جلفود 2019 يشهد ارتفاعاً ملحوظاً في صفقات التصدير

الخميس 04 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

اختتم معرض ’جلفود 2019‘، الفعالية السنوية التجارية الأكبر في قطاع المأكولات والمشروبات على مستوى العالم، برنامج فعاليات دورته الرابعة والعشرين التي أقيمت في مركز دبي التجاري العالمي. وقد شهد المعرض التوقيع على اتفاقيات تعاون مهمة وعروض تصدير بقيمة مليارات الدولارات، ما عزز من حضور دبي كوجهةٍ مفضلة للفعاليات التجارية المتخصصة، والتي تشكل بوابات إستراتيجية إلى أسواق الصناعات التحولية العالمية ذات العوائد المالية الكبيرة.

وتعدّ دورة عام 2019 الأكبر في تاريخ المعرض، إذ استقطبت مشاركات من أكثر من 200 بلد مختلف، وما يزيد عن 100 ألف زائر من الباحثين عن فرص مجزية في مجال الأعمال والراغبين باستكشاف أحدث المنتجات والحلول المبتكرة في قطاع المأكولات والمشروبات. وفي إطار تطوره المستمر لتوفير تجربة استثنائية للعارضين والزوّار على حدّ سواء، ضمّ المعرض في دورة هذا العام مجموعة من العروض والمسابقات الجديدة تحت شعار "عالم من المأكولات.. عالم من التميّز"، بما في ذلك مسابقة "النكهات العالمية" التي استضافت 50 طاهٍ عالمي شهير استعرضوا مهاراتهم في 59 محطة طهو حيّة وتفاعلية.

 كما عكس الحضور الاحتفالي اللافت للمؤسسات التجارية الوطنية قدرة المعرض على جمع منتجات عالم الأغذية مع الكثير من فرص الأعمال خلال الفعالية البارزة التي استمرت لمدة خمسة أيام على امتداد مساحة مليون قدم مربع. ونتج عن هذه المشاركات الواسعة إبرام العديد من اتفاقيات الأعمال إلى جانب تمهيد الطريق أمام إطلاق أعمال محتملة في المستقبل.

جلفود يرسي أجندة قطاع المأكولات والمشروبات

شددت الجهات العارضة وكبرى شركات القطاع على أهمية معرض ’جلفود‘ 2019 لدعم خططهم السنوية في عالم المأكولات والمشروبات، وذلك بالنظر للاتفاقيات التجارية الضخمة التي أبرمتها الشركات خلال المعرض.

واستضافت ’بيزنس فرانس‘، الوكالة الفرنسية الحكومية التي تعمل على الترويج للصادرات الفرنسية، مجموعةً متنوعةً من المنتجين الفرنسيين في قطاع المأكولات والمشروبات والذين شاركوا في مختلف فئات المعرض.

وبهذه المناسبة، قال مارك كانيار، المدير العام لوكالة ’بيزنس فرانس‘ في الشرق الأوسط: "تنظر الشركات الفرنسية لمعرض ’جلفود‘ على أنه أحد أهم الفعاليات العالمية على أجندة أعمالها. ويجسد المعرض بالنسبة لصنّاع القرار الفرنسيين فرصةً مثاليةً تتيح لهم لقاء الشركاء المحليين وإبرام الاتفاقيات وتعزيز الأعمال بين فرنسا ومختلف دول المنطقة في قطاع المأكولات والمشروبات".

من ناحيةٍ أخرى، شكلت مشاركة إيطاليا -اللاعب الأوروبي البارز في قطاع المأكولات والمشروبات- جولةً ناجحةً عززت من مكانة ’جلفود‘ كمحطةٍ تتزايد أهميتها سنوياً بالنسبة للشركات الإيطالية.

وفي معرض تعليقه، قال جيانباولو برونو، المفوّض التجاري في الإمارات العربية المتحدة وعمان وباكستان: "يعتبر معرض ’جلفود‘ أكبر فعالية سنوية في قطاع المأكولات والمشروبات على مستوى العالم، ويحتل مكانةً مهمةً للغاية بالنسبة لوكالة التجارة الإيطالية فيما يتعلق بالترويج للمنتجات والمكونات الإيطالية في سوق منطقة الشرق الأوسط. تمثلت مشاركتنا هذا العام في عرض أفضل المنتجات الإيطالية في قطاع الزراعة والأغذية الإيطالي، إلى جانب تسليط الضوء على إرثنا العريق في عالم الطهو خلال فعاليات مختبر الطعام الإيطالي. وقد قمنا بتنظيم جلسات طهو احترافية مع نخبة من أشهر الطهاة الإيطاليين المقيمين في دبي، وسلطنا الضوء على فوائد الأنظمة الغذائية المتوسطية أمام شريحة واسعة من الجمهور.

