ناديا جلوبال توقع مذكرة تفاهم مع معهد التأمين الهندي لدعم قطاع التأمين الإماراتي

الثلاثاء 20 أغسطس 2019
ديباك أهوجا، الرئيس التنفيذي لـ’ناديا جلوبال‘
دبي - مينا هيرالد:

وقعت ’ناديا جلوبال‘، المزود الأول لخدمات التوظيف والتدريب في منطقة الخليج العربي، مذكرة تفاهم حصرية مع معهد التأمين الهندي (III)، أكبر مؤسسة تأمين في الهند، وذلك بهدف إتاحة أول اختبارات المعهد المميّزة في الإمارات عبر الإنترنت يومي 30 و31 أغسطس، و6 و7 سبتمبر 2019. وسيحصل الناجحون في الاختبار على شهادات مرموقة بأسعار تنافسية، ما سيثمر عن تحسين موثوقية القطاع والارتقاء بسوية التعاملات بين شركات التأمين وعملائها. وتنسجم هذه الخطوة مع الرؤية الحكومية الرامية إلى تحسين الشفافية ومستوى رضا العملاء في كافة المجالات الخدمية ضمن القطاعين العام والخاص.

وتمثّل الاتفاقية المرّة الأولى التي يقوم فيها معهد التأمين الهندي بإتاحة شهاداته المعتبرة في الشرق الأوسط، وذلك بالاستفادة من خبرات ’ناديا جلوبال‘ المميّزة إقليمياً، للوصول إلى سوق التأمين الإماراتية التي تبلغ قيمتها نحو 16.3 مليار دولار أمريكي بحسب أحدث التقديرات.

وتفرض توجيهات صادرة عن هيئة التأمين على متخصصي التأمين إجراء تدريب لمدة 10 ساعات على الأقل قبل التفاعل مع العملاء، لذا سيتيح الاختبار، الذي يقام في ثلاثة مواقع من دولة الإمارات العربية المتحدة، فرصة للحصول على شهادةٍ معترف بها عالمياً بأسعار تنافسية قياساً بالاختبارات المماثلة في مجال التأمين.

ونظراً للعلاقات المتينة التي تجمع الحكومتين الإماراتية والهندية، ستدعم هذه الخطوة المشتركة قطاع التأمين المحلي عبر توفير شهادات مرموقة لآلاف المتخصصين في التأمين سنوياً.

وفي سياق تعليقه على الشراكة، قال ديباك أهوجا، الرئيس التنفيذي لـ’ناديا جلوبال‘: "يتسم قطاع التأمين الإماراتي بتنافسيته المتزايدة بالنسبة لشركات التأمين والعاملين فيها. لهذا السبب قررنا التعاون مع معهد التأمين الهندي بهدف المساهمة في تطوير قدرات متخصصي التأمين المحليين عبر تزويدهم بشهادات مرموقة عالمياً تدعم سوق التأمين الإماراتية في تحسين تجارب مشتري المنتجات التأمينية".

ومن جانبه، صرح المتحدث الرسمي لمعهد التأمين الهندي: "سنتعاون عن كثب مع ’ناديا جلوبال‘ لنزوّد السوق الإماراتية بالمنهجيات التدريبية والتعليمية والاختبارات التي من شأنها دعم اللوائح التنظيمية التأمينية الحالية، وتحسين الخيارات المتاحة للتدريب ومنح الشهادات".

ومن المتوقع لقطاع التأمين الإماراتي أن ينمو بواقع 15-20% خلال عام 2019 بفضل زيادة الإنفاق على البنية التحتية في ظل إطلاق حكومة أبوظبي لباقة تطويرات اقتصادية بقيمة 50 مليار درهم إماراتي، والاستثمارات الضخمة لحكومة دبي في معرض ’إكسبو 2020‘ والأنشطة المرتبطة به. وجاء استحواذ شركة "تكافل الإمارات" على شركة "تكافل الهلال" عام 2017 بمثابة بادرة تشير إلى أن سوق التأمين مقبلة على المزيد من حالات الاندماج والاستحواذ في الإمارات والخليج عموماً. وبحسب محللي ’بلومبيرغ انتيليجنس‘، فإن التكاليف المتزايدة المرتبطة باللوائح التنظيمية والتكنولوجيا قد تفضي إلى تعزيز جهود توحيد القطاع، لذا تشير ’ناديا جلوبال‘ إلى أن السوق ستشهد طلباً متزايداً على الشهادات خلال السنوات القليلة القادمة، وذلك بحكم ارتفاع معدلات التنافس على الوظائف المتاحة في القطاع.

إقرأ أيضا

Search form