رئيس مجموعة موانئ دبي العالمية يلتقي رئيس وزراء كازاخستان ويؤكد مواصلة الاستثمار في البنى التحتية للموانئ والخدمات اللوجستية

الثلاثاء 05 مارس 2019
سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، خلال لقائه أسكار مامين، القائم بأعمال رئيس الوزراء الكازاخستاني
دبي - مينا هيرالد:

التقى سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، اليوم في كازاخستان، أسكار مامين، رئيس الوزراء، حيث تباحثا في إمكانية قيام موانئ دبي العالمية باستثمارات جديدة في البنى التحتية في قطاع الموانئ والخدمات اللوجستية.

وكانت موانئ دبي العالمية قد وقعت في شهر مارس العام الماضي اتفاقيتين إطاريتين مع حكومة كازاخستان حول المناطق الاقتصادية الخاصة في أكتاو  وكورغوس. وتقوم "موانئ دبي العالمية" بإدارة ميناء أكتاو، وهي المحطة الرئيسية لشحن البضائع والبضائع السائبة على بحر قزوين في كازاخستان، بالإضافة إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة في كورغوس التي تتمتّع بموقع استراتيجي على الحدود بين الصين وكازاخستان، وتمثّل نقطة العبور الأساسية لقطارات الشحن العابرة للحدود بين آسيا وأوروبا. وتضطلع هاتان المنشأتان بدورٍ حيوي في تعزيز الربط التجاري على امتداد طريق الحرير الجديد وبين كازاخستان ودبي.

وتجدر الإشارة إلى أن "موانئ دبي العالمية" تولت منذ عدة  أعوام تأمين خدمات الإدارة لميناء أكتاو الذي يعتبر ميناء كازاخستان الرئيسي لشحن البضائع العامة والسائبة على بحر قزوين، ومنطقة كورغوس الاقتصادية الخاصة.

وأشار سلطان أحمد بن سليّم،رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" إلى الدور الحيوي الذي تؤديه المجموعة في نقل معارف وخبرات دولة الإمارات التنموية إلى العالم وتوظيفها في دفع النمو الاقتصادي المستدام للدول الصديقة عملا بتوجيهات القيادة الرشيدة وفي إطار مساهمتها كممكّن للتجارة العالمية.

وقال بالمناسبة: "تتمتع كازاخستان بأسس اقتصادية قوية وإمكانات هائلة، كما أن رؤية رئيسها فخامة نور سلطان نزارباييف والسياسات التي أرساها تشكل قاعدة متينة لانطلاق النمو الاقتصادي وربط الشرق الأقصى بأوروبا. تلعب محطة كورغوس الداخلية والمنطقة الاقتصادية الخاصة دورا محوريا في تحقيق ذلك مدعومة بخبرتنا الشاسعة في تطوير الخدمات اللوجستية والبنى التحتية الأساسية لتمكين التجارة. إننا نتطلع قدما للعمل بالشراكة مع حكومة كازاخستان ولمواصلة الاستثمار في مشاريع التنمية الاقتصادية".

وأضاف بن سليم: "نسعى إلى تعزيز الشراكة مع كازاخستان والبناء على العلاقة القوية والراسخة التي تربطها مع دولة الإمارات التي استضافت مؤخرا "منتدى أستانا " للمرة الأولى في المنطقة ضمن فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، حيث شكلت  الشراكات والتواصل وبناء القدرات والتعلم من النظراء أهم محاور المنتدى، وإننا فخورون بمساهمتنا الفاعلة في بناء قدرات كازاخستان وتعزيز جهود التنمية في هذا البلد الصديق من خلال شراكتنا الاستراتيجية معه".

إقرأ أيضا