مركز الإمارات للتحكيم البحري يشارك في مؤتمر القانون البحري والنقل لنقابة المحامين الدولية

الأحد 11 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: شارك مركز الإمارات للتحكيم البحري (EMAC) في مؤتمر القانون البحري والنقل لنقابة المحامين الدولية (IBA) الذي أقيم يومي 7-8 يونيو الجاري في ريو دي جانيرو، وتهدف هذه المشاركة المميزة إلى تعزيز الوعي في الأسواق العالمية حول الخدمات الرائدة التي يقدمها المركز في قطاع التحكيم البحري والوساطة.

وشملت فعاليات دورة هذا العام للمؤتمر مناقشة لجنة IBA للقانون البحري والنقل لعدد من المواضيع الهامة بدعم من المنتدى الإقليمي لأمريكا اللاتينية ICA، وركزت القضايا المطروحة على التغييرات في القطاع البحري بما في ذلك التحديات القانونية لدعم هذه التغييرات.

كما شهدت مشاركة المركز في المؤتمر، تقديم ريتشارد بريغز عضو اللجنة التنفيذية في مركز الإمارات للتحكيم البحري لدراسة مقارنة ركزت على القضايا الرئيسية في التحكيم، خلال ندوة أقيمت ضمن فعاليات اليوم الثاني وعرضت القضايا الرئيسية في التحكيم البحري وكيفية معالجتها في كبرى ثلاث دوائر تحكيم قضائي سنغافورة، والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى مناقشة الحلول الفعالة في القضايا المماثلة في الأسواق البحرية الأخرى مثل أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، علاوة على ذلك، ناقش المتحدثون المسائل الراهنة في القطاع وشملت اختيار المُحكّمين وتوطيد الإجراءات.

وأكد ماجد بن بشير نائب رئيس مجلس الإدارة والأمين العام لمركز الإمارات للتحكيم البحري، على أهمية مشاركة المركز في الفعاليات الدولية، من أجل دعم الجهود المبذولة لتعزيز الوعي حول الخدمات الرائدة التي يقدمها المركز وخاصة المصَممة لتلبية احتياجات العملاء الإقليميين والعالميين.

وقال ماجد بن بشير: "شهد العام الجاري الكثير من الجهود الحثيثة الرامية إلى تقديم الخدمات التي يوفرها المركز إلى الأسواق البحرية العالمية، وقد تكللت هذه الخطوات المثمرة لفريق العمل بالنجاح في المناطق الرئيسية الآسيوية والأوروبية، ونسعى حالياَ إلى التواصل مع الهيئات البحرية الأمريكية وفي أمريكا اللاتينية لزيادة الوعي حول الخدمات والفوائد العديدة التي يقدمها المركز وأهميتها البالغة في القطاع البحري بشكل عام".

وأضاف: "تشَكل المؤتمرات العالمية المعنية بهذا المجال أهمية كبيرة، ليس مجرد تقديم مركز جديد للقطاع البحري، بل تضمن ان الصناعة البحرية الدولية لديها إمكانية الوصول إلى لجنة من المُحكّمين والوسطاء والخبراء الإقليميين والدوليين الملتزمين بتقديم الخدمات الفعالة والموثوقة".

هذا، وتضمنت المشاركة المميزة لمركز الإمارات للتحكيم البحري (EMAC) في المؤتمر رعاية غذاء العمل الذي جمع عدد من كبار المحامين في القطاع البحري، وناقش المجتمعون خلاله أبرز القضايا الراهنة وتحديث القانون البحري في دوائر قضائية متعددة.

إقرأ أيضا

Search form