مساهمي"فيكتور إل في" و"بترا" يدمجون الشركتين لإنشاء صندوق استثمار عقاري في المغرب

الثلاثاء 21 مارس 2017

المغرب - مينا هيرالد: أعلنت شركتا "فيكتور إل في" و "بترا"، الرائدتين في مجال التطوير العقاري للإيجار في المغرب، عن اندماجهما لتشكيل منصة عقارية تجارية جديدة، وذلك عقب موافقة المساهمين في الشركتين على هذه العملية. وسينتج عن هذا التحالف محفظة تضم ما مجموعه 27 من الأصول العقارية تتوزع على 15 مدينة في المملكة وتنتشر على ما يقارب 215,000 متر مربع من الوحدات المخصصة للإيجار وحوالي 480 متجر من متاجر التجزئة.

وتُعد "فيكتور إل في" إحدى الشركات التابعة لشركة "لابل في" الرائدة في مجال بيع المواد الغذائية والمدرجة في بورصة الدار البيضاء، وصاحبة الامتياز الحصري لسلسة كارفور في المغرب، وتمثل "فيكتور إل في" منصة العقارات الخاصة بـ "لابل في" لامتلاك و تطوير سلاسل السوبرماركت ومتاجر التجزئة المرتبطة بها. في حين أن شركة "بترا"، المملوكة من قبل مجموعة "بيست فينونسيير" و"سنام القابضة"، شركة تطوير عقاري رائدة تمتلك محفظة متنوعة من متاجر التجزئة في المملكة، تتمثل في 3 مراكز تسوق، و4 أروقة تسوق، توجد جميعها في المدن الرئيسية بالمغرب.

ومن المتوقع أن تصبح هذه المنصة العقارية المشكلة حديثا أول 'REIT' في المغرب (صندوق الاستثمار الجماعي العقاري) مع اقتراب تجهيز الإطار القانوني والتنظيمي لهده الأخيرة. كما من المرتقب أن تقود صناديق الاستثمار العقارية عمليات النمو والتوسع المستقبلية في قطاع العقارات التجارية في المغرب. ومع النمو المطرد لقطاع التجزئة تحديداً، تزداد حدة المنافسة في هذا القطاع، وتتوسع المساحات الحضرية بشكل أكبر، مما يؤدي إلى ارتفاع القوة الشرائية على نحو متزايد.

وتعليقاً على ذلك، قال زهير بناني، رئيس شركتي "لابل في" و"بيست فينونسيير": "يسرني أن أعلن موافقة المساهمين في شركتي ’بترا‘ و"فيكتور إل فيه" على عملية الاندماج، واتخاذهم هذا القرار المهم الذي ينتج عنه إنشاء منصة عقارية جديدة تمثل بداية عهد جديد من فرص التوسع. ويكمن دورنا، جنباً إلى جنب مع شركائنا، في دعم هذا الكيان الجديد ليصبح المنصة العقارية الرئيسية التي تشارك في تطوير قطاع صناديق الاستثمار العقارية في المغرب والمنطقة عموماً".

ومن جانبه، قال سعيد العلج، رئيس "سنام القابضة": "نحن سعداء بأن نكون جزءاً من هذا المشروع الاستثماري، خصوصاً مع وجود شركاء وفرق تعمل على مستوى عالي من الجودة. وسيسمح لنا هذا الاندماج بتأسيس منصة استثمارية في قطاع العقارات التجارية، وبالطريقة ذاتها التي سمحت لنا بدعم العديد من القطاعات الأخرى في المغرب".

وفي عام 2015، استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حصة أسهم بقيمة 45 مليون يورو في شركة "فيكتور إل في" لدعم التوسع في قطاع تجارة التجزئة في المغرب، وللترويج لمفهوم صناديق الاستثمار العقاري في البلد. ورافق هذه الزيادة في رأس المال تعيين إدارة جديدة لشركة "فيكتور إل فيه" والدخول في اتفاق لإدارة الأصول مع شركة "REIM Partners" المغربية المتخصصة في هذا المجال.

قالت ماري ألكسندرا فييو-لابوري، مديرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في المغرب: "يعكس استثمارنا في شركة ’فيكتور إل في‘ استراتيجيتنا في تعزيز هياكل التمويل المبتكرة، وتطوير سوق رأس المال في المغرب. ندعم تماماً عملية الدمج التي ستؤدي إلى حدوث انتعاش في بيئة صناديق الاستثمار العقارية. وستساهم هذه المنصة الجديدة أيضاً في تطوير بنية تحتية معاصرة لتجارة التجزئة الحديثة في المنطقة عموماً، وفي المغرب على وجه التحديد".

وقال نوفل بنضيفه، الرئيس التنفيذي لشركة "REIM Partners": "تتمثل رؤيتنا في توفير عائد مستقر من خلال محفظة متنوعة من الأصول العقارية، وأيضاً من خلال إدارة الأصول النشطة، إضافة إلى تحقيق المزيد من التطور والأرباح المادية. سنعمل مع مستثمرينا على وضع استراتيجية مالية مناسبة لضمان النمو والحصول على السيولة لهذه الشريحة الجديدة من السوق المغربية".

وأضاف مهدي الطاهري، شريك في المؤسسة، عند سؤاله عن الشراكات الإقليمية: "تم إنشاء هذه المنصة الجديدة بين شركتي ’فيكتور إل في‘ و’بترا‘ لمواصلة نمو رأس المال والأصول في الشركتين، وسنسعى باستمرار إلى تعزيز الشراكات بين هذه المنصة وشركائنا في المنطقة. وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة محوراً قوياً في قطاعي العقارات وتجارة التجزئة، بالإضافة إلى رأس المال، كما نتطلع إلى العمل مع شركاء استراتيجيين في المغرب وبلدان أخرى".

وتمتلك هذه المنصة الجديدة الناتجة عن عملية الدمج جميع العوامل اللازمة لإنشاء صندوق استثماري عقاري رائد من حيث حجم ونوعية واستقرار العائدات وتنويع الأصول والإدارة المستقلة.

وسيتم توفير خدمات إدارة العقارات الخاصة بالمنصة من قبل شركة "بترا مانجمنت"، فرع الشركة العقارية المكرس.

إقرأ أيضا

Search form