جوائز "أديبك 2018" تحتفي بالابتكار والتميز

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

اختيرت ابتكارات أبدعتها كل من أرامكو السعودية و"بي پي" عُمان و"نت باور" للفوز بجوائز "أديبك 2018، في حين جرى تكريم شركة "مبادلة للبترول" لقاء مساهمتها المجتمعية المتميزة، فيما حازت مهندسة أرامكو الشابة شمايل الشهيل، لقب "مهندس أديبك الشاب لهذا العام".

وتُعدّ جوائز "أديبك"، التي جرى الإعلان عنها خلال حفل عشاء راقٍ أقيم في فندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي في ختام اليوم الأول من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، الاثنين 12 نوفمبر، إحدى أبرز الفعاليات التي بات يشتهر بها الحدث البارز بقطاع النفط والغاز في العالم، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة. وتحتفي هذه الجوائز بأهمّ الإنجازات في القطاع، مكرّمة الدور البارز للشركات والأفراد والمبادرات والمشاريع والتقنيات التي أظهرت مستوىً من التميّز على الساحة العالمية.

وقالت شمايل الشهيل من شركة أرامكو، الفائزة بجائزة مهندس أديبك الشاب للعام 2018، أن الفوز بمثل هذه الجائزة يعتبر تكريماً كبيراً لها، خصوصاً وأن جوائز أديبك باتت من أهم وأرفع برامج الجوائز ضمن قطاع النفط والغاز الإقليمي والعالمي، ومجرد التأهل للمرحلة النهائية يعتبر نجاحاً كبيراً. وأضافت: "تلعب جوائز أديبك دوراً هاماً في فتح آفاق وفرص جديدة للمتميزين كما تؤدي جائزة مهندس أديبك الشاب دوراً هاماً في تشجيع الشباب على توظيف كل إمكانياتهم وقدراتهم من أجل تحقيق أهدافهم وطموحاتهم الكبيرة".

ويكرم برنامج "جوائز أديبك" الشركات الفائزة من خلال ستِّ فئات من الجوائز، التي تحظى بها أكثر الشركات تميزاً لقاء إنجازاتها في مجالات الأبحاث، والابتكار التقني، والتحول الرقمي، والأداء والكفاءة، والمساهمات المجتمعية والإنجازات الشخصية وتطوير الأعمال.

وضمّت قائمة الفائزين بجوائز أديبك لهذا العام إلى جانب جائزة مهندس أديبك الشاب:

فئة أفضل مشروع تقني متقدّم لهذا العام

  • الشركة: نت باور
  • المشروع: "تقنية الإنتاج النظيف للطاقة"، ركيزة منخفضة التكلفة لصناعة نفط وغاز رفيقة بالمناخ

فئة أفضل بحث متقدّم لهذا العام

  • الشركة: أرامكو السعودية
  • المشروع: مشروع بحث في "الكشف عن حدوث التآكل تحت طبقات العزل" DCUI

فئة المشروع الاستثنائي للارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة لهذا العام

  • الشركة: أرامكو السعودية
  • المشروع: مشروع تقنية المسح الاهتزازي للمصادر المشتتة

فئة أفضل مشروع في التحوّل الرقمي لهذا العام

  • الشركة: "بي پي" عُمان
  • المشروع: مشروع نقل حقل خزان العملاق للغاز: استخدام تقنيات تعلّم الآلات في تحسين الإنتاج

فئة أفضل مشروع للمساهمة المجتمعية وتعزيز القيمة المحلية لهذا العام

  • الشركة: مبادلة للبترول
  • المشروع: برنامج التطوير والتمكين المبتكَر للمجتمعات والمدارس في تايلاند

وبدوره أشار بيل براون، الرئيس التنفيذي لشركة نت باور الفائزة بجائزة أفضل مشروع تقني متقدّم لهذا العام، أن التكريم التي حصلت عليه الشركة عن مشروع "تقنية الإنتاج النظيف للطاقة"، يعتبر تتويجاً لسنوات من العمل الجاد في سبيل الوصول لهذه التقنية التي تتيح للعالم تلبية متطلبات الطاقة الخاصة بكل المناخات، بتكلفة يمكن للجميع تحملها. وقال: "يسعدنا أن نحظى بهذا التكريم أثناء فعاليات معرض ومؤتمر أديبك، الحدث العالمي البارز الذي يجمع كبار مسؤولي قطاع الطاقة حول العالم".

وقال الدكتور بخيت الكثيري، الرئيس التنفيذي لشركة "مبادلة للبترول": "إنه لمن دواعي سرورنا أن نحصل على جائزة هذا العام، التي تعد بمثابة تقدير لنا على عملياتنا في تايلاند، وهي تعكس في الوقت نفسه شهادة على تميز النهج العام الذي تتبعه مبادلة للبترول واضطلاعها بمسؤوليتها المجتمعية من خلال استثماراتها في المبادرات المجتمعية بالمناطق التي تمتلك بها عمليات. وبهذه المناسبة، فإنني أودّ أن أتوجّه بالشكر لفريق العمل في مبادلة للبترول على جهودهم الدؤوبة وحرصهم على إحداث الفارق بالنسبة لأعمال الشركة."

نُظّمت جوائز "أديبك" برئاسة الدكتور سيف سلطان الناصري، الرئيس التنفيذي لجاسكو. وكانت الجوائز قد تلقّت 488 طلب مشاركة من 33 بلداً، في إشارة إلى الجاذبية الكبيرة التي تتمتع بها هذه الجوائز على الصعيد العالمي. وتم تقييم المشارَكات من قِبل لجنة تحكيم ضمّت 34 من الخبراء البارزين العاملين في جوانب مختلفة في قطاع الطاقة، بينها شركات نفط وطنية وأخرى عالمية ومؤسسات أكاديمية.

جدير بالذكر أن معرض ومؤتمر "أديبك"، الذي تتواصل فعالياته حتى الخميس 15 نوفمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، بدعم من وزارة الطاقة الإماراتية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي.

إقرأ أيضا