اقتصاد افريقيا سيصل إلى 3 تريليون دولار بحلول عام 2030

الثلاثاء 13 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: ستستقبل دبي قادة الأعمال وممثلي الحكومات لتباحث فرص الاستثمار الأجنبي في أفريقيا خلال مؤتمر "الشبكة القانونية الأفريقية" الدولي الرابع المقام في الفترة من 4-5 أكتوبر في فندق بارك حياة دبي.

ومن المتوقع أن ينمو اقتصاد القارة السمراء إلى 3 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2030، وفقا لتقرير "برنامج الجذب الأفريقي 2017" الصادر عن "إرنست آند يونغ". وشملت أقوى الاقتصادات على مدى العامين الماضيين بلدان شرق أفريقيا المستوردة للسلع الأساسية مثل تنزانيا وإثيوبيا وكينيا ورواندا في حين برزت اقتصادات غرب أفريقيا مثل ساحل العاج والسنغال بفضل أدائها المتميز ما يقدم للمستثمرين الخليجيين فرصا جديدة للأعمال والتوسع.

ويأتي هذا المؤتمر في وقت تشهد فيه التجارة بين المنطقتين ارتفاعاً كبيراً. وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة الشريك التجاري الرائد لأفريقيا ضمن دول مجلس التعاون الخليجي، وتمثل المنتجات الأولية مثل المنتجات الغذائية والمشروبات نحو 80٪ من واردات الإمارات العربية المتحدة من أفريقيا. ويقدر إجمالي التجارة غير النفطية بين المنطقتين بنحو 24 مليار دولار أمريكي، أي بنمو 700٪ على مدى العقد الماضي وفقا لغرفة تجارة دبي.

ويستقطب هذا الحدث الأطراف المدعوة فقط ويستضيف نخبة من كبار المتحدثين، من أبرزهم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، كضيف شرف، وسيشتمل على مجموعة من المحاضرات والمحادثات من متحدثين لهم فهم عميق بالعمل في أفريقيا، بمن فيهم رئيس نيجيريا السابق، أولوسيغون أوباسانجو، ومدير مؤسسة "برينثورست" الدكتور غريغ ميلز.

سيقوم المعلق والكاتب الإماراتي البارز والمدير العام لمعهد دلما، مشعل الجرقاوي، بإدارة الحوار في الحدث.

ويقول الدكتور شيخ موديبو ديارا، رئيس مجلس إدارة الشبكة القانونية بأفريقيا حالياً، ورئيس وزراء دولة مالي السابق:

"لا تزال الاقتصادات الأفريقية من بين الأكثر مرونة في العالم وتوفر فرصا لا مثيل لها للاستثمار الأجنبي. وقد تعافى نمو القارة مؤخراً من رياح الاقتصاد العالمي المعاكسة والتباطؤ في عام 2016.

ومن شأن هذا المؤتمر أن يوفر منصة للحصول على معلومات قيمة حول الفرص المتجددة المتاحة للمستثمرين في منطقة الخليج وخارجها. مع لجنة نقاش رفيعة المستوى والعروض التفاعلية التي تسلط الضوء على قصة النمو في أفريقيا، ونتوقع أن نرى علاقات أقوى بين قادة العالم لتشجيع الاستثمار في الفرص الواعدة التي تقدمها أفريقيا."

وسيشمل مؤتمر هذا العام عرضا من قبل الدكتور غريغ ميلز والرئيس النيجيري السابق أولوسيجون أوباسانجو حول أحدث كتاب مشترك لهما بعنوان "تفعيل أفريقيا".

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 400 مندوب في هذا الحدث، بمن فيهم كبار المسؤولين الحكوميين، والمدراء التنفيذيين للجهات الأعضاء، والأعضاء الرئيسيين في مجتمع الاستثمار الدولي. وستشمل الموضوعات التي يتناولها المؤتمر مشهد مخاطر الاستثمار في أفريقيا، والاستثمار الخاص في القارة، وقطاعات الطاقة والبنية التحتية، واتجاهات التمويل في مجال العقارات، والشركات العائلية، والابتكار والتكنولوجيا، وغيرها.

تتضمن قائمة رعاة المؤتمر كلا من بنك موريشيوس التجاري، بنك الإمارات دبي الوطني، كنترول ريسكس، آكسيس.

إقرأ أيضا

Search form