"صندوق خليفة" و"محمد بن راشد لتنمية المشاريع" ينظمان ورشة تعريفية عن "رواد القصر – الإمارات"

السبت 29 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

نظم صندوق خليفة لتطوير المشاريع بالتعاون مع مؤسسة "محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، مؤخراً ورشةً تعريفيةً حول مسابقة رواد القصر بنسختها الإماراتية الثالثة لعام 2019، في مركز حمدان للإبداع والابتكار التابع للمؤسسة بإمارة دبي، وسط مشاركة مجموعة من رواد الأعمال الإماراتيين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وجاءت هذه الورشة في إطار التعاون الاستراتيجي بين الصندوق والمؤسسة بهدف تعزيز العلاقات بين مختلف الجهات الحكومية المعنية في دعم ريادة الأعمال ونشر ثقافة العمل الحر والإبتكار في المشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات. وأتاحت الورشة الفرصة أمام المشاركين للإستفسار عن المسابقة ومراحلها المختلفة، حيث تخللها لقاء مع رائد العمل عبد الله الشمري، أحد الفائزين بالنسخة الثانية من المسابقة والمتأهلين للتصفيات العالمية في سنة 2018، لنقل تجربته إلى رواد الأعمال المشاركين في الورشة.

وأشادت موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، بالعلاقة الوطيدة التي تجمع بين الصندوق ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي أثمرت اليوم عن تعاون مشترك بين الجهتين في نشر المعرفة حول مسابقة رواد القصر بنسختها الإماراتية الثالثة، مشيرة إلى أهمية العمل والتنسيق بين مختلف الجهات الحكومية الإتحادية والمحلية والقطاع الخاص لتعزيز مساهمة ريادة الأعمال في الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات، ودعم الشباب المواطن في تحقيق أحلامه وطموحاته وتحويل أفكاره الإبداعية إلى واقع. وأضافت أن الورشة شكلت منصة مثالية لتفعيل التواصل مع رواد الأعمال الإماراتيين والإجابة عن جميع استفساراتهم حول المسابقة وأهدافها وآلية تقديم طلبات المشاركة فيها.

من جهته أكد سعيد المري، نائب المدير التنفيذي في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حرص المؤسسة على تعزيز آفاق التعاون مع شركائها، وفي مقدمتهم صندوق خليفة، التي تعنى بتعزيز ريادة الأعمال. مشيراً إلى أن المؤسسة تضع نصب أعينها التعاون الاستراتيجي مع الصندوق في شتى الفعاليات التي تدعم ريادة الأعمال على مستوى دولة الإمارات، وبالأخص "راود القصر – الإمارات" التي باتت تشكل حدثاً محورياً للعديد من الشباب المواطن الذي يبحث عن فرصة لتحقيق أفكاره ودعم آماله المهنية وطموحاته، وأضاف المري أن سياسة المؤسسة تحفز التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والمتخصصة في طرح المبادرات التي تعمل على نشر الوعي بين أوساط الشباب حول أهمية العمل الحر، لتوفير الدعم المطلوب والجهوزية التامة.

بعد أن أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أندرو، دوق يورك، في نوفمبر 2016، يقوم صندوق خليفة منذ عام 2017، بتنظيم رواد القصر – الإمارات تماشياً مع مساعيه الحثيثة لتعزيز ريادة الأعمال وغرس ثقافة الابتكار ودعم الشباب الإماراتي في مسيرته نحو التقدم وتحويل الأفكار الإبداعية إلى مشاريع ناجحة. وتتيح هذه المسابقة المجال أمام رواد الأعمال للوصول بأفكارهم ومشاريعهم إلى المستوى التالي، من خلال تزويدهم بأفضل الفرص للتواصل مع نخبة من الاستشاريين والمستثمرين والشخصيات المؤثرة، إضافة إلى الحصول على فرص استثمارية متعددة.

وتشترط المسابقة أن يتقدّم فرد أو فريق من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة بطلب المشاركة فيها، على أن يضم الفريق مواطناً إماراتياً واحداً على الأقل، ويقوم العضو الإماراتي بعرض المشروع أمام لجان الإختيار. وستركز المسابقة لهذا العام على موضوع "التكنولوجيا التي تخدم البشرية" من زاوية علمية وتقنية متطورة، يستكشف من خلالها المتنافسون تأثير التكنولوجيا المحتمل على حياتنا اليومية، من خلال تركيزهم على التكنولوجيا بصفة عامة، وعلوم الاتصالات والروبوت، والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.

وباعتبارها جزءاً من برنامج رواد القصر العالمي، تهدف النسخة الإماراتية الثالثة من المسابقة إلى تعزيز التواصل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق الرئيسة الأخرى. وسيتم دعوة الفائزين للمشاركة في برنامج رواد القصر العالمي التي ستعقد فعاليته في قصر سانت جيمس خلال شهر ديسمبر 2019. وقد أعلن الصندوق مؤخراً عن فتح باب التسجيل للمسابقة على أن يكون تاريخ 31 يوليو المقبل آخر مهلة لتقديم الطلبات.

جدير بالذكر أن الجولة الأولى للعرض المبدئي من المسابقة ستقام في أبوظبي بتاريخ 16 سبتمبر، بينما تعقد الجولة الثانية في 18 سبتمبر بإمارة دبي، أما المعسكر التدريبي فسيمتد على مدار يومين متتاليين من 6 إلى 7 أكتوبر القادم، على أن يعقد الحفل الختامي والتصفيات النهائية في 9 أكتوبر 2019 بحضور نخبة من الشخصيات الحكومية والاقتصادية والمهنية على الصعيدين المحلي والعالمي.

إقرأ أيضا