الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI ومجموعة باراماونت توقعان اتفاق تعاون رفيع المستوى في مجالي الدفاع والأمن

الخميس 04 يوليو 2019
د. أندرياس شوير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية
الرياض - مينا هيرالد:

أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI عن توقيع اتفاق تعاون رفيع المستوى في مجال الدفاع مع مجموعة باراماونت العالمية الرائدة في مجال الطيران والتكنولوجيا، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية المتمثلة في إرساء منظومة صناعية متكاملة للدفاع.

وبموجب اتفاق التعاون متعدد المستويات بين الطرفين، سيتم العمل على تطوير التقنيات والقدرات في جميع المجالات البرية والبحرية والجوية، بالإضافة إلى تكامل الأنظمة، وذلك ضمن إطار الجهود الرامية إلى دعم رؤية المملكة 2030م، وهي خطة التنمية الاقتصادية الطموحة التي تهدف إلى رفع الحصة المحلية من نفقات المعدات العسكرية إلى 50% بحلول عام 2030م.

وتعليقاً على ذلك، قال د. أندرياس شوير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية: "نحن على ثقة أن التعاون بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية ومجموعة باراماونت سيكون له دور محوري في تحقيق مستهدفات ’رؤية المملكة 2030‘. وسيساهم ذلك بشكل فعال في تعزيز قدرة القوات المسلحة السعودية، ورفع الإنتاج المحلي في القطاع، فضلاً عن توفير فرص عمل وتدريب جديدة للشباب السعودي بهدف زيادة مساهمتهم وترقية دورهم في هذه الصناعة الحيوية بشكل خاص، وفي الاقتصاد الوطني بشكل عام".

وأضاف شوير: "تمتلك مجموعة باراماونت سجلاً حافلاً في إقامة شراكات وعلاقات تعاونية مع عملائها من الدول، الأمر الذي يساعد هذه الدول على إنشاء القدرات الصناعية الدفاعية المحلية من خلال نقل التقنية والمعارف والمهارات الفنية. لدينا قناعة راسخة أن هناك العديد من أوجه التعاون بين شركاتنا، ويمكن تسخيرها لبناء القدرة الصناعية الدفاعية التي تحتاج إليها المملكة العربية السعودية".

من جانبه، قال آيفور إيتشيكوفيتز رئيس مجلس إدارة مجموعة باراماونت: "تُعَد المملكة العربية السعودية سوقاً مهمةً بالنسبة لمجموعة باراماونت، ويرجع ذلك إلى أن الكثير من التقنيات التي قمنا بابتكارها على مر السنين قد تم تطويرها مع وضع منطقة الشرق الأوسط في الاعتبار. نحن نتشارك ذات الأهداف التي تطمح إليها رؤية سمو ولي العهد وخطته الطموحة للتنمية الاقتصادية، وندرك تماماً متطلبات عملائنا لإنشاء قدرات صناعية استراتيجية محلية متينة، ونركز بشكل كبير على مساعدة الحكومات على تحقيق ذلك".

وأردف إيتشيكوفيتز: "تستمر مجموعة باراماونت، وعلى مدى العديد من السنوات، كرائدة عالمية في مجال تطوير التقنيات، فيما يعزى ذلك بشكل رئيسي إلى تجربتنا في أفريقيا. لكل من التقنية والخبرة الآن أهمية بالغة في الشرق الأوسط، لا سيما في ظل الأوضاع الأمنية الراهنة في المنطقة. كما كنا قد استثمرنا بشكل كثيف في تطوير بعض من أحدث منصات القوات البرية والجوية والبحرية في العالم، والتي مهدت لنا الطريق للتنافس بين الأفضل عالمياً، سواءً كان ذلك في الأسواق المتقدمة أو الأسواق الناشئة".

واختتم إيتشيكوفيتز حديثه قائلاً: "تم اعتماد نموذج التصنيع القابل للنقل الخاص بمجموعة باراماونت بنجاح في عدد من البلدان حول العالم. لقد عملنا على مدار عدة سنوات على تحسين هذا النموذج، والذي يتوافق حالياً بشكل مثالي مع الأهداف المعلنة للمملكة العربية السعودية. وفي الوقت الذي لا تزال فيه العديد من الشركات والمؤسسات تدرس هذا النهج، تقوم مجموعة باراماونت بتنفيذ مشاريع على هذا الأساس لسنوات عديدة، وتعد شريكاً رئيسياً قابل للاستمرار في أكثر الأسواق تطوراً".

إقرأ أيضا

Search form