"اتصالات" توظّف الذكاء الاصطناعي باتفاقية تعاون مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية

الأحد 04 نوفمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

كشفت "اتصالات" عن توقيعها اتفاقية تعاون استراتيجية مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية للتنسيق في مجالات تركيب وصيانة الأنظمة الإلكترونية والشبكات، وتبادل المعرفة، والعمل المشترك لتحسين الكفاءة التشغيلية وخدمات العملاء.

وتعمل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وهي إحدى الشركات العاملة تحت مظلة مجموعة "صناعات" المملوكة لحكومة أبوظبي، في مجال تقديم مختلف الحلول الهندسية لقطاع النفط والغاز، ويشمل ذلك الإنشاءات وتركيب الأنابيب والأنظمة وخدمات النقل وغيرها للمؤسسات العاملة في حقول النفط أو الغاز البحرية و البرية، وتمتلك "صناعات" 70% من حصة الشركة بينما تمتلك النسبة المتبقية شركة إتحاد المقاولين (Consolidated Contractors Company).

وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، قائلاً: " لقد شهد قطاع النفط والغاز تطوراً كبيراً بعد التحول الرقمي وتبني التكنولوجيات المتقدمة التي أحدثتها الثورة الصناعية الرابعة، مما أدى لرفع مستويات الكفاءة التشغيلية للعمليات الإنتاجية في قطاع النفط والغاز، فأحدثت تغييراً جذرياً في القطاع عبر عمليات الاستشعار عن بعد، والإرسال المباشر للبيانات، والمركبات ذاتية القيادة، والذكاء الاصطناعي، والتقديرات الذكية المبنية على تحليل البيانات، وغيرها من تقنيات متطورة أدت للارتقاء بكافة عمليات شركات القطاع".

وأضاف المهندس أحمد الظاهري: “وفي هذا الإطار يسعدنا أن نعقد هذه الاتفاقية مع "اتصالات" الرائدة في مجال حلول تكنلوجيا المعلومات والاتصالات، بغرض تعزيز كفاءة عملياتنا الرقمية عبر تطبيق أحدث وأفضل المعايير الدولية في هذا المجال".

بدوره، أشاد سلطان محمد الظاهري، مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي، بالاتفاقية قائلاً: "إن هذه الشراكة مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تأتي في إطار استراتيجية "اتصالات" المعلنة، والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، حيث نعمل على تحقيق هذه الرؤية الاستراتيجية من خلال توظيف كافة الإمكانات والقدرات الرقمية التي نمتلكها لصالح تمكين المنظومات الرقمية في مختلف القطاعات في الدولة.

وأضاف سلطان الظاهري: " نُدرك الأهمية الاستراتيجية التي تُمثلها عملية التحول الرقمي لشركات قطاع النفط والغاز، وما يعنيه ذلك من توسع كبير في رفع سقف الحدود الإنتاجية وكفاءة العمليات التشغيلية، ولذلك نعمل جنباً الى جنب مع كافة عملائنا وشركائنا بغرض الارتقاء بأعمالهم وتبني الحلول والخدمات الرقمية".

إقرأ أيضا