"سقيا الأمل" تستهل أولى محطاتها من مقر "اتصالات" الرئيسي

الأحد 05 مايو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

استهلت مبادرة سقيا الأمل اليوم أولى محطاتها في دولة الإمارات العربية المتحدة من مقر شركة اتصالات الرئيسي في العاصمة أبوظبي، حيث تجمع موظفو الشركة حول جهاز ضخ المياه الافتراضي، بحضور المهندس صالح عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، وقاموا بتعبئة المئات من زجاجات المياه لصالح الحملة.

وأعربت "اتصالات" عن اعتزازها بانطلاق أولى محطات المبادرة من مبناها الرئيسي، حيث تشرّفت بكونها أولى الجهات في الدولة التي سارعت إلى تلبية دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث دعا المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة للمشاركة في سباق سقيا الأمل قائلاً: "نبحث عن قوة الإنسان بداخل كل إنسان... تحدٍ إنساني للمؤسسات". وهو ما ينسجم مع استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها "اتصالات"، والهادفة إلى المشاركة الفاعلة في المبادرات والأنشطة الوطنية في مختلف المجالات الخيرية والاجتماعية في الدولة وخارجها.

وتعد حملة "سقيا الأمل" المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرامية إلى إشراك المجتمع في أعمال العطاء من خلال التبرع بالمياه وإيصاله للمناطق التي تعاني شُحّاً في موارد المياه الصالحة للشرب، بحيث تشارك المؤسسات، في القطاعين العام والخاص، عبر موظفيها في هذا السباق الإنساني والتنافس من خلال ضخّ أكبر كمية من المياه عبر جهاز ضخ تفاعلي افتراضي متنقل، على أن تقوم مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتبرع بنفس كمية المياه الإجمالية التي تضخُّها كل جهة وكل مؤسسة وإيصالها إلى المحتاجين والمحرومين في المجتمعات الأقل حظاً في العالم.

وينسجم هذا المشروع مع رسالة مبادرة صناع الأمل في نشر الأمل في المنطقة، وتعزيز قيم التــــفاؤل، وترسيخ ثقافة العطاء وتعــميم الخير، وتترجم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في صناعة الأمل في المنطقة والعالم، وتغيير واقع العالم العــربي نحو الأفــضل.

إقرأ أيضا