مركز دبي المالي العالمي يرسخ مكانته كمركز إقليمي لتطور تكنولوجيا التأمين

الثلاثاء 06 أغسطس 2019
بيمان العوضي، رئيس التسويق والاتصال المؤسسي في سلطة مركز دبي المالي العالمي
دبي - مينا هيرالد:

أعلن مركز دبي المالي العالمي عن انضمام خمسة من أهم اللاعبين الإقليميين في قطاع التأمين إلى منصة شركة "أديندا" المتكاملة، وهي أحدث الشركات الناشئة في مركز دبي المالي العالمي والمتخصصة في تكنولوجيا التأمين، والتي تعتمد على تكنولوجيا "بلوك تشين" وتقنية "دفتر الأستاذ الموزّع" لتوحيد العمليات بين شركات التأمين.

ويأتي هذا الإعلان ليرسخ مكانة المركز كوجهة عالمية لتكنولوجيا التأمين وقاعدة مثالية للشركات العاملة في هذا المجال كي تزدهر وتسهم في التحولات التي يشهدها هذا القطاع.

وبهذا الصدد، قال بيمان العوضي، رئيس التسويق والاتصال المؤسسي في سلطة مركز دبي المالي العالمي: "تأتي انجازات شركة أديندا بما ينسجم مع مساعينا الرامية لتطوير منظومة التكنولوجيا المالية بما فيها تكنولوجيا التأمين، حيث يوفر مركز دبي المالي العالمي بيئة متميزة تسهم في تمكين المؤسسات المالية الرائدة عالمياً من تعزيز التفاعل والتواصل مع روّاد الأعمال لتطوير وابتكار تقنيات حديثة. وتعتبر انجازات شركة أديندا دليل على نجاح هذه المنظومة، لذا نتطلع لرؤية المزيد من هذه النجاحات التي ستحققها الشركة في قطاع التأمين على الصعيد الإقليمي في ظل الدعم الذي نوفره."

وحصلت "أديندا" على رخصة للعمل من المركز المالي منذ انطلاقها خلال الدفعة الثانية لبرنامج مسرّع الأعمال "فينتك هايف" التابع لمركز دبي المالي العالمي في عام 2018، وحققت تقدماً ملحوظاً في تطوير الحلول المبتكرة في مجال تكنولوجيا التأمين، حيث توصلت إلى العديد من الشراكات ضمن المركز المالي الذي يوجد فيه أكثر من 24,000 موظف يعملون في أكثر من 2,100 شركة.

ومن جانبه، قال كريم دافيس ديب، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة "أديندا": "ساهم برنامج مسرّع الأعمال فينتك هايف التابع لمركز دبي المالي العالمي العام الماضي في دفعنا للوصول إلى حلول عالية التخصص وللعديد من العملاء الجدد، بالإضافة للحصول على دعم المؤسسات المالية الإقليمية، وهو ما يعدّ بمثابة بداية مسيرتنا في مجال تكنولوجيا بلوك تشين ضمن قطاع التأمين، ونتطلع للمزيد من التعاون مع هذه الشركات الرائدة في القطاع."

ويشار إلى أن سوق تكنولوجيا التأمين العالمية حققت عائدات بلغت 533 مليون دولار أمريكي عام 2018 ومن المتوقع أن تتخطى المليار دولار أمريكي بحلول 2023، وتدرك شركات التأمين التي تعمل من الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط حجم الفرص التي يوفرها هذا القطاع سريع النمو. وقد كانت "أمان للتأمين" و "الوثبة للتأمين" و "وطنية للتكافل" و "نور للتكافل" و "اورينتال للتأمين" أولى الشركات التي تتبنى تكنولوجيا "أديندا" الرائدة حيث قدمت مثالاً على أول حالة لاستخدام تكنولوجيا "بلوك تشين" في قطاع التأمين الإقليمي.

وفي هذا الإطار، قال راجيش شيثي، الرئيس التنفيذي لشركة "نور للتكافل": "بوصفنا من شركاء برنامج مسرّع الأعمال فينتك هايف التابع لمركز دبي المالي العالمي، سررنا بالتعاون مع شركة أديندا في مسيرتها لتصبح الأولى في المنطقة بحلولها القائمة على تكنولوجيا بلوك تشين التي ستمكّن المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من التعاون بكفاءة أكبر والتخلص من الوسطاء وتسريع مسألة المطالبات، حيث تمتلك القدرة لتخطي التحديات وتشكيل ملامح مستقبل تكنولوجيا التأمين الرقمية."

من ناحيته، قال جهاد فيتروني، الرئيس التنفيذي لشركة "أمان للتأمين": "ريادة الأعمال هي الكلمة التي تصف ما تحققه شركة أديندا، ويشرّفنا أن نتعاون مع هذه الشركة الناشئة الواعدة، إذ نعتقد بأن تكنولوجيا بلوك تشين هي مستقبل تكنولوجيا التأمين في سوق الإمارات."

وعلّق مارتن سيباستيان، رئيس تكنولوجيا المعلومات في شركة "وطنية للتكافل": "نفخر بأن نكون من أولى الشركات التي تنضم إلى شبكة شركة أديندا. ونعتقد بأن تكنولوجيا بلوك تشين ستحدد ملامح مستقبل منظومة التأمين، ولطالما دعمنا الشركات الناشئة في مجال التقنيات المبتكرة الحديثة، وشركة أديندا دون شك واحدة من هذه الشركات."

وتأتي هذه المساعي الكبيرة في سبيل تطوير التكنولوجيا الرقمية ضمن إطار جهود مركز دبي المالي العالمي المستمرة لرسم ملامح مستقبل القطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، والجهود المستدامة التي يبذلها المركز المالي للكشف عن الفرص المتاحة في قطاع التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التأمين في المنطقة. ويذكر أن تكنولوجيا التأمين تعد من أهم محاور تركيز مركز دبي المالي العالمي الذي يضم شركات عالمية رائدة في هذا القطاع مثل "تشارلز تايلور إنشورتك"، التي أطلقت مكتبها في المركز في النصف الأول من 2019. إذ يواصل مركز دبي المالي العالمي استقطاب اهتمام كبير بفضل الشركات الناشئة في هذا المجال، علماً أن أكثر من 15% من الشركات المتقدمة لدفعة 2019 من برنامج مسرّع الأعمال "فينتك هايف" كانت من تلك المتخصصة في قطاع تكنولوجيا التأمين.

إقرأ أيضا