مجموعة شاكر تعلن عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2019

الأربعاء 08 مايو 2019
الرياض - مينا هيرالد:

أفصحت مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المشار إليها باسم "الشركة" أو "المجموعة"، الرائدة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، عن نتائجها المالية لفترة الثلاثة أشهر الماضية والمنتهية في 31 مارس 2019. وأظهرت النتائج تحسناً في الإيرادات حيث سجلت مبلغاً وقدره 197.3 مليون ريال سعودي، بنسبة 14,2% بالمقارنة مع الربع الأخير من العام 2018، بينما انخفض صافي الخسارة بحوالي 27,4 مليون ريال سعودي، ما يعادل نسبة 71% بالمقارنة مع الربع السابق. كما وبلغت الخسارة التشغيلية للمجموعة نحو 19.6 مليون ريال سعودي، بانخفاض قدره 77,6%.

ويعود سبب الانخفاض في صافي الخسائر والخسارة التشغيلية لمجموعة شاكر مقارنةً مع الأرقام التي تم تسجيلها بتاريخ 31 ديسمبر 2018 إلى زيادة نشاط المبيعات بنسبة 14.2%، بالإضافة إلى انخفاض النفقات التشغيلية ونفقات أخرى بنسبة 19%، والتخفيضات في تكلفة البضائع التحسن المسجل في خسائر الشركات الزميلة والذي بلغ 1,5 مليون ريال سعودي.

وحول هذه النتائج، قال المهندس عزام سعود المديهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر: "على مستوى المجموعة، تحسن أداءنا الفصلي بشكل كبير ما منحنا الثقة في التأثير الحالي والمستقبلي لبرنامج التحول الاستراتيجي. كما لقد لعب تحسن أداء المبيعات في سوقنا التشغيلي الرئيسي في المملكة العربية السعودية دوراً مهماً في هذه النتائج، حيث ارتفعت الإيرادات بنسبة 9,8% مقارنةً مع الربع السابق. وفي الوقت نفسه، شهدت عملياتنا في المملكة تحسناً ملموساً في نتائج الإيرادات وصافي الدخل على أساس سنوي، مع تحسن الإيرادات بنسبة 6,5% ونمو إجمالي الأرباح بنسبة 3,6% وتراجع صافي خسائرنا بنسبة 20%، وذلك بسبب الجهود الكبيرة التي بذلناها للتحكم في النفقات".

ومن جانب آخر، فقد ارتفع صافي الخسارة في الربع الأول على أساس سنوي بنسبة 33.2%، ويعزى ذلك بشكل كبير إلى الأداء الضعيف لشركة خدمات إدارة الطاقة التابعة للمجموعة في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما استمر تقديم حلول وكفاءات تشغيلية في جميع نواحي العمل، وذلك تمشياً مع استراتيجية برنامج التحول الاستراتيجي. وشملت أبرز التحسينات في الكفاءة تسجيل انخفاضٍ سنوي في تكاليف الموظفين بنسبة 22,6% (7 مليون ريال سعودي) وانخفاضاً في إجمالي المصاريف بنسبة 10,2% (6 ملايين ريال سعودي).

وتابع المديهيم: "على الرغم من تحديات الطلب الضعيف في السوق والمنافسة القوية، إلا أننا على ثقة من استمرارية التأثير الإيجابي الذي تحققه استراتيجية مبيعاتنا من ربع إلى ربع. ويعود هذا التأثير الى برنامج التحول الاستراتيجي الذي تم تطبيقه في كافة نواحي وأقسام الشركة هذه النتائج المحسنة. كما نتوقع انخفاض الضغط على الهوامش الربحية بمجرد الانتهاء من تصريف المخزون للامتثال لمتطلبات الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، والتي يتوقع أن تقدم تحسينات ملموسة على صافي الأرباح".

أبرز إنجازات برامج التحول الاستراتيجي خلال الربع الأول من 2019

حققت مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي في الربع الأول من العام 2019 النتائج التالية على أساس سنوي:

تحول الأعمال الرئيسية

  • تحسن إيرادات المبيعات بنسبة 6,5%، مدفوعاً بالنمو في مبيعات العملاء الاستراتيجيين في قطاع المستهلكين والقطاع التجاري/المشاريع وخدمات ما بعد البيع
  • على مستوى رأس المال العامل، انخفض حجم مخزون البضائع وقطع الغيار في المملكة العربية السعودية بنسبة 42%
  • ابرز تطورات برنامج كفاءة الانفاق
  1. انخفضت تكلفة الموظفين بنسبة 23% مع انخفاض عدد موظفي الشركة في المملكة إلى 655
  2. انخفاض مصاريف الإيجار والتأجير في المملكة بنسبة 28%

خطة تطوير المواهب

  • تعيين أكثر من 13 شخص في مناصب إدارية رفيعة
  • الانتهاء من إعادة هيكلة مبيعات قطاع المستهلكين وتحديد مسارها

البنية التحتية للأداء

  • اجتماعات نصف شهرية لمتابعة تنفيذ برنامج التحول الاستراتيجي
  • اجتماعات أسبوعية لأقسام المبيعات لقطاعي الأعمال والمستهلكين
  • اجتماعات شهرية لكافة أقسام المبيعات
  • اجتماعات مع المدراء المسؤولين عن المشاريع المحتملة

التوجهات الاستراتيجية

  • تمديد الاتفاقيات التجارية مع عدد من التجار الرئيسيين
  • استمرار التعاون مع المسؤولين الرئيسيين في المشاريع الاستراتيجية

ومن جهته، قال محمد إبراهيم أبونيان، الرئيس التنفيذي للتخطيط والتحول في مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر: "مع اكتمال تطبيق برنامج التحول الاستراتيجي، وبعد تحقيق نتائج ملموسة خلال مرحلته التجريبية، يسعدنا نعلن عن تحقيق نتائج ربع سنوية محسّنة للأداء نتيجة مبادرات البرنامج بشكل رئيسي.       و كان لتحول الأعمال الرئيسية دوراً في ذلك، حيث ركزنا على تحسين استراتيجية المبيعات، ورأس المال العامل، وزيادة كفاءة استخدام موارد الأعمال، إلى جانب خطة تطوير المواهب، التي أظهرت فعالية وتحسن المبيعات. لذا فأننا نتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات عبر برنامج التحول الاستراتيجي خلال الشهور المقبلة".

