جمارك دبي توزع 20 ألف وجبة إفطار صائم خلال شهر رمضان

الإثنين 13 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أطلقت جمارك دبي باكورة مبادراتها الرمضانية " سواعد الفرضة " التي من خلالها يتم توزيع 20 ألف وجبة إفطار صائم خلال شهر رمضان المبارك على قائدي المركبات قبيل أذان المغرب بواقع 5,000 وجبة كل يوم سبت بالقرب من تقاطع الإشارات المرورية الواصل بين شارعي الشيخ راشد والميناء، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز مفهوم الإحسان والخير وغرسها في المجتمع بكافة فئاته.

الفعالية جاءت ضمن الحملة الرمضانية لفريق غيّاث التطوعي وقسم المسؤولية المجتمعية في جمارك دبي، وقد شارك فيها أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي وفيليب فراين القنصل الأمريكي في دبي، ونحو 200 متطوع من أعضاء فريق غيّاث مع أطفالهم وضباط وأفراد مركز شرطة الموانئ ومجموعة الاطفال.

وتسعى حملة "سواعد الفرضة "إلى تمتين وتعميق العلاقات الإنسانية بين أفراد المجتمع، وتعزيز مفهوم الإحسان والخير، وهذا ما رسخه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، في دعم مبادرات الخير، وتشجيع أفراد المجتمع على المشاركة بها وتوعيتهم بأهمية العمل الخيري والمجتمعي.

وفي معرض تعليقه على المبادرة قال أحمد محبوب مصبح : تحرص جمارك دبي سنوياً وتزامناً مع الشهر الفضيل على تنظيم العديد من المبادرات الخيرية، وتضعها ضمن خططها الاستراتيجية في المسؤولية المجتمعية، للإسهام في تحقيق مبدأ التكافل والتضامن المجتمعي وتعزيز مشاعر البذل والعطاء الذي أمر به ديننا الحنيف واتسم به مجتمع الإمارات، بما ينسجم ذلك مع توجهات حكومتنا الرشيدة، وأهداف البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، الهادفة لإحداث تأثير إيجابي، يعزز مستويات جودة الحياة في المجتمع، عبر تشجيع الأفراد والمؤسسات على خدمة المجتمع ودعم مجال العمل التطوعي.

وأضاف: مواكبة للشهر الفضيل أطلقت الدائرة  7 مبادرات خيرية يتم تنفيذها خلال شهر رمضان، وهي المير الرمضاني ومن خلاله يتم توزيع المواد الغذائية  الأساسية على 2,000 أسرة متعففة في مختلف إمارات الدولة، بالتعاون مع الجمعيات الخيرية المعتمدة لدى الدولة، ووجبات الخير، وسواعد الفرضة، وفطرة الخير، وإفطار صائم، وفطور مع كبار المواطنين، ومشاركة متطوعي الدائرة في حملة "رمضان أمان"، مشيراً إلى أن جميع المبادرات تصب في تعميق مبدأ الأخوة والإنسانية بين جميع أفراد المجتمع المواطنين والمقيمين، مثمناً جهود فريق غيّاث التطوعي ومبادرتهم الطيبة التي هدفت إلى توطيد التلاحم والتواصل المجتمعي.

وعبر القنصل العام الأمريكي بدبي عن سعادته بالمشاركة في مبادرة جمارك دبي "سواعد الفرضة" وهي المرة الأولى التي يشارك في فعالية رمضانية منذ تولي مهام عمله الجديد في الدولة في مارس الماضي ، مثمناً جهود جمارك دبي في تنفيذ المبادرات الخيرية التي تستهدف إيصال رسالة للعالم أجمع بأن الإمارات بلد الخير، مؤكداً على أن تلك أول مرة يتطوع في مبادرات خيرية في رمضان، والتي تأتي بنتيجة إيجابية لإسعاد جميع أفراد المجتمع، بكافة جنسياتهم، وتعزيز جودة الحياة والرفاهية لكل مواطن ومقيم.

كما أن مشاركة القنصل الأمريكي في الفعالية تؤكد على متانة العلاقات الاستراتيجية مع جمارك دبي ودورها الجوهري للدفع بعجلة التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إقرأ أيضا