دائرة الطاقة، بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية، توفر خدمات التراخيص الفورية عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم"

السبت 13 يوليو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت دائرة الطاقة في أبوظبي عن توفير خدمات التراخيص الميسرة عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية (تم)، وذلك بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية، وذلك في خطوة تهدف إلى توظيف التقنيات المبتكرة التي تتسم بالسرعة والفاعلية لتقديم خدمات الترخيص الفورية للمشاريع الصغيرة في مجال الطاقة بإمارة أبوظبي. 

وتشمل التراخيص الفورية التي ستصدرها الدائرة عبر منظومة "تم" بالعديد من المزايا، منها الحصول على رخصة معفاة من الرسوم لمدة عامين من خلال الموقع الإلكتروني لمنظومة "تم" وبشروط ميسرة جداً، ووفقاً لإجراءات تقييم مبسطة إذ لا تتعدى مدة الحصول عليها يوم عمل واحد. ويتمثل حرص الدائرة على توفير هذه الخدمات الميسرة في التزامها بتوفير تجربة متكاملة للمتعاملين من جهة ودعم مسيرة التحول الرقمي في الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي من جهة أخرى.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال المهندس سيف سالم بامدهف، مدير إدارة تقنية المعلومات والخدمات الذكية والحكومية في دائرة الطاقة بأبوظبي: "نفخر بالعمل جنباً إلى جنب مع هيئة أبوظبي الرقمية، إذ ستقدم شراكتنا أداة جديدة لتوفير خدمات ذكية وسريعة تسهم في تعزيز الأعمال بكافة أشكالها قطاع الطاقة في أبوظبي، وتوثيق تكامل الأعمال بين الدوائر الحكومية في الإمارة." 

ومن جانبه أكد المهندس محمد عبد الحميد العسكر، مدير قطاع الشؤون الحكومية والشراكات في هيئة أبوظبي الرقمية، على مواصلة الهيئة للجهود الرامية لتعزيز المناخ الاقتصادي والمساهمة الفعالة في توجه حكومة أبوظبي نحو تحفيز الأعمال والاستثمار وفق برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21، وذلك من خلال الاستفادة من الحلول الرقمية المبتكرة لإنجاز خدمات الأعمال من تراخيص وغيرها من أجل توفير الوقت والجهد والمال وتعزيز التنافسية في إمارة أبوظبي."

كما أكد العسكر على أهمية التكامل الحكومي وتعزيز المبادرات الحكومية المشتركة باعتبارها أحد المحاور الرئيسية ضمن استراتيجية الهيئة الرامية إلى الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية وإتاحة الحلول الرقمية المبتكرة التي تسهم في توفير تجربة سلسة وسريعة واستباقية لكافة المتعاملين في إمارة أبوظبي وفي هذا الإطار فإن الهيئة تعتز بتعاونها المثمر وشراكتها الاستراتيجية مع دائرة الطاقة في إمارة أبوظبي في سعيها المستمر لتطوير خدماتها وتحقيق أعلى مستويات الرضا والسعادة للمتعاملين. 

ومن جانبه، قال حمد العامري، رئيس قسم التراخيص والامتثال في دائرة الطاقة بأبوظبي: "تتماشى هذه الخدمة مع توجهات دائرة الطاقة المتوافقة مع الرؤى الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، وذلك سعياً للارتقاء بالخدمات وفق أفضل المعايير العالمية والمساهمة في تعزيز تنافسية الإمارة لناحية سهولة ممارسة الأعمال." مؤكداً حرص الدائرة على الاستفادة القصوى من الشراكة مع هيئة أبوظبي الرقمية وما تقدمه منظومة "تم" من تقنيات حديثة وبنية تحتية رقمية متطورة، لتمكين المتعاملين من الحصول على تراخيصهم بخطوات سهلة وسريعة دون الحاجة إلى زيارة مراكز خدمة المتعاملين." 

وتضم قائمة النشاطات التي يمكن لأصحابها الحصول على هذه الرخصة كلاً من إنتاج ومعالجة وتحلية المياه، وتوليد الكهرباء وتوليد الكهرباء بواسطة الطاقة الشمسية بسعة إنتاج لا تزيد عن(50kWp)  في المنشأة الواحدة، وتجميع ومعالجة وإعادة تدوير مياه الصرف الصحي والتخلص منها بما في ذلك المياه الرمادية، ونشاطات تخزين وتوزيع وإمداد الكهرباء والمياه لغرض التزود الذاتي، وعمليات توزيع وإمداد وبيع وشراء المياه بواسطة الصهاريج، تجميع والتخلص من مياه الصرف الصحي بواسطة الصهاريج.

وتتولى دائرة الطاقة اقتراح الخطط الاستراتيجية والتنفيذية لقطاع الطاقة في إمارة أبوظبي، وتشمل المجالات المنطوية تحت مظلتها كلاً من النفط والغاز، والكهرباء والمياه، والصرف الصحي، والتبريد المركزي ومصادر الطاقة النظيفة والمتجددة بمختلف أنواعها، فضلاً عن التوعية المجتمعية بأهمية ترشيد الاستهلاك وتغيير أنماطه وعاداته. 

إقرأ أيضا

Search form