مؤتمر شركاء شركة "هواوي السعودية" للنظام الإيكولوجي يسلط الضوء على المستقبل الرقمي للسعودية

الثلاثاء 26 مارس 2019
الرياض - مينا هيرالد:

خلال مؤتمرها السنوي "شركاء "هواوي السعودية" للنظام الإيكولوجي" الذي تم تنظيمه في فندق "الفيصلية" في الرياض يوم أمس، سلطت شركة "هواوي"، الرائدة عالمياً في توفير البنى التحتية والأجهزة الذكية لتقنية المعلومات والاتصالات الضوء على أبرز محاور العمل ومشاريع التطوير والتقنيات والحلول الحديثة الخاصة بدفع عجلة العمل على تنفيذ خارطة طريق المستقبل الرقمي للمملكة العربية السعودية .

حضر المؤتمر أكثر من 400 ممثل من مختلف شركاء وموزعي "هواوي"، وتمحورت فعاليات المؤتمر حول تشارك التجارب الناجحة في مجال الاستفادة من التقنيات الحديثة لدفع عجلة تطور مختلف الصناعات والقطاعات في المملكة، واستكشاف الفرص المتاحة لتطوير النظام الإيكولوجي الرقمي الشامل والمتكامل فيها من خلال الحلول التي تقدمها "هواوي". وكان من أبرز مواضيع المؤتمر النقاشات التي ركزت على حاجة المؤسسات والشركات الانتقال من مرحلة الاكتفاء بمنصات تقنية المعلومات التقليدية لمرحلة العمل على  إطلاق منصات رقمية جديدة مفتوحة ومتطورة تتمتع بالمرونة وأقصى معايير الأمان، وتستفيد من مزايا وقدرات تقنيات الذكاء الاصطناعي وقوى التحول والتغيير التي ستحدثها المنصات المدعومة بهذه التقنيات. واستعرض المشاركون في المؤتمر الخطط الأكثر أولوية وكفاءة لتحقيق هذا الهدف، والتي ستسهم بدورها في تحقيق الطموحات التي تضمنتها رؤية 2030. وفي هذا الإطارتعتبر "هواوي" الذكاء الاصطناعي والرقمنة ضمن المحاور الإستراتيجية الرئيسية لأعمالها التي تعنى بدعم مسار تحقيق الأهداف التنموية الوطنية للمملكة ورؤيتها 2030، وتجسد ذلك من خلال مجموعة منتجاتها وحلولها المتطورة التي تستوردها للمملكة وتتماشى مع طبيعة احتياجات سوقها، حيث تم مناقشة آلية تفعيل نشرها وتطبيقاتها باستفاضة خلال المؤتمر.

ومن أهم المنتجات التي استعرضتها "هواوي" في المؤتمر منتجها الجديد الذي أحدث ثورة هائلة في عالم التقنيات، وهو "واي فاي 6" الذي صُمم ليُحدث تحولاً جذرياً في طريقة تقديم الشركات للتطبيقات داخل شبكات "واي فاي" الحديثة بسرعات تفوق سرعات "واي فاي 5" بأربعة أضعاف. ويتيح "واي فاي 6" نقل البيانات بنطاق ترددي فائق السرعة لدعم إمكانية عقد المؤتمرات عبر الفيديو من خلال تقنية العرض فائق الوضوح بدقة 4K لتحقيق اتصال أكثر ثباتاً واختزالاً كبيراً لزمن التأخير من أجل تقديم المحتوى بشكل فوري وسريع.  

كما استعرضت "هواوي" محفظتها من أنظمة التخزين الوميضي بالكامل (all-flash) ، وأوضحت الدور الذي يمكن أن تلعبه هذه الأنظمة في دعم الخدمات المتعلقة بالمهام الحرجة بصورة أفضل. كما يوفر أحدث نظام لدى "هواوي"، نظام التخزين الضوئي "أوشن ستور دورادو 3"، إمكانية معالجة البيانات بسرعات أعلى تفوق سرعات المنتجات المنافسة الأخرى، لتتيح بذلك تحقيق أقصى قدر ممكن من المزايا التي يمكن الحصول عليها من تحليلات البيانات التي يتم إجراؤها بهدف تحسين الأداء الكلي للأعمال.

