إكسبو 2020 دبي يدعو الشركات القطرية للمشاركة واقتناص الفرص

الثلاثاء 02 مايو 2017

دبي - مينا هيرالد: دعا فريق عمل إكسبو 2020 دبي في زيارته إلى دولة قطر الشقيقة ضمن جولته الخليجية، الشركات والمؤسسات في دولة قطر لاقتناص الفرص التي يتيحها إكسبو، كوجهة عالمية. وتضمنت الدعوة الشركات والمؤسسات بجميع أحجامها واختصاصاتها كي تشارك في مراحل التخطيط والتنظيم والإرث في أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأفريقيا.

وعرض فريق العمل الفرص التي يوفرها وسيوفرها إكسبو 2020 دبي في فترة التحضير للاستضافة وفي مرحلة الاستضافة وما بعدها، وخاصة تلك التي يمكن للشركات والمؤسسات القطرية وحتى الأفراد المشاركة فيها، حيث إن إكسبو هو منصة للمنطقة ككل. ويسعى فريق عمل إكسبو 2020 دبي لتعاون دول الخليج العربي وجميع دول المنطقة في تعريف الزوار الذين من المتوقع أن يصل عددهم إلى 25 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم على ثقافة منطقتنا وإنجازاتها الاقتصادية والاجتماعية والخدمية وعلى فرص نمو جميع القطاعات وبحث التعاون لما فيه مصلحة سكان العالم.

والتقى فريق إكسبو 2020 دبي رؤساء غرفة قطر التي تضم قطاع التجارة والمقاولات والصناعة والخدمات والبنوك والاستثمار بالإضافة إلى قطاع التأمين والسياحة والزراعة، بالإضافة إلى لقاء القائمين على بنك قطر للتنمية، ومركز ريادة الأعمال في جامعة قطر، حيث شرح الفريق الفرص التي سيتيحها إكسبو 2020 دبي لمجتمع الفكر والأعمال والثقافة والتنمية والصناعة والتجارة والشركات الصغيرة المتوسطة والأفراد وباقي القطاعات، ومن ضمنها القطاعات السياحية.

وتجمع دولة الإمارات العربية المتحدة مع دولة قطر علاقات أخوية وثيقة قبل العلاقات الاقتصادية والتجارية، ففي دبي وحدها تعمل 4200 شركة قطرية. ويتوقع فريق عمل إكسبو 2020 دبي أن تعزز هذه الزيارة مستوى التعاون وأن تفتح الباب على مصراعيه أمام جميع الشركات القطرية التي ترغب بالتوسع في المنطقة والعالم.

قال ناصر محمد المهندي رئيس لجنة جناح دولة قطر في إكسبو 2020 دبي "نعتبر إكسبو 2020 دبي فرصة رائعة لشركاتنا التجارية كي تعرض على العالم الإبداع والابتكارات القطرية وخبرتنا في عدد من القطاعات المتنوعة. وهي فرصة ذهبية لنا كي نقدم لملايين الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم إلى المنطقة ليشهدوا إكسبو، ما تقدمه بلادنا.
"نتطلع إلى العمل مع أشقائنا في مجلس التعاون الخليجي لضمان أن يظل إكسبو 2020 دبي في الذاكرة كإكسبو دولي استثنائي، وأن يكون مدعاة فخر لمنطقتنا. وأدعو الشركات القطرية إلى استغلال الفرص الكثيرة التي يتيحها لها إكسبو للنمو والتطور على منصة عالمية ولكي يكون لها علاقات تجارية طويلة المدى في الإمارات العربية المتحدة والعالم."

وقالت منال البيات، نائب رئيس أول دمج وتطوير الأعمال في إكسبو 2020 دبي" حققت قطر الكثير في قطاعات عدة مكنتها أن تكون لاعباً أساسياً على الساحة الاقتصادية العالمية، ففيها كثير من الشركات الناجحة الطامحة للتوسع وتبادل الخبرات مع نظيراتها في المنطقة والعالم. وسيوفر إكسبو 2020 دبي فرصة مثالية لهذه الشركات لأن تسهم في ترسيخ سمعتها وعرض إمكاناتها وقدراتها في جميع القطاعات، وأن تشارك في استضافة إكسبو استثنائي يعود نفعة على المنطقة والعالم، وأن تحقق النفع لأبناء المنطقة وللبشرية جمعاء".

