شراكة بين الدار العقارية وجامعة الإمارات لإعداد قادة المستقبل

الثلاثاء 19 فبراير 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت الدار العقارية عن توقيع اتفاقية مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، حيث ستعمل المؤسستان تحت إطار يربط الدراسة الأكاديمية مع الحياة المهنية، من خلال تزويد الطلاب بفرصة الاستفادة من التميز العلمي الذي تقدمه جامعة الإمارات العربية المتحدة، وإمكانية الوصول إلى واحدة من مؤسسات القطاع الخاص الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي ظل هذه الاتفاقية تم إطلاق مسابقة للتصميم، والتي تعتبر جزءاً من دورة الإسكان والتخطيط العمراني التي يقدمها قسم الهندسة المعمارية في الجامعة خلال الفصل الدراسي الحالي.

وتؤكد هذه المسابقة التزام الدار بتطوير المواهب الشابة، وإعداد شباب يتحلى بالمؤهلات اللازمة لقيادة الأجيال المستقبلية، وتوفير برامج تربط بين الدراسة الأكاديمية والحياة المهنية، وإيجاد حلول مبتكرة للتطوير العمراني في إمارة أبوظبي.

وترتكز مذكرة التفاهم، التي تم توقيعها بين المؤسستين، على روح التعاون بين القطاعين العام والخاص، وتنص على تمكين الشباب - من خلال إنشاء منصات تربط الشباب مع القطاعين الخاص والعام، وتعزيز المشاركة المجتمعية – من خلال خلق مجالات للتعاون والابتكار بين القطاعين العام والخاص، والبحث والتطوير – من خلال تشجيع وتحديد فرص التعاون بين المؤسستين التي من شأنها أن تدعم وتعزز جهود البحث والتطوير.

وسيشارك الطلاب بتحدي لتطوير "النجفة"، وهي قطعة أرض شاغرة كبيرة في المنطقة الصناعية في مدينة العين. ونظراً لمساحتها وموقعها المميز على تلة تطل على مدينة العين، يمكن "للنجفة" أن تصبح معلماً بارزاً في المنطقة. ويتمكن جميع الطلاب المسجلين في دورة الإسكان والتخطيط العمراني في جامعة الإمارات من المشاركة في هذه المسابقة، وسيتم منح عدد من الجوائز للفرق الأربعة الأولى. كما سيتاح للمشاركين من الفريق الفائز فرصة التدرب في شركة الدار، الأمر الذي يوفر لهم فرصة الالتقاء بالمصممين والمستشارين وخبراء القطاع الرائدين.

وفي هذا الصدد، قال طلال الذيابي الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: "يشرفنا التوقيع على مذكرة التفاهم مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، وأن نساهم في إعداد وتطوير قادة المستقبلمن خلال توفير البحوث والخبرات التي تمكن الطلاب من توثيق الروابط بين الدراسة الأكاديمية والحياة المهنية. وتمتلك شركة الدار تاريخاً طويلاً وناجحاً في دعم الطلاب من خلال تمكينهم من توظيف مؤهلاتهم الجامعية في مهن عملية، ويعمل لدينا مجموعة قوية من المواهب المميزة في شركة الدار الذين كانوا جزءاً من برامج شبابية مشابهة. وتم اطلاق هذه المسابقة المميزة لإختبار قدرة الطلاب على تطبيق دراستهم الأكاديمية على أرض الواقع،  والتي قد توفر لهم فرصة العمل في الدار. ونتطلع إلى معرفة نتائج المسابقة الأولى والعمل على توسيع وتطوير هذا البرنامج في المستقبل."

من جهته، قال الدكتور غالب علي الحضرمي، نائب مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة: "لطالما شجعت جامعة الإمارات العربية المتحدة على تعاون القطاعات العامة والخاصة، والذي يتمثل بهذه الاتفاقية مع شركة الدار. وتساهم هذه المسابقة بتعزيز مهارات الطلاب من خلال العمل على مشاريع واقعية، والتي توفر أيضاً فرصاً للتعاون بين الدار وكلية الهندسة في مجالات البحث والتطوير."

سيتم الإعلان عن الفائزين في حفل توزيع الجوائز في العين في شهر مايو 2019.

إقرأ أيضا