"سلطة دبي الملاحية" تختتم "حملة السلامة البحرية لسائقي العبرة" وسط مشاركة كثيفة من السائقين

السبت 22 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

اختتمت "سلطة مدينة دبي الملاحية" مؤخراً حملة توعوية بعنوان "السلامة البحرية لسائقي العبرة"، وسط مشاركة كثيفة من سائقي الوسائل البحرية في إمارة دبي. وتخللت الحملة التي أقيمت في "خور دبي"، سلسلة من الجلسات النقاشية جرى خلالها تبادل الخبرات والمعارف والأفكار بين الحاضرين، كما شهدت نشاطات توعوية مختلفة، تمحورت حول التعريف بالسبل الضامنة للسلامة البحرية لسائقي العبرة، ونشر الوعي حول الاستجابة المثلى لحالات الطوارئ بين أوساط المجتمع البحري المحلي.

وقال عبد الله بن طوق، مدير إدارة التفتيش البحري في سلطة مدينة دبي الملاحية، "تولي السلطة البحرية اهتماماً كبيراً بالسلامة البحرية، فتعمد إلى نشر الوعي حول كيفية استخدام معدات السلامة أثناء قيادة الوسائل البحرية المختلفة، باعتبارها حجر الأساس لتعزيز القطاع البحري في إمارة دبي واستقطاب المزيد من الاستثمارات النوعية التي تدعم مسار النمو والتنويع الاقتصادي، في حين تشكل هذه الحملة خطوة تكاملية ضمن مساعي السلطة البحرية الحثيثة في مسيرتها الريادية لتطوير وتنظيم وتعزيز العمليات البحرية للوصول إلى قطاع بحري آمن ومتجدّد ومستدام، يحقق مكامن وأهداف استراتيجية القطاع البحري في الإمارة."

وتأتي هذه الحملة كخطوة تترجم استراتيجية السلطة المنصبة على زيادة الوعي بين سائقي العبرات، وتعزيز السلامة البحرية وتحقيق التكامل بين مختلف جوانب الملاحة الآمنة والكفاءة التشغيلية في مياه دبي، الأمر الذي يعزز تنافسية وجاذبية القطاع البحري المحلي.

من جانبه قال محمد خليفة آل حريز، مدير الممرات المائية في سلطة مدينة دبي الملاحية "نلتزم في السلطة البحرية بمواصلة الدور التثقيفي والتوعوي ضمن المجتمع البحري من خلال إطلاق المزيد من الحملات على نطاق واسع، تهدف إلى الارتقاء بالوعي المجتمعي وإرساء دعائم السلامة بين مستخدمي القوارب ورواد القطاع البحري في إمارة دبي. إذ تمكن هذه المبادرات من اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان السلامة في البحر، وتفادي المخاطر المحتملة وخاصة في حالات الطوارئ، للحفاظ على الأرواح والممتلكات، ولتعزيز مقومات المجتمع البحري المحلي التنافسية باعتباره واحداً من الأفضل عالميا."

والجدير بالذكر بأن "سلطة مدينة دبي الملاحية" تحرص بشكل دائم على إطلاق الحملات التوعوية التي تهدف إلى تثقيف السائقين وسلامة الحياة في البحر، إلى جانب مشاركاتها الواسعة في مختلف الفعاليات المحلية والعالمية الخاصة بالقطاع البحري، حيث تسعى بشكل دائم إلى تعزيز التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة المعنية بالقطاع البحري في إمارة دبي، وذلك لخلق بيئة بحرية ملائمة للأعمال والاستثمار والترفيه البحري، تتماشى والمستوى الريادي الذي وصلت إليه دبي على الخارطة البحرية العالمية.

إقرأ أيضا