مستشفى زليخة يوقّع مذكرة تفاهم مع مجموعة ’اينوك‘ لتوعية الموظفين حول نمط الحياة الصحي

السبت 04 مايو 2019
سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’اينوك‘ والدكتورة زليخة داوود، المؤسِسة ورئيسة مجلس إدارة مجموعة زليخة للرعاية الصحية
دبي - مينا هيرالد:

وقّع مستشفى زليخة وشركة بترول الإمارات الوطنية ’اينوك‘ مذكرة تفاهم بهدف تزويد موظفي المجموعة بخدمات طبية مخصصة، وذلك من خلال تعاون الطرفين على تعزيز نمط الحياة الصحي عبر إطلاق جلسات توعوية ومبادرات مجتمعية لموظفي ’اينوك‘ والمرضى في الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

وقّع مذكرة التفاهم كل من سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’اينوك‘ والدكتورة زليخة داوود، المؤسِسة ورئيسة مجلس إدارة مجموعة زليخة للرعاية الصحية، وذلك خلال لقاء رسمي جمع أيضاً أعضاء من الإدارة التنفيذية من كلا الجهتين.

هذا وتعدّ الصحة المهنية قطاعاً بارزاً في الطب، صُمّم على نحو خاص ليقدم خدمات طبية لقطاعات الأعمال المختلفة والعاملين فيها، حيث تبنّت الكثير من الشركات العالمية والرائدة خدمات صحية مشابهة ضمن استراتيجياتها للبيئة والصحة والسلامة والموارد البشرية. وركزّت الدكتورة زليخة خلال اللقاء على أهداف مجموعة زليخة المتمثلة في تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية لسكان الإمارات، كما عبّرت عن عميق امتنانها لمواطني وحكومة الإمارات لقاء دعمهم المستمر لتطوير قطاع الرعاية الصحية في المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’اينوك‘: "نسعى دائماً للاستثمار في تطوير رأس المال البشري، وهو ما يعد جزءاً لا يتجزأ من الاستراتيجية الشاملة التي تتبعها مجموعة ’اينوك‘، فالموظفون هم أكثر أصولنا قيمةً ونحن نثق بأن المؤسسة الناجحة تحتضن فريق عمل يتمتع بصحة جيدة. ومن هنا يأتي تعاوننا مع مستشفى زليخة لضمان العافية بين جميع موظفينا وأصحاب المصلحة على حد سواء، مما يؤدي بدوره إلى توفير بيئة سعيدة تشكّل دعامةً أساسيةً تسهم في تحقيق خطة دبي 2021."

وانطلاقاً من الموقع الرائد الذي تتبوؤه مستشفى زليخة في قطاع الرعاية الصحية، علّقت الدكتورة زليخة بهذه المناسبة: "نفخر بالتعاون مع ’اينوك‘ بهدف تعزيز نمط الحياة الصحي للجميع. تتمحور أهدافنا حول توفير خدمات طبية عالية الجودة أمام كافة شرائح المجتمع. إذ تفتح مستشفياتنا ومراكزنا الطبية أبوابها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من أجل التعامل مع جميع الحالات الإسعافية الطارئة ضمن مرافقها المجهزة بشكل جيد بأحدث المعدات. ونأمل معاً أن نساهم في توعية وتمكين الجميع من خلال مبادرات التوعية الصحية."

إقرأ أيضا