وتضم إيطاليا العديد من المنتجين الموهوبين الذين يبدعون اليوم بابتكار أبرز المكونات الإيطالية مثل الباستا والبيتزا والحلويات والوجبات الخفيفة، والتي تلبي المتطلبات والتوجهات العصرية السائدة التي تعتمد الأغذية النباتية والخالية من الجلوتين. وقد شكل معرض ’جلفود‘ المنصة المثالية لعرض منتجاتهم في المنطقة. وتصل قيمة الصادرات الغذائية الإيطالية إلى الإمارات إلى أكثر من 320 مليون يورو سنوياً، ولهذا تعد دولة الإمارات من أهم الأسواق العالمية بالنسبة لإيطاليا. وساهمت مشاركة وكالة التجارة الإيطالية في معرض ’جلفود‘ بتعزيز حضور إيطاليا في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط".

نجاح المعرض يبرهن على مكانة دبي الرائدة في قطاع المأكولات والمشروبات العالمي

شكل معرض ’جلفود‘ خلال أيامه الخمسة المنصة المثالية لعقد أكثر من 6,700 اجتماع تجاري فردي إضافي، فيما بلغ متوسط قيمة الصفقات المبرمة لكل شركة نحو 1 مليون دولار أمريكي. وتؤكد المشاركة القوية في دورة عام 2019 على دور المعرض كقوةٍ دافعةٍ لقطاع المأكولات والمشروبات العالمي، ومساهمٍ رئيسيّ في دفع عجلة تطوير اقتصاد إمارة دبي.

وقال كارلوس سالاس، المفوض التجاري لدولة التشيلي في دبي: "شهدنا النجاح الباهر لمعرض ’جلفود‘ هذا العام، حيث بلغت قيمة الاتفاقيات الموقعة في الجناح التشيلي أكثر من 21 مليون دولار أمريكي، متجاوزين بذلك نتائج العام الفائت بواقع يزيد عن 1 مليون دولار. ومن المتوقع أن تسجّل الأعمال المتعلقة بالمعرض قيمة 50 مليون دولار أمريكي هذا العام".

وأضاف قائلاً: "شهدت الشركات المشاركة في جناحنا في دورة هذا العام طلباً غير مسبوق، إذ لاقى الجناح إقبالاً كبيراً من الزوّار، كما كان المشترون من جميع أنحاء العالم مهتمين بالاستفسار عن منتجاتنا المذهلة، ووقّع العديد منهم اتفاقيات ضخمة مع كبرى الشركات التشيلية، ومن المتوقع أن يترافق ذلك مع زيادة حركة تصدير المنتجات التشيلية حول العالم. ونعمل حالياً على تطبيق استراتيجية طويلة الأمد لزيادة صادرات قطاع المأكولات والمشروبات التشيلية إلى مختلف دول العالم. ونجري حالياً مناقشات مثمرة مع عدد من الجهات المصدّرة الراغبة بالانضمام إلى جناحنا في معرض ’جلفود‘ 2020، ما سيتيح أمامنا فرصة عرض عدد أكبر من المنتجات، وبالتالي زيادة قوة عملياتنا التصديرية. وقد عبّر بعض عارضي منتجات الفواكه المجففة في جناحنا عن سعادتهم بالمعرض، ووصفوه أنه "أهم معرض تجاري في العالم".

وكان النجاح اللاتيني الآخر في المعرض من نصيب الوكالة البرازيلية المستقلة لترويج التجارة والاستثمار (Apex-Brasil) والتي كشفت عن توقيع المشاركين الـ 79 في جناحها للعديد من الصفقات المهمة والتي بلغت قيمتها 1.45 مليار دولار أمريكي، حيث شكّلت صادرات اللحوم والحبوب والأغذية المعالجة النسبة الأكبر منها.

وبالانتقال للقارة الآسيوية، حقق المشاركون في جناح علامة ’فود فيلبينز‘ مبيعات بنسبة تجاوزت 83.2 مليون دولار أمريكي، وقد عزت وكالة التجارة الفلبينية (DTI-CITEM) هذا النجاح بشكل كبير إلى الخيارات الحلال من المأكولات والمشروبات، ومنتجات الأسماك المجففة والمعلبة والمجمدة والخضروات والفواكه إلى جانب المكسرات والتوابل، حيث سجل العارضون طلباتٍ مهمة من 1,163 مشترٍ من الشرق الأوسط وأفريقيا وغيرها.

وحول هذا الموضوع، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض لدى مركز دبي التجاري العالمي،: "أثبت معرض ’جلفود‘ من جديد قدرته الكبيرة على جذب الشركات الرائدة، وتعزيز موقعه كداعم لقطاع الأعمال التجارية في إمارة دبي، والتي تشتهر بكونها منصة عالمية لإقامة الفعاليات ومركز رئيسي لإعادة التصدير ووجهة مفضلة لمختلف قطاعات الأعمال حول العالم. ويُعتبر معرض هذا العام فعالية غير مسبوقة فيما يتعلق بتنوّع الجهات العارضة والمنتجات وجودة المحتوى المتوافر، والمستوى الرفيع من فرص العمل والعلاقات.