ومن المنتظر أن يسهم الجمع بين هذه التقنيات وتلك التي تقدمها مجموعة حلول "هواوي" الأوسع نطاقاً في تعزيز دعم مسيرة الرقمنة في المملكة و بما يتماشى مع هدف الشركة المتمثل ببناء عالم ذكي ومتصل بالكامل تُسخَّر فيه جميع الإمكانات للشركات والمجتمعات لتمكينها من الأداء بشكل أفضل.  ومن أبرز ماتقوم  به "هواوي" في هذا الإطار، التامها برعاية المواهب المحلية الرقمية من الجيل الصاعد، وقد استغلت هذه الفعالية لمنح شهادتها في الاتصالات وتقنية المعلومات المعترف بها دولياً للمهندسين البارزين في هذا المجال.

وفي هذه المناسبة، صرّح دافيد شي، المدير العام لمجموعة أعمال هواوي انتربرايز لقطاع المشاريع والمؤسسات في المملكة قائلاً: " تفخر هواوي بإسهاماتها في مجال بناء نظام إيكولوجي شامل ومتكامل وقوي داخل المملكة. ويسرنا أن نكمل مسيرة تعاوننا الوثيق  مع شركائنا لبناء مملكة ذكية ومترابطة بالكامل، ودعم رؤية السعودية 2030. ولا شك أن مؤتمر الشركاء كان خطوة جديدة على تحقيق مزيد من الإنجازات  التي نسعى أن تعم فائدتها على جميع المشاركين. وقد استمعنا على مدار يومٍ كامل إلى عددٍ هائل من الأفكار التحولية التي تمت مشاركتها بين الحضور. والأهم من ذلك، أن الحضور في قاعة المؤتمر لديهم جميعاً القدرة على تحويل هذه الأفكار إلى إجراءات إيجابية وملموسة، ولذلك أعلنت "هواوي" عن استعدادها التام لتقديم الدعم الكامل باعتبارها شريكاً موثوقاً لتوفير خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات للمملكة".

وخلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر، سلط الدكتور كلاود ويليس المدير التنفيذي لشركة النظم الإعلامية السعودية، أحد أبرز شركاء "هواوي" في المملكة الضوء على أهم التحديات التي تواجهها الشركة في مجال أعمالها والقيمة التي أضافتها تجربة الشراكة وتضافر الجهود مع "هواوي" على مستوى مواجهة هذه التحديات والوفاء بمتطلبات سوق المملكة من خلال الفهم المعمق لما توفره "هواوي" من حلول ومنتجات قيمة يمكن لها أن تلعب دوراً حيوياً في مجال تطوير الأعمال والانتقال بها نحو المرحلة التالية من السهولة والكفاءة التشغيلية العالية والجودة، بما يتوافق مع استراتيجيات تطوير أعمال مختلف الصناعات والقطاعات في القطاع العام والخاص . واختتم الدكتور كلاود كلمته مخاطباً  "هواوي" بقوله: " شراكتنا معكم ملهمة وتحفزنا للعمل على أن تكون شركة النظم الإعلامية السعودية شركة أفضل".

وعرضت "هواوي" على هامش المؤتمر محركات الأقراص ذات الحالة الصلبة ونجحت في تعزيز عروضها للشركاء بعد طرح المنتج بنفس أسعار محركات الأقراص الثابتة 10K SAS ذات السعة نفسها. ومن بين التقنيات الجديدة التي تم تسليط الضوء عليها أيضًا في هذا المؤتمر كاميرا "هواوي" الجديدة المتطورة المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي، والتي صُممت خصيصاً لتحقيق المزيد من الأمن داخل الحرم الجامعي أو المنشآت الهامة.

الجدير بالذكر أن سياسة هواوي لقنوات التوزيع في المملكة العربية السعودية وتأثيرها على توسعة العمل المشترك في مجال رفد مسيرة الرقمنة بالمملكة بأحدث التقنيات والحلول والمنتجات والخدمات  من خلال شركاء الشركة لتصل إلى عدد أكبر من المستخدمين، كانت من أهم مواضيع المؤتمر الذي حرص الشركاء على مناقشة مختلف تفاصيلها. وفي إطار دعم إستراتيجية "هواوي" لمشاركة قصص نجاحها مع شركائها في قنوات التوزيع، حرصت هواوي على الاستفادة من فرصة انعقاد هذا المؤتمر لتوزيع جوائزها لأفضل مبيعات وخدمات ما قبل البيع على شركائها في هذا المجال.

إقرأ أيضا