أبرز ملامح الأداء المالي للربع الأول من العام 2019

  • تحسن إجمالي الإيرادات بمبلغ 197.3 مليون ريال سعودي وبنسبة 14,2% بالمقارنة مع الربع الرابع من العام 2018، وانخفاض بنسبة 8,2% بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2018.
  • تحسنت الأرباح الإجمالية البالغة 33 مليون ريال سعودي بنسبة 247,4% بالمقارنة مع الربع الرابع من العام 2018 وانخفضت بنسبة 37,4٪ بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2018.
  • انخفضت الخسارة التشغيلية البالغة 19.6 مليون ريال سعودي بنسبة 77,6% بالمقارنة مع الربع الرابع من العام 2018 وبنسبة 185,1% بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2018.
  • انخفض صافي الخسارة البالغ 27,4 مليون ريال سعودي بنسبة 71% بالمقارنة مع الربع الرابع من العام 2018 وارتفعت صافي الخسارة بنسبة 33,2% بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2018.

التوقعات والآفاق المستقبلية للعام 2019م

  • ستواصل مجموعة شاكر السعي نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية للعام 2019، من خلال تعزيز نموذج التشغيل الخاص بها عبر برنامج التحول الاستراتيجي، والذي يعتمد على أربعة ركائز أساسية لتحسين الأداء هي: الركيزة الأولى هي تحول الأعمال الرئيسية وترتكز على تحسين حجم المبيعات مع تحقيق التميز في إدارة التكلفة. الركيزة الثانية هي خطة تطوير المواهب والتي تهدف لاستقطاب وتطوير الكفاءات في الشركة مع العمل على تحسين الهيكلية التنظيمية وترشيد أعداد الموظفين. الركيزة الثالثة و هي البنية التحتية للأداء والتي تضمن إضفاء التحسينات على العمليات وأعمال الشركة، فضلاً عن تحسين آليات الإفصاح. والركيزة الرابعة هي التوجهات الاستراتيجية التي ستشهد تعزيز العلاقات مع شركاء أعمال الشركة الرئيسيين واستكشاف الفرص خارج نطاق أعمال الشركة الأساسية لضمانتقديم خدمات قيمة لجميع عملاءها.

مجالات النمو

تشمل مجالات النمو الرئيسية للمجموعة تطور الاستراتيجية العمرانية للدولة ومبادرات دعم القطاع الخاص التي تتبناها حكومتنا الرشيدة وهو ما سينعكس ايجاباً على الفرص التسويقية لمنتجات الشركة. كما يتوقع أن يساهم برنامج المركز السعودي لكفاءة الطاقة، الذي يهدف إلى استبدال مكيفات الهواء بأجهزة أكثر كفاءة، في زيادة الحصة السوقية لمنتجات الشركة.

بالإضافة إلى ذلك، ستستغل مجموعة شاكر حصتها في السوق من مجموعة مكيفات الهواء Multi V من إل جي لتقديم عطاءات خلال الفترة القادمة لعدد من المشاريع في ظل الاستراتيجية العقارية التي تتبناها الدولة حالياً، بالإضافة إلى مشروعات القطاع الخاص والتي من المتوقع ان تجد انتعاشاً خلال المرحلة المقبلة من خلال دعم حكوماتنا الرشيدة للاقتصاد الوطني.  وفي هذا الصدد، تُقدم الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد)، التابعة للحكومة السعودية، فرصة مميزة لإعادة هيكلة الأصول المملوكة من قبل كيانات عامة أو حكومية وفقاً لما هو معلن على موقعها الرسمي ، ومن بين هذه الفرص تغير مليوني جهاز إنارة في الشوارع وفي 110 آلاف مبنى حكومي و35 ألف مدرسة و100 ألف مسجد و2500 مستشفى وعيادة. وتستهدف مجموعة شاكر الحصول على حصة مؤثرة في مثل هذه المشاريع من  لما تمتع به من مكانة جيدة في السوق تمكنها من تنفيذ مثل هذه المشروعات .

تحتل مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر ، المُدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) بالرمز " SHAKER"، مكانةً رائدةً في السوق السعودية باعتبارها متخصصة في استيراد وتوزيع أهم العلامات الكهربائية العالمية وشركة وطنية مصنّعة لأجهزة "إل جي" لتكييف الهواء. وتتضمن قائمة العلامات التجارية التي تقوم المجموعة بتوزيع منتجاتها "إل جي" و"إنديسيت" و"أريستون" و"ميتاج" و"ميديا" وأجهزة "بيسيل" المنزلية. ونجحت المجموعة في العام 2015 بزيادة حصتها في الشركة الإماراتية لخدمات إدارة الطاقة من 20% إلى 74%، ومن خلال تأسيس وحدة خدمات الطاقة (ESCO)، والذي يعنى بخدمات الطاقة، تكون الشركة قد اتخذت خطوة استراتيجية هامة على صعيد تنويع عمليات المجموعة وتعزيز إيراداتها.

إقرأ أيضا

Search form