"كهرباء دبي" أول مؤسسة خدمية حكومية في العالم تنضم كشريك لمركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي

الأربعاء 14 مارس 2018
دبي - مينا هيرالد:

في إطار جهودها لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة وتطوير التقنيات الإحلالية في مجال الطاقة والمياه، انضمت هيئة كهرباء ومياه دبي كشريك لمركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، لتصبح أول مؤسسة خدماتية حكومية على مستوى العالم تنضم للمركز الذي يتخذ من مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية مقراً له، إلى جانب مؤسسات وشركات عالمية مثل مايكروسوفت، و"إس ايه بي"، و"إيه بي بي" وغيرها.

وبهذه المناسبة، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بضرورة استشراف المستقبل وابتكار تقنياته وتوظيفها لتحقيق أفضل النتائج، وتتواءم استراتيجياتنا ومبادراتنا مع الخطط والاستراتيجيات الحكومية بما في ذلك "مئوية الإمارات 2071" التي تشكل برنامج عمل حكومياً طويل الأمد وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة التي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة، ومبادرة "دبي 10X، التي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي وإعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل".

وأضاف سعادة الطاير: "انضمت هيئة كهرباء ومياه دبي كشريك لمركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي بهدف مواكبة المتغيرات المتسارعة واستشراف الفرص والتحديات وتطوير خطط استباقية طويلة الأمد، وتطوير التقنيات الإحلالية. وتتضمن المجالات التي سنشارك فيها الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وتقنية البلوك تشين، والتنقل الذاتي، والطائرات الروبوتية، وغيرها، إضافة إلى المشاركة في  وضع السياسات والمعايير الدولية المتعلقة بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، في إطار رؤية الهيئة بأن تكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي".

يشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعتبر أول مؤسسة خدماتية من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تطلق شركة استثمارية في مجال الابتكار والبحوث والتطوير في منطقة وادي السيليكون في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية، تحت اسم شركة "جميرا العالمية للطاقة-وادي السيليكون" الاستثمارية، وهي مملوكة بالكامل من قبل الهيئة.

إقرأ أيضا