شراكة بين أوبر وشركة تكامل القابضة لتمكين المرأة السعودية العاملة وتزويدها بإمكانية الوصول إلى وسائل نقل بأسعار معقولة

الإثنين 06 مايو 2019
الرياض - مينا هيرالد:

أعلنت شركة "أوبر" اليوم عن عقدها شراكة استراتيجية مع شركة تكامل القابضة المشغلة لبرنامج "وصول"، وهو برنامج مملوك ومدعوم من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية – يهدف إلى تمكين المرأة السعودية العاملة من تخطي صعوبات المواصلات من وإلى مكان العمل في سبيل دعم استقرارها الوظيفي ، من خلال توفير حلول نقل مناسبة بأسعار مدعومة للنساء العاملات من و إلى مكان عملهن، وتشجيع المرأة على زيادة مساهمتها في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها المملكة كجزء من تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتعليقاً على الشراكة، قال بيير ديمتري جور كوتي، نائب رئيس أوبر ومديرها العام في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "إن أوبر هي شركة واعية تسعى لدعم المجتمعات التي تتواجد بها. نحقق توسع واسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمملكة العربية السعودية هي أحد أسرع أسواقنا نموًا .نحن حريصون على دعم جهود الحكومة في مجال التوطين و رؤية المملكة 2030 ، والتي تهدف إلى زيادة مشاركة النساء في سوق العمل".

وأضاف: "من خلال هذه الشراكة مع شركة تكامل القابضة، لبرنامج "وصول"، الذي يعد أضخم برنامج نقل مدعوم مالياً لشركة أوبر على مستوى العالم، نتمكن من دعم المرأة لتحقيق طموحاتها المهنية وتعزيز دورها في النمو الاقتصادي في المملكة من خلال المساهمة الفعالة في سوق العمل".

وفي تعليق له في هذه المناسبة قال الدكتور أحمد اليماني ، الرئيس التنفيذي لشركة تكامل : "نحن سعيدون بهذه الشراكة مع شركة أوبر الرائدة في قطاع تطبيقات توجيه المركبات، والتي ستساهم في تمكين المرأة السعودية العاملة في وصولها لمكان عملها وذلك تحقيقا لأحد الأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030 لتمكين فئات المجتمع من دخول سوق العمل وتعزيزه ضمن برنامج التحول الوطني. يتجاوز عدد المستفيدات من الخدمة حاليا 25 ألف امرأة و نطمح لنمو هذا الرقم بنهاية العام 2019 ".

ويمكن للسعوديات العاملات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و 65 عاماً التقدم للبرنامج من خلال البوابة الوطنية للعمل "طاقات"، التابعة لصندوق تنمية الموارد البشرية، بناءً على معايير الأهلية للحصول على رحلات "وصول" على تطبيق أوبر المدعومة جزئياً في المملكة. يجب على المتقدمات العمل في القطاع الخاص، وألا يتجاوز دخلهن الشهري 8،000 ريال سعودي.

وتماشياً مع التغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها المملكة العربية السعودية وفقاً لرؤية المملكة 2030، تهدف الشراكة على زيادة انخراط المرأة في سوق العمل، وذلك من خلال معالجة تحديات توفير حلول للتنقل موثوقة ومريحة من وإلى مكان العمل، فضلًا عن توفير الفرص الاقتصادية المرنة.

و تتوافق هذه الشراكة مع مبادرة "مساركِ" من أوبر، التي تهدف لتعزيز تنقل المرأة في المملكة. وخصصت أوبر تحت مبادرة "مساركِ" مبلغ قدره 1 مليون ريال سعودي لدعم تسجيل عدد من النساء في مراكز تعليم القيادة. كما أعلنت أوبر مؤخرًا عن ميزة جديدة تسمح للسائقات بتفضيل الراكبات الإناث فقط، وتم إطلاق هذه الخدمة في المملكة العربية السعودية فقط لتكون الأولى من نوعها في شركة أوبر.

إقرأ أيضا