"هلا بالصين" تنظم الدورة الثانية من المعرض الفوتوغرافي "دبي من خلال عيون صينية" في الصين

الخميس 14 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

تستعد "هلا بالصين"، المبادرة المشتركة بين "مِراس" و"دبي القابضة"، لتنظيم الدورة الثانية من المعرض الفوتوغرافي "دبي من خلال عيون صينية " في نينغبو بمقاطعة تشجيانغ في الفترة من 15 إلى 31 مارس 2019.

وسيقدم معرض الصور الفوتوغرافية الذي يستمر 16 يوماً في متحف ميناء الصين، 170 صورة للمناظر الطبيعية الفريدة وأسلوب الحياة الراقي والبيئة متعددة الثقافات في دبي، بعدسة مصورين صينيين بارزين مقيمين في الإمارات، حيث يقدم كل منهم منظوره الخاص للمدينة.

وقد أقيمت الدورة الأولى من معرض " دبي من خلال عيون صينية" العام الماضي في عاصمة مقاطعة تشجيانغ الصينية، هانغتشو، وحظي المعرض باهتمام واسع حيث استقطب أكثر من 500 ألف زائر من أصحاب الثروات. وبانعقاد الحدث هذا العام في مدينة نينغبو جنوب شنغهاي، التي تشتهر بمينائها الحيوي ويبلغ عدد سكانها 7.6 مليون نسمة, من المتوقع أن يستقطب المعرض هذا العام أعداداً أكبر من الزوار والمشاركين من العام السابق.

وقال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين": "بناءً على النجاح الذي حققه في دورته الافتتاحية العام الماضي، يقدم هذا المعرض فرصة فريدة لتعريف الجيل الجديد من رجال الأعمال والسياح الصينيين بما تتمتع به دبي من تنوع وغنى ثقافي وأسلوب حياة راقٍ وأنشطة ترفيهية مذهلة".

وأضاف المعلا: "وإضافة لإبراز المشاهد المذهلة التي توفرها دبي للمصورين والفنانين، تدعم مثل هذه المبادرات رؤية القيادة الرشيدة في دبي حول التنوع الاقتصادي من خلال تعزيز القطاع السياحي المزدهر ونشر الوعي عالمياً حول دبي كوجهة سياحية مثالية للمسافرين الدوليين، كما تتيح تعميق علاقاتنا المتنامية مع الصين وترسيخ القيم المشتركة والاحترام المتبادل لثقافة البلدين".

ويضم معرض "دبي من خلال عيون صينية" ثلاثة أقسام، ومن المقرر أن يستعرض أعمالاً فوتوغرافية لأكثر من 15 مصوراً صينياً يعيشون في الإمارات إضافة إلى 10 مصورين عالميين. وتغطي الصور أبرز المعالم والوجهات المعروفة في أنحاء دبي بهدف تسليط الضوء على أسلوب الحياة الفريد الذي تتمتع به المدينة، وقطاعات التجزئة والتسلية والترفيه.

وتشمل الأقسام الثلاثة كلاً من "الجزء الأول: دبي بعيون الصينيين"، حيث يعرض هذا القسم 100 صورة تُظهر أسلوب حياة السكان الصينيين في مدينة دبي، و"الجزء الثاني: دبي بعيون المقيمين الدوليين" الذي يستعرض 50 صورة تُبرز معالم المدينة وصعودها كوجهة عالمية رائدة. ويضم القسم الأخير بعنوان "الجزء الثالث: أعمال مشاركة بجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي"، ستتضمن 20 صورة من المصورين المشاركين في الجائزة، حيث يسلط هذا القسم الضوء على بعض من أهم الصور العالمية التي تم تقديمها وعرضها خلال حفل الجوائز السنوي الذي أقيم في دبي.

وتشمل قائمة المصورين الصينيين الذين يعيشون في الإمارات كلاً من:

  • تشانغ شومين: مصور يركز على المناظر الطبيعية وتصوير البورتريه والمدن
  • غو نيتشانغ: مصور معروف بمهارته في تسخير الضوء لإبراز تأثيرات دراماتيكية
  • جيانغ هاو: عضو جمعية المصورين الصينيين، وقد عُرضت أعماله في مهرجان بيانغياو الدولي للتصوير 2014
  • تاشي دورجي: مصور مستقل ومعروف من التيبت 
  • وانغ بين: مصور يسعى إلى التقاط لحظات حاسمة من خلال فنه التصويري
  • ماو يمينغ: مصور يركز على التعبير بالضوء والظلال والعواطف
  • زو مينغدي: مصور يركز على تصوير البورتريه والحيوانات الأليفة والطعام والتصوير التجاري
  • هو وينجي: مصور يركز على عناصر فنون الشارع

يذكر أن دبي أصبحت خلال السنوات الأخيرة محطّ اهتمام كبير من السيّاح والوافدين الصينيين، إذ أظهرت الدراسات التي أجرتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أن عدد السياح الصينيين الذين زاروا الإمارة في الفترة بين يناير ونوفمبر 2018 تجاوز 860 ألف سائح، أي بزيادة سنوية قدرها 11%، ما يجعل السياح الصينيين رابع أكبر نسبة من المسافرين القادمين إلى دبي.

ويقام المعرض بالتعاون مع قسم الثقافة في مقاطعة تشيجيانغ وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي وموقع التصوير الصيني FengNiao الذي يتلقى أكثر من مليون زائر يومياً.

إقرأ أيضا