تفعيل أول هوية وطنية رقمية على مستوى الإمارات

الأربعاء 26 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

بالتعاون المشترك والمتواصل بين دبي الذكية والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وهيئة أبوظبي الرقمية، تواصلت عمليات التوسع في مبادرة الهوية الرقمية لدولة الإمارات، والتي تم إطلاقها أواخر العام الماضي، بهدف توفير أول هوية وطنية رقمية على مستوى الدولة لجميع المواطنين والمقيمين والزوار، والتي تتيح لهم الوصول للخدمات الحكومية المحلية والاتحادية، إلى جانب خدمات القطاع الخاص، من خلال تطبيق ذكي واحد، وباستخدام اسم مستخدم واحد فقط، إلى جانب إمكانية التوقيع الرقمي عبر جهاز الهاتف المتحرك. 

وتكرس هذه المبادرة الجهود على مستوى الدولة في هذا المجال، لكون "الهوية الرقمية" لدولة الإمارات مشروعاً وطنياً يلبي احتياجات جميع سكان الدولة، حيث يجري العمل الآن على المضي قدماً لتطبيق هذه الخدمة في كافة الإمارات بالتعاون مع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وهيئة أبو ظبي الرقمية، إلى جانب السعي الحثيث لإضافة وضم العديد من خدمات القطاع الخاص وإتاحة الوصول إليها عبر تطبيق "الهوية الرقمية" لدولة الإمارات. 

وأكدت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية أن مبادرة "الهوية الرقمية” لدولة الإمارات تشكل دعامة رئيسة لاستراتيجية التحول الرقمي لحكومة دبي ودولة الإمارات واستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، كما تعزز أواصر التعاون الحكومي المشترك على المستوى الاتحادي ضمن ذات الإطار، للخروج بمنظومة خدمات حكومية وخاصة متكاملة وقادرة على مواكبة متطلبات مجتمعات ومدن المستقبل وكذلك احتياجات الناس. 

وأضافت سعادتها: "نعمل حالياً مع شركائنا الاستراتيجيين في إمارة دبي وفق خارطة طريق واضحة، على تهيئة الدوائر الحكومية في دبي لإتاحة خدماتها باستخدام "الهوية الرقمية "، وذلك بعد التقدم الكبير الذي حققناه في توفير الخدمات عبر "الهوية الرقمية". ونحن على ثقة تامة أن إنجازات المبادرة ستتسارع خلال الفترة المقبلة وعلى المستويين المحلي والاتحادي، لتسهم بشكل كبير في تعزيز ريادة دبي ودولة الإمارات بمجال حلول التحول الذكي الشامل". 

من جانبه أشاد سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون بين الهيئة ودبي الذكية وقال: "تقوم رؤية قيادتنا الرشيدة على أن التحول الرقمي هو مشروع وطني شامل لا يقتصر على الحكومة الاتحادية أو المحلية، وإنما ينظر إلى المتعامل باعتباره الهدف والغاية، ونتطلع من خلال العمل مع دبي الذكية وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية بأبوظبي إلى توفير هوية رقمية موحدة لخدمة مختلف شرائح المتعاملين، وعلى مدار الساعة، وفي بيئة تتسم  بالسرعة والفاعلية والسهولة. 

وبفضل الهوية الرقمية الجديدة سيتمكن المتعاملون من الوصول إلى الخدمات الحكومية وخدمات القطاع الخاص عبر الهواتف الذكية، مما يشكل تطبيقاً لمفهوم الحكومة الشاملة، ويعزز الترابط والتكامل على مستوى قواعد البيانات والأنظمة الحكومية." 

وقد تم إطلاق تطبيق "الهوية الرقمية " الذي يتيح للمواطنين والمقيمين والزوار، إمكانية الوصول بسهولة إلى خدمات الجهات المشاركة على مستوى دولة الإمارات من القطاعين الحكومي والخاص، عبر الهواتف الذكية من خلال تسجيل الدخول الإلكتروني. ومن أهم مميزات التطبيق توفير خدمة التوقيع الرقمي عبر الهاتف الذكي لتوقيع كافة المستندات الرسمية رقمياً واعتمادها عبر تطبيق الهوية من أي مكان وفي أي وقت، ما يوفر الكثير من الوقت والجهد، مع ضمان معايير عالية من الخصوصية والأمان دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة، وتتوفر هذه الخدمة حالياً ضمن خدمة "باشر أعمالك"، والتي يمكن للمتعاملين استخدامها لإصدار رخصة تجارية خلال 15 دقيقة. ويجري العمل حالياً على إضافة المزيد من الخدمات الحكومية التي تعتمد على التوقيع الرقمي.

من جانبها، قالت سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية: "انسجاماً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة ورؤيتها الاستشرافية الرامية إلى تحقيق الريادة في تكامل الخدمات الحكومية على المستوى الوطني، تحرص الهيئة على مواصلة الجهود نحو الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وفق أعلى المعايير العالمية وذلك انطلاقاً من إيماننا الراسخ بضرورة الاستمرار في العمل كفريق وطني واحد. كما تعمل هيئة أبوظبي الرقمية بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية بمبادرة الهوية الرقمية وذلك من خلال توفير خاصية التوقيع الرقمي للخدمات الحكومية، والتي تعتبر وسيلة آمنة لتوثيق واعتماد المعاملات الحكومية، حيث يسهم المشروع في تسهيل الإجراءات وتقليل عدد زيارات المتعاملين لإثبات هويتهم والتوقيع على المعاملات يدوياً، وبالتالي زيادة الثقة بالمعاملات الرقمية وتعزيز مستوى الأمان في المعاملات الحكومية. 

وأكدت سعادتها التزام هيئة أبوظبي الرقمية بالتعاون البناء وتعزيز الجهود الحكومية المشتركة المعنية بالأجندة الوطنية للتحول الرقمي من أجل تعزيز جودة حياة المواطنين والمقيمين والمستثمرين والزوار عبر تجربة سلسة وسريعة واستباقية تضمن أعلى مستويات الرضا والسعادة للمتعاملين. 

وتضم قائمة الجهات الحكومية المحلية على مستوى إمارة دبي والتي يمكن للمتعاملين الوصول لخدماتها عبر "الهوية الرقمية" كلاً من : دائرة التنمية الاقتصادية، هيئة الطرق والمواصلات، تطبيق دبي الآن، هيئة كهرباء ومياه دبي، شرطة دبي، محاكم دبي، دائرة الأراضي والأملاك، هيئة الصحة، إدارة الدفاع المدني، مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية. 

كذلك تحتوي خارطة طريق "الهوية الرقمية" على عدد من الجهات الحكومية المحلية بدبي والتي سيتم إتاحة خدماتها عبر الهوية خلال شهر يوليو لهذا العام ومنها: بلدية دبي، دبي للثقافة، الصكوك الوطنية، دبي لإدارة الأصول، مجلس دبي الرياضي، سلطة مدينة دبي الملاحية، وهيئة دبي للطيران المدني. 

كما تشمل قائمة الجهات الحكومية على مستوى دولة الإمارات والتي تتيح خدماتها من خلال الهوية العديد من الجهات حالياً مثل: شرطة الفجيرة، بلدية الفجيرة، دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، برنامج الشيخ زايد للإسكان، وزارة تطوير البنية التحتية، هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس. وسيتم إضافة المزيد من الجهات الأخرى خلال الشهر القادم من العام الجاري. 

إقرأ أيضا