شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة ومركز البحوث التقنية المتقدمة في فنلندا يوقعان مذكرة تفاهم

الأحد 04 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: وقعت شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة مذكرة تفاهم مع مركز البحوث التقنية المتقدمة في فنلندا، أهم مؤسسة بحثية في مجال التكنولوجيا والبحوث في الدول الإسكندنافية، وذلك بهدف استكشاف الفرص المتاحة للتعاون والتطوير في مجال الدراسات الأكاديمية والبحث والتطوير إلى جانب ريادة الأعمال والابتكار، وذلك انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات، حاكم الشارقة ورئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، الرامية إلى ترسيخ مفاهيم الابتكار وريادة الأعمال كأسس داعمة لدفع عجلة النمو في الإمارة.

ونصت الاتفاقية على التعاون بين مركز البحوث التقنية المتقدمة في فنلندا ومجمّع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار - الذي ينضوي تحت مظلة شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة وذلك بهدف البحث عن الفرص المتاحة لإقامة مشاريع بحثية متنوعة في قطاع ريادة الأعمال والاستشارات الفنية والمشاريع البحثية المتنوعة. ويقوم دور شركة الأعمال التجارية ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار بتسهيل خدمات توطين المشاريع وبناء شبكة التواصل مع الشركاء وعقد الاجتماعات لتعريف القطاع الحكومي وقادة الأعمال بدور تلك الأنشطة في دعم مجالات التعاون بين الجهتين. وتبرز أهمية هذه الشراكة في مساهمتها في تطوير مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وهو امتداد لحرم المدينة الجامعية في الشارقة ويهدف إلى الارتقاء بآليات التعليم التطبيقي والأنشطة البحثية القائمة على متطلبات السوق.

وفي إطار هذا التعاون ستقوم شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة ومركز البحوث التقنية في فنلندا بدراسة إنشاء مركزين للتميز- الأول حول التكنولوجيا الحيوية الصناعية والثاني حول الألياف النانوية. ويتمحور عمل مركز التكنولوجيا الحيوية الصناعية حول البحث والتطوير واستخدام الأنزيمات في التطبيقات الصناعية التي من شأنها رفع تنافسية هذا القطاع ودعم عجلة الابتكار فيها. أما مركز الألياف النانوية فيتركز على تطوير مواد متطورة ومبتكرة واستخداماتها في صناعات مختلفة أبرزها التعبئة والتغليف، الإنشاء والأمن التي من شأنها دعم الصناعات المحلية بأحدث التقنيات ومساعدة القطاعات التجارية في إنتاج التقنيات الحديثة.

وقال حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لشركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة: "يعدّ مركز البحوث التقنية في فنلندا إضافة قيمة لقائمة شركاؤنا المتنامية لما يوفره لنا من فرص لتعزيز خبراتنا وما يقدمه لنا من الاستشارات حول أفضل الطرق لتطوير مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار وتوسيع آفاق التعاون في مجالات التعليم وريادة الأعمال والابتكار. ويعتبر مركز البحوث التقنية في فنلندا واحداً من أبرز هيئات البحث والتكنولوجيا الرائدة على مستوى العالم، وقد جاءت مذكرة التفاهم هذه تأكيداً على التزامنا بترسيخ روح الابتكار والتميز الريادي والتفوق التقني في البيئة البحثية وفي مختلف أنحاء الدولة، في خطوة تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة."

وكخطوة أولى في تفعيل هذه الشراكة، استضافت شركة الأعمال التجارية ومركز البحوث التقنية ندوة مشتركة حول "تكنولوجيا البناء وتطبيقها على المنهج التجريبي والبحث المشترك" التي تضمنت عدداً من المواضيع الهامة أبرزها: دور البحث التطبيقي في دعم الابتكار والبحث والتطوير في فنلندا بالإضافة لعرض تجربة فنلندا الميدانية في دعم البحث في مجال التكنولوجيا الحيوية الصناعية وتطبيق تقنيات البناء الصناعية على مواد التغليف الجديدة، بالإضافة لعرض الأبحاث المختصة بالتقنية النظيفة والتكنولوجيا الحيوية الصناعية بالتعاون مع الشركات والمؤسسات البحثية.

وقال الدكتور يوسي مانينن، نائب الرئيس التنفيذي لمركز البحوث التقنية المتقدمة في فنلندا: "تساهم خدماتنا المرموقة في مجال البحث والابتكار في تعزيز مكانة شركائنا من القطاعين العام والخاص في جميع أنحاء العالم كما تساهم في الارتقاء بمزاياهم التنافسية في مجالات عملهم ونشاطاتهم المختلفة. ونحن نتطلع ضمن إطار شراكتنا مع شركة الأعمال التجارية في الجامعة الأمريكية في الشارقة، إلى تمهيد الطريق لبناء مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً من خلال تطوير تقنيات ذكية جديدة وتوفير حلول مربحة وخدمات مبتكرة في الدولة. ونحن نتطلع قدماً بشكل خاص نحو مساعدة شركائنا الجدد في الاستفادة من إمكانات مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار المرتقب الذي نتوقع أن يكون مركزاً بارزاً في مجال البحث والابتكار على المستوى الإقليمي".

من الجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم الموقعة مع "مركز البحوث التقنية المتقدمة في فنلندا" هي أحدث اتفاقية ضمن سلسلة من الشراكات الاستراتيجية التي وقعتها "شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة"، الذراع الاستثماري للجامعة الأمريكية في الشارقة، بهدف دعم الجهود الرامية إلى تعزيز قدراتها في مجال الأعمال والابتكار. وقد وقعت الشركة مؤخراً اتفاقيةً مع جامعة أولو للعلوم التطبيقية المحدودة، وهي واحدة من كبرى الجامعات في مجال العلوم التطبيقية في فنلندا، وتهدف تلك الاتفاقية إلى تنظيم أطر التعاون من أجل تطوير نظام بيئي داعم للابتكار بمستوى عالمي في إمارة الشارقة. “

إقرأ أيضا

Search form