دبي العطاء توفر الدعم لبرنامج خاص بتدريب المعلمين في غانا مدته 3 سنوات لتعزيز التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة

الأحد 09 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، دعمها لبرنامج مدته ثلاث سنوات خاص بتدريب المعلمين في غانا للارتقاء بمستوى تعليم رياض الأطفال وتميكن الأطفال في مرحلة رياض الأطفال ليحققوا النجاح المنشود في التعليم الأساسي. وسيستفيد من البرنامج الذي تبلغ قيمته 1,722,872 درهم إماراتي (469,000 دولار أمريكي)، ويجري تنفيذه بالشراكة مع مؤسسة "سيبر" للتعليم (Sabre Education)، 7,420 معلماً بشكل مباشر و7,700 طفل في مرحلة رياض الأطفال بين عمر 4-6 سنوات بشكل غير مباشر، وذلك في الأقاليم الوسطى والغربية من البلاد.

ويهدف دعم دبي العطاء إلى تحسين تدريب معلمي مرحلة الطفولة المبكرة قبل دخولهم إلى الخدمة في غانا، وذلك بناء على خمس سنوات من التنفيذ والتكرار الناجح لبرنامج تدريب المعلمين الانتقالي السريع (FTTT) من مؤسسة "سيبر" للتعليم في أقاليم غانا الوسطى والغربية. ويسعى البرنامج أيضاً إلى الارتقاء بالفصول الدراسية لمرحلة رياض الأطفال من خلال تدريب المعلمين وموارد التعلم، لتحويلها إلى فصول ممارسة تعليم نموذجية لمرحلتي رياض الأطفال الأولى والثانية، تكون قادرة على استضافة تطبيقات عملية عالية الجودة للمعلمين. إضافة إلى ذلك، يهدف البرنامج إلى تعزيز الاستدامة من خلال تمكين كليات تدريب المعلمين ومؤسسة خدمات التعليم في غانا لمواصلة دعم ورصد المعلمين المؤهلين حديثاً.

وفي تعليقها على هذا البرنامج الذي يركز على المعلمين، قالت أنينا ماتسون، رئيسة إدارة البرامج في دبي العطاء:"تعد غانا مثالاً واضحاً على أن الاستثمار في التعليم بإمكانه أن يرفع مستوى الأمة بأكملها بشكل إيجابي. وبفضل الإنفاق الحكومي المتزايد، حققت البلاد نمواً اقتصادياً قوياً في العقدين الأخيرين، مدفوعاً بقوى عاملة أكثر تعليماً ومرونةً تسعى لفرص عمل أفضل في اقتصاد أكثر تنوعاً، كما شهدت انخفاض مستوى الفقر إلى النصف في نفس الفترة. ومن خلال برنامجنا الجديد، تدعم دبي العطاء أولويات الحكومة الغانية فيما يتعلق بالتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة كمساهم رئيسي في نمو الأطفال على المدى البعيد وتعزيز إطار عمل تدريب المعلمين المؤهلين حديثاً. ومن خلال شراكتنا مع مؤسسة ’سيبر‘ للتعليم، نحن حريصون على المساهمة في تنمية نظام التعليم في مرحلة رياض الأطفال في غانا والمساعدة على تمكين أجيال المستقبل."

ومن جانبه قال دومينيك بوند، الرئيس التنفيذي لمؤسسة ’سيبر‘ للتعليم: "نكتسب في مؤسسة ’سيبر‘ سمعة مميزة كمختصين في مجال تعليم الطفولة المبكرة، وذلك بناءً على تطوير برامج خاصة بتدريب المعلمين تتميز بتأثيرها الإيجابي واستنادها إلى الأدلة والتي تطورت عبر أكثر من عشر سنوات من التعاون الوثيق مع حكومة غانا. إن برنامج تدريب المعلمين الانتقالي السريع معترف به عالمياً كنهج متكامل للتغيير الممنهج يعالج تحديات عدم المساواة في التعليم بالنسبة للفتيات والفتية الغانيين في سن الأربع والخمس سنوات ويعزز التعلم النشط والقائم على اللعب كأساس لمهارات القرن الحادي والعشرين. ونحن سعيدون بالعمل مع دبي العطاء ومجموعة شركائنا الآخرين لتوسيع انتشار هذا النهج الحائز على الجوائز."

وتجدر الإشارة إلى أن غانا شهدت تحسناً مطرداً في مجال التعليم على مدار العقود الثلاثة الماضية مع ارتفاع في متوسط سنوات الدراسة بلغ 2.2، ولكن ما زال هناك الكثير للقيام به لتحسين جودة التعليم. وما زالت مهنة التعليم في مرحلة ما قبل التعليم الأساسي لا تحظي بسمعة حسنة بالإضافة إلى توصيف معلمي مرحلة رياض الأطفال على أنهم الأقل مهارةً، وسنوات الطفولة المبكرة على أنها أقل أهمية من التعليم الأساسي والثانوي. إضافة إلى ذلك، ما زالت هناك تحديات مختلفة في مرحلة رياض الأطفال، مثل عدم حصول %38 من المعلمين على تدريب رسمي، وتفشي ظاهرة العقوبات الجسدية في المدارس وما تسببه من آثار ضارة على تعلم الأطفال، إضافة على اكتظاظ فصول مرحلة رياض الأطفال بما يبلغ معدل 55 طفلاً في الفصل.

ويأتي تدخل دبي العطاء الجديد عقب عدد من البرامج التعليمية التي أطلقتها المؤسسة الإنسانية العالمية التي تتخذ من الإمارات مقرا لها في غانا منذ عام 2011.

إقرأ أيضا