سيمنس توقّع اتفاقية تنفيذ خارطة طريق العراق مع الحكومة العراقية

الثلاثاء 30 أبريل 2019
بغداد - مينا هيرالد:

في خطوة جديدة نحو إعادة بناء قطاع الطاقة في العراق، وقعت سيمنس ووزارة الكهرباء اتفاقية لبدء التنفيذ الفعلي لخارطة الطريق الاستراتيجية التي عرضتها الشركة. هذا وتبني الاتفاقية على مذكرة التفاهم الحصرية التي تم توقيعها بين سيمنس ووزارة الكهرباء في أكتوبر من العام الماضي، وتحدد الميزانيات والجداول الزمنية اللازمة لمرحلة التنفيذ وتشمل العناصر الأساسية لتزويد العراق بالكهرباء. كما تتضمن الاتفاقية إضافة سعة جديدة وعالية الكفاءة لتوليد الطاقة، إعادة تأهيل وتحديث المحطات الموجودة حالياً، وتوسيع شبكات النقل والتوزيع. وتم توقيع الاتفاقية في برلين من قِبَل كل من جو كايسر، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة سيمنس، ولؤي الخطيب، وزير الكهرباء في العراق، بحضور عادل عبد المهدي، رئيس وزراء العراق، وأنجيلا ميركل، مستشارة ألمانيا.

كما اتفق الطرفان بموجب الاتفاقية على منح عقود بقيمة تقارب 700 مليون يورو للمرحلة الأولى من خارطة الطريق. تشمل العقود بناء محطة طاقة تعمل بالغاز بسعة 500 ميجاوات في منطقة الزبيدية، وتزويد 40 توربين غازي بوحدات تبريد، وإنشاء 13 محطة فرعية بقوة 132 كيلوفولت مع 34 محول طاقة في العراق.

ويشار إلى أن خارطة الطريق التي عرضتها شركة سيمنس لإعادة تزويد العراق بالطاقة الكهربائية تتكون من خطط العمل القصيرة والمتوسطة وطويلة الأجل والمُصممة لتلبية أهداف إعادة إعمار العراق ودعم متطلبات التنمية الإقتصادية بالدولة. وبالإضافة إلى مشاريع الكهرباء أعلنت سيمنس أيضاً عن تبرع الشركة بإقامة عيادة ذكية لتقديم الرعاية الصحية وعن تقديم منحة عينية من البرمجيات بقيمة 60 مليون دولار أميريكي للجامعات العراقية إلى جانب تدريب أكثر من 1000 عراقي في مجال التعليم التقَّني المهني. وسيتم تزويد العيادة الطبية الذكية بأحدث المُعدّات الطبية من الشركة وستهدف إلى تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية المُقدمة وجعلها مُتاحة أكثر للمواطنين. كما ستخدم العيادة أغراض إعادة تأهيل السكان في المناطق المُحررة وتقديم العلاج لنحو 10,000 مريض سنوياً. وبالإضافة إلى هذا، فالمنحة العينية من البرمجيات ستزود الطلاب العراقيين في الجامعات المحلية بالمهارات الرقمية اللازمة للمستقبل.

ويضمَّن الجدوى الإقتصادية للخطة إنها ستُحقق وفورات نقدية بمليارات الدولارات نتيجة التوفير في استهلاك الوقود وفي تحقيق إيرادات إضافية في قطاع الطاقة.  كما عملت الشركة على صياغة عدة تصورات لخلق عشرات الآلاف من فرص العمل على مدار فترة تنفيذ هذه المشاريع. وتُركز هذه الخارطة بشكل أساسي على مجالات الطاقة والتعليم ومكافحة الفساد والتمويل بهدف دفع جهود التنمية الإقتصادية المُستدامة بالدولة ودعم الأمن القومي وتوفير حياة كريمة للشعب العراقي. يُذكر هنا أن سيمنس كانت قد قدّمت خارطة الطريق للحكومة العراقية خلال مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، والذي تم عقده في فبراير، 2018.

ومن جهته صرح جو كايسر قائلاً: "مهمتنا هي تأمين إمدادات طاقة كهربائية تتسم بالموثوقية وبالكفائة الإقتصادية للشعب العراقي ومساعدته على إعادة بناء بلاده. يتناول هذا الاتفاق الملزم الجوانب المختلفة لخارطة الطريق. كما أننا ملتزمون بدعم العراق في تحصيل التمويل للمشاريع، وخلق فرص عمل ملائمة وفرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. إن الاستثمار في القوى العاملة المستقبلية في البلاد من خلال التعليم والتدريب وهو ما يأتي على رأس أولوياتنا في سيمنس. إن المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية تمثل ركناً اساسياً من أعمالنا وتشكل جزءاً هاماً من هذه الاتفاقية. "

إقرأ أيضا