وتعكس المستويات التجارية الواسعة في معرض ’جلفود‘ الدور المهم الذي يلعبه موقع دبي الإستراتيجي والجغرافي في نجاح عمليات الشحن، وتُعتبر الإمارة اليوم مركزاً رئيسياً في تجارة الأغذية العالمية التي تشهد تحولاً وتطوراً متسارعاً بما يتماشى مع التغيرات في تفضيلات المستهلكين وزيادة القيود على لوائح الأنظمة الدولية واعتماد الحلول التكنولوجية".

الشركات المحلية تحتفي بنجاحاتها الفريدة في المعرض

بالتزامن مع استعداد مركز دبي التجاري العالمي للاحتفاء بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين على انطلاق معرض ’جلفود‘ خلال الفترة الممتدة من 16 - 20 فبراير 2020، أثمرت مشاركة أبرز العارضين في دورة 2019 عن إبرام اتفاقيات تصدير وتعاون رئيسية، بما فيهم ’هانتر فودز‘، شركة تصنيع الأغذية الرائدة في دبي، والتي نجحت بجذب الكثير من العملاء والزوّار الجدد إلى جناحها، بما يترافق مع توقعات بزيادة الصادرات الرئيسية الجديدة.

وفي معرض تعليقه، قال أنانيا نارايان المدير العام لشركة ’هانتر فودز‘: يُعتبر معرض ’جلفود‘ محطةً رئيسيةً بالنسبة لنا، فهو يسهم بنمو مبيعات صادراتنا بنسبة 50%. وحصلنا خلال مشاركتنا على أكثر من 20 فرصة مهمة في السوق، ويبقى قرار استثمار هذه الفرص وتحويلها إلى اتفاقيات أعمال جديدة بين يدينا. ويتمثل هدفنا في الحفاظ على عوامل النمو والابتكار التي تُعتبر مصدر قوة دبي وفخر الإمارات العربية المتحدة".

ومن بين الأسماء الرائدة في الشرق الأوسط، يبرز اسم علامة ’تي شويترامس وأبنائه‘ من بين شركات التجزئة المشاركة في المعرض، والتي تكلل حضورها بتوقيع مذكرة تفاهم مع ’فيوتشر كونسومر ليمتد‘، الشركة الرائدة في قطاع السلع الاستهلاكية سريعة التداول في الهند. وبموجب هذا التعاون، اتفقت الشركتان الرائدتان على التعاون في أسواق الإمارات العربية المتحدة والبحرين وغيرها لإطلاق علامات ’فيوتشر كونسومر ليمتد‘ أمام المستهلكين في الشرق الأوسط.

’جلفود‘ يكشف عن توقعات مستقبلية مبشّرة

في إطار تعليقها حول مستقبل قطاع المأكولات والمشروبات في المنطقة، قالت تريكسي لوه ميرماند: "تكشف جميع فئات القطاع عن آفاق مبشرة للغاية. ويقدم تقرير توقعات جلفود لقطاع المأكولات والمشروبات العالمي الصادر عن شركة الأبحاث ’يورومونيتور إنترناشيونال‘ والذي تم إطلاقه في معرض ’جلفود‘ 2019، مؤشراً واضحاً على ارتفاع الطلب والاستهلاك العالمي على منتجات المأكولات والمشروبات، والذي يتزامن مع زيادة التوسع وتعداد سكان المدن الأكثر تحضراً، ورغم ذلك، ستكون أعلى مستويات الطلب صادرةً عن آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ والتي تم تحديدها كمنطقةٍ واعدة توفر الكثير من الإمكانات والفرص".

 كما حمل التقرير توقعات تشير إلى أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ستسجل أعلى نسبة نمو في المنتجات الغذائية الصحية المعبأة- ما يشكل فرصاً مجزية على مستوى كامل مشهد قطاع الأغذية.

ولعب موقع دبي الاستثنائي وخبرتها العريقة إلى جانب النمو غير المسبوق في قطاع المأكولات والمشروبات العالمي دوراً كبيراً في توسعة آفاق الأعمال المتخصصة تحت مظلة ’جلفود‘ للأعمال المباشرة بين الشركات.

تجدر الإشارة إلى أن أنشطة المعرض العريقة تعود مجدداً، مع معرض ’سيفكس‘ ومعرض ’جلفود للتصنيع‘ و’يامكس الشرق الأوسط‘ ومعرض الشرق الأوسط للعلامات التجارية والتراخيص ’برايم‘، والتي ستنطلق بشكل متزامن من 29 حتى 31، أكتوبر 2019 كما ستضم أجندة فعاليات 2020 معرض ’جلف هوست‘ و"مهرجان الأغذية المتخصصة" اللذان ينطلقان من 6 حتى 8 أبريل، 2020.

إقرأ أيضا