تقرير "سايج": 90% من المحاسبين في العالم يعتقدون بتحوّل مفاهيم مهنة المحاسبة

الأربعاء 01 مايو 2019
منصور سروار، المدير الإقليمي للخدمات الفنية وخدمات ما قبل البيع في سايج الشرق الأوسط
دبي - مينا هيرالد:

نشرت "سايج"، الشركة الرائدة في حلول إدارة الأعمال السحابية، اليوم تقريرها البحثي السنوي حول "واقع مهنة المحاسبة لعام 2019"، والذي أظهر وجود تحوّل في مفاهيم عمل قطاع المحاسبة، نتيجة للتغيرات الجارية في احتياجات العملاء وبيئة السوق.

واستطلعت "سايج" هذا العام آراء 3 آلاف محاسب حول العالم، حيث أكد 90% منهم اعتقادهم بوجود تحوّل في مفاهيم المحاسبة مع دخول العقد الجديد. ويدفع هذا التحوّل نحو تغييرات كبيرة في ممارسات التوظيف، وخدمات الأعمال، والنظرة نحو التكنولوجيا الناشئة في مختلف أنحاء العالم.

وفي هذا السياق، قالت جينيفر واراوا، نائب الرئيس التنفيذي للمحاسبين والشركاء في "سايج": "يحرص المحاسبون في جميع أنحاء العالم على اعتماد التغيير في ممارسة المهنة، ويُدخلون إليها باقات جديدة من المهارات، والتوسعات في الخدمات لتبية احتياجات العملاء بصورة أفضل. ومع المستقبل الواعد الذي ينتظرنا، ما تزال هناك تحديات كبيرة، ومزيد من العمل الذي ينبغي إنجازه لضمان ممارسة مهنية ناجحة في كل يوم. وخلال العقد القادم، سيحتاج المحاسبون إلى إجراء تقييم دقيق للتغيرات في بيئة العمل، مع تركيز الاهتمام نحو المهارات والتدريب واعتماد التكنولوجيا والتغيرات الجارية في توقعات العملاء والتنوع داخل الشركات. وسينصرف اهتمام الجيل القادم من شركات المحاسبة نحو الإبداع في هذه المجالات".

ومن جانبه، قال منصور سروار، المدير الإقليمي للخدمات الفنية وخدمات ما قبل البيع في سايج الشرق الأوسط: "استثمرت دول الشرق الأوسط وخاصة دولة الإمارات بكثافة في التكنولوجيا لدفع عجلة الابتكار والتحول إلى مركز عالمي مزدهر. ويعدّ التعلم الآلي والروبوتات والذكاء الاصطناعي بعضاً من التقنيات المتقدمة التي ستسهم بدور هام في مهنة المحاسبة. وينبغي على المحاسبين المحترفين والشركات الساعية إلى المحافظة على ريادتها في هذا المجال البدء باتخاذ التدابير الملائمة، ودمج التكنولوجيا المناسبة في نماذج أعمالها. كما يجب على المحاسبين أن يتبنوا هذه التغيرات، ويكتسبوا التدريبات والمهارات اللازمة لتحقيق أقصى فائدة ممكنة من التكنولوجيا، وتلبية احتياجات العملاء المتنامية".

وكشف تقرير " واقع مهنة المحاسبة" أن المحاسبين المحترفين حول العالم ما زالوا يواجهون التحديات الناجمة عن التغير المستمر في المفاهيم ضمن هذا القطاع. ومن أهم النقاط التي أوردها التقرير:

قطاع مهني مهيّأ للتغيير

في غمرة التحوّلات التي تشهدها مفاهيم أعمال المحاسبة، تبدأ الاستجابة لتوقعات العملاء انطلاقاً من الموظفين. وأكدت نسبة 82% من المحاسبين المشاركين في الاستطلاع أنهم يدرسون إمكانية التوظيف بعيداً عن الخلفية المهنية المعتادة. كما ذكر 43% من المشاركين أن المحاسبين الجدد الملتحقين بالمهنة ينبغي لهم أن يحظوا بخبرة ضمن هذا القطاع تتجاوز مهنة المحاسبة التي ستتطلب مجموعة واسعة من المهارات الجديدة، فضلاً عن تحديث عملياتها بما يلبي توقعات العملاء، تجنباً للخسارة أمام الشركات المنافسة.

ومع تزايد أهمية المهارات المرتبطة بالتكنولوجيا، وبناء العلاقات واستشارات الأعمال، أكدت نسبة 62% من المشاركين في الاستطلاع أن برامج التدريب الحالية على المحاسبة لن تكون كافية للنجاح في ممارسة المهنة بحلول عام 2030، وستحتاج تلك البرامج إلى التحديث كي تتيح أمام الشركات فرصة لمواكبة الابتكارات الجديدة، وتلبية الاحتياجات المتنامية لعملائها.

قوة عاملة متنوعة في الحاضر والمستقبل

مع وجود فجوة في المواهب المطلوبة لإنشاء شركات رقمية حديثة، ينبغي الحرص على بناء قوة عاملة متنوعة. إلا أن بيانات هذا العام تشير إلى قضية أساسية لم تعالجها العديد من الممارسات المهنية، حيث أكدت نسبة 30% فقط من الشركات مساعيها الجادة لإحداث التنوع في قواها العاملة. ولدى 28% من الشركات فقط سياسة مكتوبة واضحة حول التنوع والدمج في بيئة عملها، فيما أشارت نسبة تقل عن 23% من الشركات إلى أنها قدمت تدريبات، أو اعتمدت سياسات أو إجراءات بديلة، لتشجيع التنوع والدمج (21%).

مهنة مؤهلة للعقد القادم

أظهر المحاسبون حول العالم قدرتهم على استشراف التحديات المستقبلية، وهم يعدّون أنفسهم لمواجهتها. وأشارت نسبة 49% من المشاركين في الاستطلاع إلى قيامها باختبار رسمي لقدراتها المهنية في العام الماضي، كما أكدت نسبة 26% منهم قيامها باختبار قدراتها خلال السنوات الخمس الماضية بشكل رسمي. ومع أن الدلائل جميعها تشير إلى ممارسة مهنية مؤهلة للمستقبل، إلا أن المحاسبة ومسك الدفاتر ما تزال المهنة المهيمنة ضمن هذا القطاع في جميع أنحاء العالم (بنسبة 79%)، وما تزال خدمات استشارات الأعمال (بنسبة 17%) والإدارة المالية الخارجية (بنسبة 5%) تحظى بفرصة كبيرة في النمو.

وفي الوقت الذي يعمل فيه المحاسبون على تقييم نماذج أعمالهم، ذكرت نسبة 85% منهم أن هذه المهنة في بلادهم تحتاج إلى زيادة الاعتماد على التكنولوجيا للبقاء قادرة على المنافسة الدولية. وأكّد أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع (56%) أن زيادة الانتاجية تعدّ الميزة الأهم لاعتماد التكنولوجيا، في حين اعتبرت نسبة 27% منهم أن توفير الوقت هو القيمة الأساسية. وفي الوقت نفسه، يتطلع أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع إلى تبني تطبيقات الذكاء الاصطناعي المتعلقة في حال توافرها.

المنهجية

اشتمل تقرير " واقع مهنة المحاسبة" على نتائج بحث مستقل أجرته شركة "فيغا" بتكليف من "سايج" في يناير 2019 لاستطلاع آراء 3 آلاف محاسب من مناطق مختلفة في أنحاء العالم، وشملت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا وإسبانيا وفرنسا وأستراليا.

إقرأ أيضا

Search form