بناء الوطن لتمكينه من مواجهة تحديات الثورة الصناعية المقبلة من خلال تسريع تطور مسيرتهم المهنية وتأهيلهم لتولي مناصب قيادية في الشركة خلال سبعة أعوام.

يعد "20 أكسل" البرنامج  الأكثر صرامة وتنافسية في دولة الإمارات لتطوير الجيل القادم من كبار المديرين التنفيذيين والرؤساء التنفيذيين ، ويتيح للمنتسبين فرصة الانضمام إلى شركة عالمية تعتبر جزءا  محوريا في تحفيز نمو التجارة العالمية وتطور الاقتصادات وتحقيق الإزدهار من خلال تواجدها في 40 بلدا عبر ست قارات، ومن خلال انشطتها المتعددة وتبنيها لأحدث التقنيات التي تسهم في إزالة التعقيدات من سلسلة التوريد العالمية.

ويزوّد البرنامج المشاركين بفرص إدارية عبر مجموعة من مجالات التركيز ويتضمّن خلال أول عامين تدريبا قياديا وتواصلا مع الإدارة العليا للشركة، وتطوير مهارات الأعمال وخوض تجربة التدرّب علي يد متخصّصين وفرص التواصل لبناء عادات قيادية ناجحة ومعرفة المزيد عن الأعمال العالمية لـ"موانئ دبي العالمية". ويعمل المنتسبون خلال هذه الفترة تحت الإشراف المباشر لأحد أعضاء الإدارة التنفيذية العليا في الشركة.

كما يخضعون لتدريب رسمي على مهارات القيادة التنفيذية خلال الأعوام اللاحقة، حيث سيتمّ إسناد أدوار قيادية هامة إليهم تتضمن مسؤوليات إدارة الأرباح والخسائر في الشركة. وبعد نجاح المشاركين في تحقيق نتائج ملموسة لتوليهم مهام تشغيلية توكل إليهم، سيتمّ تحديد مجالات تطويرية أخرى يمكن أن تتضمن شهادة ماجستير إدارة الأعمال.

ونوه سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" بأهمية هذا البرنامج  الانتقائي الذي يخاطب خريجي الجامعات ممن تتوفر لديهم سمات محددة دون غيرهم، خاصة الباحثين عن الفرص العظيمة، وأصحاب الرؤى والمبادرات والطموح لتحقيق أهدافهم، وقال بالمناسبة: "يمثّل برنامج ’20 أكسل‘ أكثر بكثير من  مجرد برنامج تدريبي، فهو أساس مهنة مجزية مع آفاق طويلة الأجل. يتبع برنامجنا استراتيجية دبي والإمارات العربية المتحدة لتمكين شبابنا وتعزيز قدراتهم ليتمكّنوا من تطوير أعمالنا في المستقبل  والمساهمة في مسيرة نمو الدولة وبناء اقتصاد معرفي مستدام".

وأضاف قائلا:" نسعى من خلال برنامجنا إلى تطوير القيادات الشابة في إطار مئوية الإمارات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،  والهادفة إلى إعداد جيل يحمل راية المستقبل ويتمتع بأعلى المستويات العلمية والاحترافية والقيم الأخلاقية والإيجابية، لضمان الاستمرارية وتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال القادمة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم".

وشدد  بن سليم على أن التغيرات السريعة والملموسة التي يشهدها العالم في ظلّ التكنولوجيا والتطبيقات الرقمية، والتي أدت الى تغيير المشهد الاقتصادي وبيئة عمل الشركات والمؤسسات حول العالم "تحتم  علينا مواكبتها والاستعداد لها من خلال الاستثمار في قدرات كوادرنا البشرية الوطنية لتمكينها من إدارة التحديات والتعامل معها بذكاء. ونجد في برنامج "20 أكسل" الوسيلة المثلى لتلبية الحاجة الماسة إلى إعداد جيل من القادة القادرين على إبقائنا في طليعة المساهمين في تشكيل الثورة الصناعية المقبلة".

ومن جانبها قالت مها القطان نائب الرئيس الأول – قسم الموظفين للمجموعة، "موانئ دبي العالمية":"إننا في موانئ دبي العالمية نرحّب بالمفاهيم والأفكار الجديدة التي يطرحها المنتسبون لبرنامج "20 أكسل" إذ تساعدنا في تطوير أعمالنا والمجتمعات حيث نتواجد.  استقطب برنامجنا في دوراته الأولى 15 مشاركا يتمتّعون جميعا بحماس لافت وقابلية لاكتساب خبرات ومهارات قيادية، وأتطلّع قدما لمساهمتهم في ترجمة استراتيجيتنا ورؤيتنا إلى خطط عمل فعلية. لقد دفعنا نجاح برنامج ’20 أكسل‘ إلى استقطاب المزيد من الشباب، ونحثهم على استغلال هذه الفرصة الفريدة للمشاركة بفعالية في رسم معالم مستقبل التجارة العالمية والمساهمة في تعزيز إنجازات الإمارات".

إقرأ أيضا