شراكة بين "علي بابا كلاود" و"جروب 42" لاستضافة أول قمة للإنترنت في الشرق الأوسط وأفريقيا

الأربعاء 26 يونيو 2019
سيلينا يوان، رئيس شركة "علي بابا كلاود إنتليجنس العالمية"
أبوظبي - مينا هيرالد:

عقدت "علي بابا كلاود"، ذراع ذكاء المعلومات التابعة لمجموعة "علي بابا"، اليوم أول قمة إنترنت لها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بالشراكة مع شركة "جروب 42" الرائدة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها. 

استقطبت القمة التي أقيمت خلال مؤتمر غيمة 2019، نخبة الخبراء والتنفيذيين العاملين في قطاع التكنولوجيا من أهم 100 شركة إنترنت في المنطقة، وكان من بين أبرز الضيوف سعادة سيف محمد الهاجري، رئيس مجلس إدارة دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي؛ وسعادة محمد غياث، المدير التنفيذي لقطاع عمليات أمن المعلومات في هيئة أبوظبي الرقمية؛ وإبراهيم عجمي، رئيس وحدة "الاستثمارات في الشركات الناشئة" لدى مبادلة؛ وبينج تشياو، الرئيس التنفيذي في "جروب42"؛ وسيلينا يوان، رئيس شركة "علي بابا كلاود إنتليجنس العالمية". 

وسلط المشاركون والمتحدثون الضوء على العديد من الموضوعات من خلال 10 كلمات رئيسية، حيث تضمنت القضايا التي تم مناقشتها تحقيق الاستفادة القصوى من إمكانيات السحابة والذكاء الاصطناعي، وتسخير الإنترنت للازدهار في العصر الرقمي الجديد، والارتقاء بالتجارة الإلكترونية إلى المستوى التالي من النمو، ومشهد الشركات الناشئة والتكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وأفريقيا، وثورة الترفيه عبر الإنترنت في المنطقة. 

وتأتي قمة الإنترنت في الشرق الأوسط وأفريقيا للبناء على الشراكات الحالية التي عقدتها شركة "علي بابا" مع أكثر من 30 مزوداً محلياً ضمن مجموعة واسعة من الفئات التكنولوجية. وتعمل الشركة على الاستثمار في تطوير المواهب الشابة الإماراتية عبر التعاون مع جامعة خليفة لتحديد الفرص المناسبة في مجالات مثل تحليلات البيانات، وإنترنت الأشياء، والروبوتات، والحوسبة السحابية.

وقالت سيلينا يوان، رئيس شركة "علي بابا كلاود إنتليجنس العالمية": "لا شك بأن عصرنا الحالي مثالي جداً لشركات الإنترنت في أنحاء العالم، وقد شهدنا مؤخراً ارتفاعاً في عدد الابتكارات والتي تشمل عدة مجالات منوعة مثل التجزئة والتكنولوجيا المالية والترفيه. ونحن في ’علي بابا كلاود‘ نهدف إلى تسهيل مزاولة الأعمال في أي مكان، كما نفخر بدورنا في مساعدة الشركات الصينية على التوسع في بعض من أسرع الأسواق نمواً في الشرق الأوسط. ونسعى كذلك إلى تزويد الشركات المحلية بالابتكار الرقمي من خلال قدراتنا التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات".  

بدوره قال بينج تشياو، الرئيس التنفيذي في "جروب42": "بصفتنا جهة رائدة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في الإمارات، نفخر بشراكتنا مع ’علي بابا كلاود‘ لمساعدة الحكومات وأهم القطاعات الاقتصادية على النجاح في عصر التحول الرقمي. وتهدف أول قمة إنترنت في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى توفير منصة ملائمة للمتخصصين في القطاع والمطورين والعلماء والمستثمرين والرواد من أهم شركات الإنترنت في المنطقة بهدف تبادل التجارب والأفكار حول تبني التقنيات الناشئة، وذلك لتحفيز النمو محلياً وعالمياً".

وفي معرض كلمته خلال المؤتمر، قال سعادة سيف محمد الهاجري، رئيس مجلس إدارة دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي: "سياستنا الاقتصادية وخططنا الاستراتيجية لا تركز فقط على الابتكار من الجانب تكنولوجي، بل أيضًا نؤمن بأهمية بناء المواهب ، وقدرة الناس على الابتكار ونقل المعرفة وتطبيقها لتجسيد مبادئ الاستدامة".

 وأضاف: "إن رؤيتنا مستوحاة من رؤية حكومتنا الرشيدة ونطبقها على أرض الواقع من خلال الانفتاح على العالم والتعرف على تجارب البلدان الأخرى والشركات الدولية. وهذا سيمكن كوادرنا الوطنية من قيادة مستقبل اقتصادنا الوطني لتحقيق رفاهية المجتمع".

يذكر أن "علي بابا كلاود" تأسست في عام 2009 وتوفر مجموعة واسعة من خدمات الحوسبة السحابية للشركات حول العالم، بما في ذلك التجار الذين يزاولون الأعمال ضمن أسواق مجموعة علي بابا، والشركات الناشئة، والشركات الكبيرة، ومؤسسات القطاع العام. وتعد "علي بابا كلاود" مزوداً رائداً للخدمات السحابية للشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط ككل منذ العام 2015. 

إقرأ أيضا

Search form