تبريد تعلن عن ارتفاع صافي أرباحها الأساسية بنسبة 11% للنصف الأول من العام 2019

الخميس 01 أغسطس 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أفصحت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) «تبريد»، شركة تبريد المناطق الإقليمية الرائدة التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، عن نتائجها المالية الموحدة للنصف الأول من العام 2019. وتواصل الشركة تلبية الطلب المتزايد على خدمات تبريد المناطق في المنطقة والحفاظ على ثبات أدائها وتنمية أعمالها.

وجاءت أبرز النتائج المالية خلال الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 على النحو التالي:

·       ارتفاع إيرادات المجموعة بواقع 3% محققةً 671.9 مليون درهم، مقارنةً مع 650.7 مليون درهم في النصف الأول من العام 2018

·       ارتفاع إيرادات وحدة المياه المُبرّدة الأساسية بواقع 3% محققةً 634.4 مليون درهم، مقارنةً مع 617.3 مليون درهم في النصف الأول من العام 2018

·       ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 12% محققةً 366.0 مليون درهم، مقارنة مع 326.1 مليون درهم في النصف الأول من العام 2018

·       ارتفاع صافي أرباح الشركة الرئيسية إلى 199.4 مليون درهم، بزيادة نسبتها 11% مقارنةً بالنصف الأول من العام 2018، بعد استثناء الربح الناتج عن البيع الجزئي لحصة الشركة في شركة تبريد السعودية والذي تزامن مع النصف الأول من العام الماضي

·       انخفاض حصة الشركة في نتائج شركات زميلة ومشاريع مشتركة بواقع 13% إلى 40.2 مليون درهم، مقارنةً مع 46.0 مليون درهم في النصف الأول من العام 2018

وشملت أبرز الإنجازات التشغيلية خلال الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019:

·       زيادة إجمالي توصيلات المجموعة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي إلى 1,145,847 طن تبريد، منها 14,468 طن تبريد أضيفت لعملاء جدد خلال النصف الأول من هذا العام كما يلي:

·       6,068 طن تبريد في دولة الإمارات العربية المتحدة

·       8,400 طن تبريد في سلطنة عمان حيث تم تشغيل محطة جديدة

في حين تمثلت أبرز الإنجازات البيئية خلال الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019 في ما يلي:

·       توفير 656 مليون كيلوواط/ساعة من الطاقة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي؛ أي ما يكفي لإمداد نحو 37,368 منزل بالطاقة

·       أدّى هذا التوفير في استهلاك الطاقة إلى عدم انبعاث 392,000 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي؛ أي ما يعادل إزالة الانبعاثات الصادرة عن 85,279 سيارة سنويًا

وتعليقًا على هذه النتائج، قال خالد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة «تبريد»: " لقد نجحت شركة تبريد في الحفاظ على مستويات جيدة لأدائها المالي في النصف الأول من هذا العام حيث حققت أرباحًا صافية بلغت 199.4 مليون درهم مدفوعة بالنمو المستمر لأعمال وحدة المياه المبردة الأساسية الذي يساهم في ترسيخ مكانة الشركة ويعزز ثقة مساهميها في قدرتها على تقديم عوائد مجدية."

وأكد القبيسي على ذلك بقوله: "نحن عازمون على توسيع أعمالنا وخلق فرص جديدة للنمو والمساهمة في تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة."

من جهته، قال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة «تبريد»: "سجلت شركة تبريد نتائج مالية جيدة في النصف الأول من هذا العام تدعمها جهودٍ حثيثة لتوسيع أعمال الشركة وزيادة أرباحها. وتؤكد هذه النتائج نجاح استراتيجية الشركة وكفاءتها العالية ومرونتها في إدارة مواردها المالية. كما أشار اللمكي إلى ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 12% وارتفاع صافي الأرباح بنسبة 11% مقارنة بالنصف الأول من العام السابق بعدما تم استثناء الربح الناتج عن البيع الجزئي لحصة الشركة في شركة تبريد السعودية. 

وأضاف: "أما على الصعيد التشغيلي، فقد قمنا بتشغيل محطة جديدة في سلطنة عمان توفّر 8,400 طن تبريد لمسقط مول الذي تم افتتاحه في شهر إبريل من هذا العام ليصبح بذلك عدد محطاتنا 75.  وسنواصل العمل على تعزيز عملياتنا التشغيلية من خلال الاستثمار في خبراتنا الواسعة والاستمرار في ريادة صناعة تبريد المناطق."

يذكر أن تبريد هي الشريك المفضل للمؤسسات حيث تقدم حلول تبريد مبتكرة تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة وتدعم استراتيجية الطاقة والاستدامة في المنطقة. وتوفر شركة تبريد حاليًا من خلال 75 محطة في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ما يفوق المليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية كجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس أند ريزورتس، وجميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبو ظبي، وجزيرة ياس، بالإضافة إلى مشروع جبل عمر بمدينة مكّة المكرمة في المملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضا

Search form