وأضافت "حظيت الحملة الترويجية الخليجية بزيارات ناجحة إلى سلطنة عمان في مارس والبحرين في أبريل، وستزور بإذن الله الكويت والمملكة العربية السعودية في الأشهر المقبلة، وهذه الجولات تجسد حرصنا على تشجيع أكبر عدد من الشركات الصغيرة والمتوسطة من قطر ومنطقة الخليج على الانخراط مع إكسبو 2020 دبي".

ويوفر إكسبو 2020 دبي منصة مثالية لتعريف شعوب العالم على استراتيجية قطر الوطنية 2030، والتي تهدف إلى تنويع اقتصادها وخلق 98 ألف فرصة عمل جديدة وأن يساهم قطاع السياحة بأكثر من 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

ويدعو فريق عمل إكسبو 2020 دبي جميع الشركات والمؤسسات القطرية للتسجيل في البوابة الرقمية لطرح العقود والمناقصات (https://esource.expo2020dubai.ae) والتي خصصت بهدف ربط عمليات المشتريات ، وتسريع عملية الإعلان وطرح المناقصات بشفافية عالية للجميع، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي خصص لها خمسة مليارات درهم كحد أدنى من العقود والمناقصات.

وتصل قيمة عقود إكسبو 2020 دبي العقارية وغير العقارية للعام 2017 إلى 11.36 مليار درهم، وتشمل المرحلة الثالثة والأخيرة من البنية التحتية الخاصة بالمناطق المساندة للحدث بما في ذلك موقف السيارات، وتتعلق العقود غير العقارية بخدمات استشارية قانونية وإنتاج سلع ترويجية ، وهي مفتوحة أمام جميع المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية.

ويسعى فريق عمل إكسبو 2020 دبي إلى التعاون مع قطر وباقي الدول بغرض إيجاد نهضة جديدة طويلة المدى في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا بشكل خاص، والعالم بشكل عام. ويوفر إكسبو 2020 دبي، عبر موضوعه الرئيسي: تواصل العقول وصنع المستقبل، ساحة عالمية لتبني الإبداع، والابتكار، والعمل المشترك على مستوى العالم. وكان إكسبو 2020 دبي قد أرسى 1235 عقدا بقيمة 2.43 مليار درهم في 2016 شملت أعمال "تطوير البنية التحتية العميقة" لموقع إكسبو 2020 دبي في منطقة دبي الجنوب.

وفي مطلع العام أُطلقت رسميا مبادرة إكسبو لايف التي تهدف إلى تمويل وتسريع عملية تطوير حلول مبتكرة تسهم في تحسين حياة البشر وحماية كوكب الأرض. وتهدف "منح الابتكار المؤثر" الخاصة بهذه المبادرة إلى دعم نمو المشاريع الاجتماعية والشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة من دول الخليج العربي ومختلف أنحاء العالم.

ويرى إكسبو 2020 دبي أن الفرصة مواتية الآن للشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز صورتها وإمكاناتها واستعراض قدراتها أمام جمهور عالمي عريض، والمشاركة في إنتاج منتجات تحمل علامة إكسبو 2020 دبي التجارية. وبناء عليه، ستتاح أمام زوار دولة الإمارات من مختلف أنحاء العالم فرصة الانتقاء من بين 5 آلاف صنف، علماً بأن أولى هذه المنتجات سيتم طرحها في الأسواق قبل نهاية العام الجاري. ويخطط إكسبو 2020 دبي إلى منح تراخيص للشركات في خطوة تتيح لهذه الشركات فرصة لم يسبق لها مثيل لإنتاج منتجات ستتاح للبيع أمام جمهور عالمي ضخم يتكون من 25 مليون زائر متوقع خلال الأشهر الستة للحدث المرتقب، كما سيتم بيعها عبر الإنترنت ومن خلال مجموعة من المتاجر المخصصة في مختلف أنحاء دولة الإمارات.

إقرأ أيضا