صندوق خليفة يقدم 100 مليون دولار لدعم ريادة الأعمال والابتكار في إثيوبيا

الثلاثاء 16 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور معالي الدكتور آبي أحمد علي، رئيس الوزراء الإثيوبي، وقع صندوق خليفة لتطوير المشاريع ووزارة المالية الإثيوبية مؤخراً في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اتفاقية لدعم وتمويل المشاريع الريادية والابتكار في جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، ما يعادل 368 مليون درهم إماراتي.

وقع الاتفاقية كل من سعادة حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومعالي أدامسو نيبيبي، وزير الدولة للشؤون المالية الإثيوبي، بحضور سعادة علي سعد العميرة، القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات لدى أديس أبابا وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

وقال النويس "تأتي هذه الاتفاقية في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في توثيق أواصر التعاون وتعميق العلاقات الأخوية وبناء الشراكات الاستراتيجية مع مختلف دول العالم، وتنفيذاً لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي يحرص دوماً على مد يد العون والمساعدة لكافة الدول الشقيقة والصديقة وتمكينها من النهوض باقتصاداتها لدعم وتعزيز سعيها في تحقيق رفاه شعوبها".

وأضاف أن دولة الإمارات العربية المتحدة تربطها علاقات قوية ومتجذرة مع جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية توجتها الزيارة التاريخية التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى العاصمة الإثيوبية أديس ابابا العام الماضي والزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي إلى أبوظبي في نفس العام.

وأوضح أن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز الابتكار ودعم ريادة الأعمال وتمكين سلسلة من المشاريع الريادية للمساهمة في تعزيز الجهود الحكومية الإثيوبية الهادفة إلى إيجاد اقتصاد مستقر ومتوازن يعزز التنمية الاقتصادية لديها، بالإضافة إلى خلق فرص عمل للشباب وتمكين المرأة وبناء قدرات رواد الأعمال والمؤسسات المحلية.

وأضاف نهدف أيضاً من خلال هذا الدعم إلى إتاحة الفرصة أمام أصحاب المهارات والإمكانات الريادية الإبداعية لتحقيق طموحاتهم وتأسيس مشاريعهم الخاصة التي ستسهم في تعزيز روافد الاقتصاد الوطني في إثيوبيا، فضلاً عن المساهمة في تعزيز جهود التنمية المستدامة في مختلف مناطق الجمهورية، مؤكداً أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع سيقدم الدعم الفني اللازم في مجال تنفيذ الخطط والاستراتيجيات التي تخدم الأهداف، وتلبي التطلعات في المساهمة في التنمية.

من جهته، أشاد معالي أدامسو نيبيبي، وزير الدولة للشؤون المالية الإثيوبي، بالدعم الكبير الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة لبلاده، والمساندة الكاملة في المجالات كافة والتركيز على أولويات احتياجات الشعب الإثيوبي، خاصة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والتنموية، مؤكداً على العلاقات المتميزة والتاريخية التي تجمع البلدين.

وأكد أن الاتفاقية تشكل خطوة مهمة نحو مزيد من التعاون مع الأصدقاء في دولة الإمارات عبر صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي يعد إحدى المؤسسات الرائدة إقليمياً وعربياً في مجال نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتهيئة المناخ لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وتوقع نيبيبي أن يسهم هذا التمويل التنموي الذي ستتولى الإشراف عليه وتنفيذ برامجه وزارة الابتكار والتكنولوجيا بالتعاون مع صندوق خليفة في تعزيز الجهود الحكومية الرامية إلى خلق كيانات اقتصادية قادرة على دعم وتعزيز الاستقرار الاقتصادي خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن خلق فرص العمل والحد من البطالة والفقر في مختلف مدن ومناطق جمهورية إثيوبيا.

يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تأسس قبل نحو 12 عاماً في أبوظبي أصبح إحدى أبرز المؤسسات المعنية بنشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث مول أكثر من 1600 مشروع داخل الدولة، فيما نقل تجربته الناجحة إلى أكثر من 20 دولة شقيقة وصديقة في آسيا وأفريقيا وأوروبا عبر برامج تمويلية رائدة.

إقرأ أيضا

Search form