"دافزا" تستضيف وفد "هيئة المدن الاقتصادية" السعودية

الأحد 04 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: استقبل سعادة الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" الأستاذ مهنّد بن عبد المحسن هلال، الأمين العام للتنمية الاقتصادية في هيئة المدن الاقتصادية السعودية والوفد المرافق له. حيث هدفت الزيارة إلى الاطلاع والتعرف على تجربة دافزا خلال العقدين الماضيين في إدارة وتشغيل المنطقة الحرة، إضافة إلى البحث في سبل التعاون وتبادل الخبرات في مجال الاستثمار والتنمية الاقتصادية، وتسليط الضوء على الجوانب الاستثنائية لتجربة المتعاملين، والاستفادة من كفاءتها في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والحفاظ عليها، كونها لاعبا محوريا في تنمية الاقتصاد الوطني ومساهما فعالا في الناتج الإجمالي المحلي.

ورحب الدكتور الزرعوني بزيارة الوفد التي استمرت على مدى يومين، معربا عن حرص "دافزا" على تحقيق التكامل الاقتصادي في المنطقة. وتطرّق سعادته إلى العلاقات التاريخية الاستثنائية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة على مختلف الأصعدة، والمدعومة بحرص القيادة الرشيدة في البلدين على تحقيق المصالح المشتركة بينهما، حيث قال: "انطلاقاً من رسالتها التي تكمن بإيجاد بيئة مثالية لإنجاح الاستثمارات الواعدة، تتطلّع دافزا للمساهمة المعرفية والعملية بدعم المدن الاقتصادية السعودية التي تشرف عليها هيئة المدن الاقتصادية، على أن تكون شريكاً حقيقياً في تحويل تلك المدن إلى مجمّعات اقتصادية ذات تنافسية عالمية عالية." واستكمل قائلاً: "نظراً للخبرات التي اكتسبَتها على مدار 20 عاماً من الريادة في استقطاب كبرى الشركات العالمية ورؤوس الأموال الأجنبية المباشرة، تسعى دافزا إلى تبادل الخبرات والتجارب مع الهيئة وتقديم الخبرات والمعارف اللازمة، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز العلاقات الثنائية التكاملية مع هيئات دول مجلس التعاون الخليجي."

وأضاف الدكتور الزرعوني: "تقدم دبي بمناطقها الحرة نموذجاً استثنائياً في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، مما يجعلها منارة رائدة لمثيلاتها في الدول المجاورة من حيث التجربة الناجحة، والانجازات الاستثنائية، والبنية التحتية والمرفقات عالمية المستوى، إضافة إلى التكامل مع الهيئات الحكومية المحلية بهدف تقديم تجربة متكاملة للمستثمر الأجنبي في إمارة دبي."

من جهته قال مهند هلال، الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية السعودية: "من المؤكد أن هذه الزيارات تعزز تبادل الخبرات وتسهم في تطوير أفضل الممارسات الضرورية لتوفير خدمات مميزة للمستثمرين، كما أنها تعزز التعاون بين الطرفين لاستقطاب الاستثمارات النوعية. وقد بحثنا مع أشقائنا في سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي، سبل التعاون والاستثمار في مجال تطوير المناطق الحرة ومناطق إعادة التصدير، بما يصبّ في مصلحة دعم العلاقات بين الطرفين. وكجهة حكومية مهمتها الإشراف على مشاريع المدن الاقتصادية بالمملكة وتحقيق أهدافها بالاعتماد على الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص وتمكينه من ممارسة دوره في التنمية، نولي أهمية قصوى للتعاون مع الجهات المماثلة وتبادل الخبرات معها، بما يمكننا من القيام بدورنا في دعم مسيرة التنمية الشاملة في المملكة ضمن رؤية المملكة 2030."

واتفق الطرفان خلال الزيارة على تبادل المعارف وأفضل الممارسات وذلك من خلال تنظيم ورش عمل واجتماعات وبرامج إعارة تتمحور حول قوانين تسجيل الشركات، وتقديم الخدمات الحكومية اللازمة، والخدمات البلدية، والتخطيط، وتنمية الاستثمارات، وأساليب جذب المستثمرين، إضافة إلى التعاون في وضع اقتراحات قيّمة مشتركة، وابتكار فرص استثمار لكل من المستثمرين الحاليين والمستقبليين في المدن الاقتصادية، وسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة المدن الاقتصادية السعودية هي إحدى المحفزات الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة، وتهدف إلى تأسيس وإيجاد بيئة حيوية تمكّن القطاع الخاص من الانتعاش والابتكار ليشكل قوة مؤثرة في عملية التنمية، كما أنها تتولى مهمة تمكين المدن الاقتصادية من لعب دورها في مسيرة التنمية بالمملكة، من خلال التنظيم والإشراف وتقديم الخدمات الحكومية بكفاءة عالية في المدن الاقتصادية، إضافة إلى توفير الدعم للمبادرات الاستراتيجية وجذب الاستثمارات النوعية.

إقرأ أيضا