سيمنس تزود محطة طاقة في العراق بـ650 ميجاوات إضافية

الأحد 05 أغسطس 2018
جان كلود نصر- نائب الرئيس الأول لقطاع إنتاج الطاقة في شركة سيمنس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
البصرة - مينا هيرالد:

في خطوة جديدة نحو دعم إعادة إنشاء البنية التحتية للطاقة في العراق، ستقوم شركة سيمنس بتطوير واحدة من أكبر محطات الكهرباء التي تعمل بالغاز في الدولة. فقد فازت الشركة مؤخراً بعقد لإضافة 650 ميجاوات إلى محطة شط البصرة، التي تبلغ قدراتها التوليدية حالياً 1,250 ميجاوات وتضم توربينات لمنتجين آخرين تعمل بنظام الدورة البسيطة. وستقوم سيمنس بموجب هذا العقد بتوريد 5 توربينات بخارية عالية الكفاءة، مما يضمن زيادة الكفاءة الكلية للمحطة بأكثر من 50% دون أي متطلبات إضافية للوقود، كما ستتحول المحطة للعمل بنظام الدورة المركبة. وبمجرد الانتهاء من أعمال التطوير سيستفيد حوالي مليون عراقي من إمدادات الطاقة التي ستوفرها المحطة من خلال مصدر نظيف وموثوق للطاقة الكهربائية.

وقد فازت سيمنس بهذا العقد من الشركة الصينية للمعدات الهندسية (CMEC)، بينما تتولّى "مجموعة كار" دور المطوّر لهذا المشروع. من ناحية أخرى، تعاقدت سيمنس في بداية هذا العام على توريد اثنان من توربيناتها البخارية القوية من طراز SST-5000 لمشروع مماثل في حي الرميلة في العراق، مما يجعله أول مشروع لتحويل الدورة المفتوحة على نطاق واسع في البلاد. ومن المقرر أن تنتهي أعمال التطوير في كلا المشروعين بحلول عام 2020.

وتعليقاً على ذلك، يقول السيد/ جان كلود نصر- نائب الرئيس الأول لقطاع إنتاج الطاقة في شركة سيمنس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "مع مضي العراق في رحلة إعادة بناء بنيته التحتية للطاقة في البلاد، تسعى سيمنس لدعم الدولة في تحقيق تطلعاتها وخططها المستقبلية لتحيق ذلك، حيث تؤمن سيمنس أن توفير إمدادات موثوقة وذات كفاءة عالية للطاقة هو الأساس لتحقيق اقتصاد مزدهر لأي دولة. ويأتي الإعلان اليوم عن مشاركتنا في هذا المشروع بمثابة خطوة قوية نحو تلبية طموحات دولة العراق من خلال إقامة منظومة قوية للطاقة وتحقيق الاقتصاد المستدام لشعبها."
هذا وقد فازت سيمنس مؤخراَ بعقد لتطوير محطة الرميلة العاملة على الغاز في العراق، حيث سيتم إضافة 700 ميجاوات إلى قدرة المحطة التوليدية. وستقوم سيمنس بموجب هذا العقد بتزويد توربينتين بخاريتين من طراز SST-5000.
جدير بالذكر أن سيمنس كانت قد وضعت خارطة طريق وكشفت عن التزامها بدعم تنمية العراق في شهر فبراير الماضي خلال مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي عقد في الكويت، حيث تضمنت رؤيتها العمل على مجالات عدة، من إمدادات الطاقة مرورًا بالصناعة وصولًا إلى التمويل والتدريب. وقد حددت خارطة الطريق احتياجات التنمية في البلاد على المدى القصير والمتوسط والطويل، وركزت على المجالات الرئيسية بما في ذلك إدارة الطاقة، وكفاءة الموارد، والتعليم، ومكافحة الفساد، والتمويل.

 وتشير خارطة الطريق بالتفصيل إلى الخطوات التي يمكن من خلالها لشركة سيمنس أن تدعم التحول في البلاد. وتقوم رؤية سيمنس على مساعدة 40 مليون عراقي على العيش في مدن نابضة بالحياة، ومدعومة بطاقة فعالة وموثوقة، وتوفير قطاع صناعي قوي، وتنمية اقتصادية مستدامة، تقودها مواهب محلية ذات مستوى عالمي.

إقرأ أيضا