فرنسا تنضم إلى برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071

الأربعاء 24 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

أكد معالي عمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل أن منطقة 2071 توفر من خلال برنامج الدول المقيمة منصة عالمية موحدة لتبادل الخبرات وتشارك العقول، وتجسد فكر دولة الإمارات الذي يركز على استقطاب أفضل المواهب من مختلف أنحاء العالم للتعاون في العمل على إيجاد حلول للتحديات المستقبلية وبناء الشراكات والتعرف على أفضل الممارسات والتجارب العالمية المتميزة.

جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية انضمام فرنسا إلى برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071 التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، بحضور معالي عمر العلماء وسعادة لودوفيك بوي سفير فرنسا لدى دولة الامارات.

وقال العلماء: "إن انضمام فرنسا إلى برنامج الدول المقيمة يؤكد التطور الكبير الذي تشهده العلاقات الإماراتية الفرنسية في مختلف المجالات العلمية والتكنولوجية والثقافية والاقتصادية، ويؤكد سعي البلدين لتعزيز عملية تبادل الخبرات والمعارف والشراكة في دعم الشركات الناشئة".

وقع الاتفاقية سعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل وجيوفروي بونتيل رئيس مجلس الأعمال الفرنسي، لتكون فرنسا خامس دولة تنضم رسمياً إلى برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071، التي أطلقتها مؤسسة دبي للمستقبل في فبراير الماضي، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

السفير الفرنسي: إضافة جديدة إلى الشراكة الاستثنائية

من جهته، قال سعادة السيد لودوفيك بوي سفير فرنسا لدى دولة الامارات: "تمثل هذه الشراكة إضافة جديدة إلى الشراكة الاستثنائية التي تجمع فرنسا بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتسهم بتعزيز مجالات التعاون المشترك في مجال الابتكار ودعم الشركات الناشئة، ونتوقع زيادة كبيرة في شركات التكنولوجيا الفرنسية الموجودة في دبي ودولة الإمارات في السنوات القادمة".

وكانت الحكومة الفرنسية أطلقت مبادرة فرنش تك في دبي (French Tech Dubai) لريادة الأعمال في أكتوبر 2016 بهدف تنمية قطاع التكنولوجيا وتوفير البيئة المناسبة للشركات الناشئة سواء في فرنسا أو خارجها، وتضم هذه المبادرة حالياً أكثر من 30 شركة ناشئة.

منصة تواصل وشراكة

الجدير بالذكر، أن إستونيا وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا ولاتفيا انضمت إلى برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071، خلال مشاركة الدول الأربع في القمة العالمية للحكومات في فبراير الماضي.  ويتيح برنامج الدول المقيمة للشركاء إمكانية التواصل المباشر مع الجهات الحكومية والخاصة ورواد الاعمال والبعثات التجارية والدبلوماسية والثقافية والمكاتب التمثيلية والوفود الاستثمارية في منطقة 2071، ليسهم بخلق بيئة عالمية ترتكز على ابتكار مفاهيم وحلول مستقبلية وتبادل الخبرات والممارسات الناجحة في مختلف القطاعات.

ويوفر البرنامج العديد من فرص العمل مع الجهات الحكومية والمؤسسات العالمية والشركات الخاصة والناشئة ورواد الأعمال والعلماء والخبراء على مستوى المنطقة والعالم.

وتستضيف منطقة 2071 مجموعة متنوعة من ورش العمل وجلسات النقاش والاجتماعات والزيارات الميدانية، وتشهد إطلاق المنتجات والاستراتيجيات والابتكارات الجديدة، وتشكل بوابة عبور إلى الغد ومنصة لتطبيق نموذج الإمارات لتصميم المستقبل من خلال مئوية الإمارات 2071. كما تضم مجموعة من أبرز مختبرات تصميم المستقبل وتطوير الأفكار والتجارب والممارسات المبتكرة في العديد من القطاعات الرئيسية مثل الطيران والتعليم والصحة والطاقة وريادة الأعمال والتكنولوجيا والصحة والخدمات اللوجستية.

إقرأ أيضا