"جولي باي" الصينية تتأهل لمزاولة الدفع الإلكتروني في السعودية

الثلاثاء 06 أغسطس 2019
الرياض - مينا هيرالد:

تأهلت شركة جولي شيك الصينية للتجارة الإلكترونية- المنصة العالمية الرائدة في التسوق عبر الإنترنت- لمزاولة خدمات الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت، في المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية، من خلال منصتها للدفع الإلكتروني "جولي باي".

ورحب السيد أرون لي الرئيس التنفيذي لشركة جولي شيك، بتأهل منصة"جولي باي" لمزاولة نشاط الدفع الإلكتروني في المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن الفترة المقبلة ستشهد مزيد من التوسع والتطور لعمليات الشركة في المملكةوالمنطقة، عبر ضخ مزيد من الاستثمار ات لتعزيز نموذج عمل الشركة المبتكر والذي يعتمد على أفضل الممارسات والتقنيات المتطورة عالمياً.

وقال لي:"شهدت عمليات الشركة في المملكة نمواً كبيراً، في ظل تسارع الخطى نحو تحقيق مستهدفات"رؤية 2030"، والتي تتضمن مجموعة من المبادرات الضخمة الهادفة إلى المساهمة في تطوير البنى الأساسية للمملكة لبناء اقتصاد متنوع".

وأكد أن المنصة تعمل في اطار الدعم الاستراتيجي الذي توليه حكومة المملكة لتكنولوجيا المعلومات ومنصات التجارة الإلكترونية،  وفي هذا الإطار وقعت جولي شيك، مع الهيئة العامة للاستثمار بالمملكة، مؤخراً مذكرة تفاهم وتعاون مشترك، بهدف إطلاق شراكة شاملة لدعم تسريع التحول الرقمي، وتعزيز التنوع الاقتصادي في المملكة، وذلك خلال المنتدى السعودي للاستثمار الذي عقد في فبراير الماضي بالعاصمة الصينية بكين".

وأضاف الرئيس التنفيذ أن جولي شيك تعمل على نقل النظام الإيكلوجي الشامل للصين في التجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية إلى منطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه، قال السيد ليو يانج، الرئيس التنفيذي لتطوير منصة جولي باي للدفع الإلكتروني:"جاء تأهل المنصة  للعمل في المملكة العربية السعودية، ضمن أفق التعاون المثمر والتفاهم المشترك الذي تبلور في إطار شراكة إستراتيجية  مع مسؤولي حكومة المملكة، وضمن نظام التجارة الإلكترونية الذي أقره مجلس الوزراء، مؤخراً لتعزيز موثوقية عمليات التجارة والدفع الإلكتروني لزيادة مساهمتها في الاقتصاد الوطني".

وتعد المملكة العربية السعودية ضمن العشرة الكبار في نمو التجارة الإلكترونية عالمياً، بنسبة تتجاوز 32 % بتداولات تصل إلى أكثر من 80 مليار ريال سنوياً، كما بلغ عدد مستخدمي الإنترنت إلى أكثر من 29 مليون شخص.

وتركز  شركة جولي شيك عملياتها في منطقة الشرق الأوسط من خلال مكاتب رئيسية في السعودية،  والإمارات، والكويت، والبحرين، والأردن، وتتخذ منها منصات انطلاق لتوسيع عملياتها لمواكبة تنامي حركة التجارة الإلكترونية في المنطقة،والتي تعد السوق الأكثر نمواً وتطوراً في العالم.

ومن ناحية أخرى، أكملت شركة جولي شيك، الجولة الاستثمارية c+  بحصولها على استثمار بقيمة 65 مليون دولار (238.5 مليون درهم) عبر  إتفاقية إستثمار مع مجموعة "42 للحوسبة السحابية" في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة ، والمتخصصة في إدارة البنية التحتية للحوسبة السحابية والحلول المعتمدة على الذكاء الإصطناعي ، وذلك ضمن خططها التوسعية في المنطقة.

وقال أرون لي الرئيس التنفيذي لشركة جولي شيك، إن الشركة تعمل في منطقة الشرق الأوسط، بمبدأ التعاون الدولي والشراكة المحلية، حيث يعد شركاؤنا في الدول العربية من جهات حكومية وخاصة أهم مواردنا للتوسع والتطوير المستمر لنموذج أعمالنا الفريد.

وأفاد السيد أرون لي:"ساعدتنا معرفتنا وخبرتنا الكبيرة في أسواق المنطقة، في تحقيق رؤيتنا الإستراتيجية لإنشاء منظومة إلكترونية متكاملة لتوفير كافة الخدمات الحياتية والمنتجات  بأمن وأسرع وأفضل جودة وسعر للمستخدمين في المنطقة".

إقرأ أيضا

Search form