واحة دبي للسيليكون تغرس 1000 شجرة غاف في عام التسامح

الأربعاء 29 مايو 2019
محمد الزرعوني خلال غرس شجرة التسامح
دبي - مينا هيرالد:

شهدت واحة دبي للسيليكون اليوم غرس شجرة غاف أمام المقر الرئيسي لسلطة واحة دبي للسيليكون، وذلك احتفاءً برمز عام التسامح الذي تحتفل به الدولة العام الجاري، وتأكيداً على قيم الانفتاح والتواصل والاحترام المتبادل التي ميّزت دولة الإمارات منذ تأسيس اتحادها قبل أكثر من أربعة عقود.

وقال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، الذي قام بغرس شجرة الغاف "شجرة التسامح": "لطالما كانت دولة الإمارات منذ تأسيسها وجهة جاذبة يقصدها الناس من مختلف أنحاء العالم، لأنها تميزت بمجتمع منفتح يحترم الآخر ويحتفي بالعيش المشترك، كما وفرت بيئة اقتصادية حيوية تتيح النجاح للروّاد والمبتكرين من داخل الدولة ومن خارجها، فأصبحت كشجرة غاف تظل الجميع. وبمشاركتنا اليوم في غرس شجرة الغاف، رمز عام التسامح، في كل مكان نجدد التزامنا بهذه القيم الحضارية والإنسانية العليا التي ازدهرت بها دولتنا."

وتعتزم سلطة واحة دبي للسيليكون غرس 1000 شجرة غاف خلال عام التسامح في مختلف أنحاء واحة دبي للسيليكون، احتفاءً بقيمه، وتعزيزاً لبيئة الواحة، لما فيه تنقية الهواء، وتلطيف الطقس، وتجميل المساحات العمرانية، والاحتفاء بهذه الشجرة الأصيلة التي رمزت تاريخياً لدولة الإمارات وتنوعها الحيوي وبيئتها الطبيعية.

وتدعم مبادرة غرس شجرة التسامح في الواحة مبادرة "غِراس" التي أطلقتها وزارة التغير المناخي والبيئة ضمن استراتيجيتها للحفاظ على التنوع البيولوجي وضمان استدامة الموارد الطبيعية للبيئة، وتنفيذا لأهداف قرار مجلس الوزراء رقم (18) لسنة 2018 بشأن زراعة النباتات المحلية والمحافظة على الطبيعة.وتضم قائمة النباتات المحلية التي تشملها المبادرة 72 نوعاً، منها الغاف، السمر السنط، الحنة، السدر، النبق المرخ، العوسج، الرمث، القضب، العلقة، الفجيلة، الحردة، التين البري، النش، اليسر، الأراك، العثوت، الشنينة، الحرمل، القطف، العشرق، الخريزة.

إقرأ أيضا