يونيليفر تطلق حملة "فرصتي" لتعزيز مواهب تطوير المحتوى المرئي في المنطقة

الأحد 05 مارس 2017
العنود بدر (Lady Fozaza)، وسفيرة الأمم المتحدة للتغيير هيلا غزال (Hayla TV)، وميمي (Eswara)، وهيفاء بسيسو (Fly With Haifa)

دبي - مينا هيرالد: أعلنت شركة يونيليفر اليوم عن إطلاق حملة بعنوان "فرصتي" تهدف إلى اكتشاف أفضل مدونة للفيديوهات (Vlogging) في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بالتعاون مع منصة "YouTube".
ستمنح الحملة والتي تستمر على مدى شهرين جائزة نقدية لمدوِّنة الفيديو الفائزة بقيمة 35000 دولار وعقداً لعام واحد كسفيرة علامة يونيليفر التجارية، إضافة إلى فرصة تدريب وحضور ورش عمل من فريق عمل YouTube.
وبالمشاركة مع أربعة من أفضل مدونات الفيديو على YouTube في المنطقة: العنود بدر (Lady Fozaza)، وسفيرة الأمم المتحدة للتغيير هيلا غزال (Hayla TV)، وميمي (Eswara)، وهيفاء بسيسو (Fly With Haifa)، واللواتي سيقمن بمساعدة نجمات التواصل الاجتماعي الصاعدات في كافة مراحل حملة "فرصتي"، تدعو يونيلفير مستخدمات وسائل التواصل الاجتماعي من النساء لتصوير سلسلة من مدونات الفيديو المتمحورة حول أربعة من علاماتها التجارية: "دوف" و"بوندز" و"صانسيلك" و"ليبتون".
وعقب نشر الفيديو الخاص بالكشف عن حملة "فرصتي"، سيتم إطلاق التحدي الأول " العناية بالشعر" مع "صانسيلك" في 8 مارس، والذي سيختبر قدرات التقديم والارتجال لدى المتسابقات، بحيث سيكون مختلفاً تماماً عن طرق تعليم تصفيف الشعر الرائجة.
وستحظى المشتركات الناجحات بفرصة خوض ثلاثة تحديات أخرى فريدة من نوعها، فمع تحدي "أشياء تستحق أن تبقى في الذاكرة" من "بوندز" سيطلب من المتسابقات المؤهلات اختيار عشرة مقتنيات تحمل قيمة خاصة لهنّ لتوضع داخل صندوق ويتم فتحه بعد عشر سنوات من الآن. وبدوره يركز تحدي "يوم بصحبتي" على فنجان من شاي "ليبتون" الأخضر لتسليط الضوء على خيارات الحياة الصحية. ويستخدم تحدي "لحظتي الجميلة" المرتبط بعلامة "دوف" للعناية الشخصية، طريقة "ارسم حياتي" الملهمة من YouTube.
وفي هذا الإطار قالت رئيسة قسم الشراكات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في YouTube ديانا بدار: "أظهرت أرقام العام الماضي ارتفاعاً كبيراً في زيادة نسبة إسهام النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في إنتاج المحتوى المتنوع على YouTube. وهذا أمرٌ يدعو بالفخر بهؤلاء النساء اللواتي بذلن جهداً كبيراً لنشر إبداعهن وأفكارهن الخلاقة في مختلف المجالات كالكوميديا والتدوين عبر الفيديو والأزياء وغيرها من المجالات، من أبرزها مساهمتهن الهامة في تعزيز المحتوى العربي الالكتروني."
بدوره، قال أسد رحمن، مدير الإعلام في شركة يونيليفر شمال أفريقيا والشرق الأوسط: " يعد تطوير المحتوى جزء لا يتجزأ من صناعة العلامات التجارية وترويجها. ولهذا نحن نسعى دائماً للبحث عن الطرق الأفضل لتعريف المستهلكين بمنتجاتنا من خلال محتوى يلامس أسلوب حياتهم، وقد ارتأينا أن المحتوى الأكثر فعالية ذلك الذي يأتي عن طريق المستهلكين أنفسهم، فهو أكثر واقعية وفهماً لرغباتهم. وأرى أن حملة "فرصتي" تمثل فرصة في غاية الأهمية لنا في يونيليفر و YouTubeوللقطاع بأكمله. فمن خلال تشجيع شريحة الشباب لخلق محتوى مميز وتقديم السبل لهم لشحذ مهاراتهم سنعمل بذلك على خلق معايير جديدة وأكثر ابتكاراً لنا جميعاً على المدى الطويل."
وستقوم كل من السيدات الأربع المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي بتقديم الدعم في كل تحدٍ من خلال نشر فيديو على قنواتهم الخاصة على YouTube، إضافة إلى نشر الفيديو على قناة حملة "فرصتي" على YouTube وعلى موقع الحملة.
وستعتمد الحملة اختيار 200 مشتركة ثم تصفيتهن إلى 25، ثمّ 10 مشتركات، ثم 3، ليتمّ بعدها انتقاء الفائزة النهائية. وسيلعب المتابعون على الإنترنت دوراً مهماً في عملية التصويت للفيديوهات التي يفضلونها، قبل أن تتخذ السيدات الأربع المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي وفريق عمل يونيليفر قرار اختيار الفائزة النهائية.
وستقوم حملة "فرصتي" باختبار مجموعة واسعة من مهارات التدوين المرئي لدى المشتركات وإلقاء الضوء على الأنواع المختلفة للمحتوى المرئي، كما ستعمل أيضاً على الاستفادة من شريحة الجماهير الكبيرة التي تستخدم الإنترنت في المنطقة، ومستويات التواصل المرتفعة، وأبرز المؤثرين على التواصل الاجتماعي.
يذكر أن شركة يونيليفر ملتزمة بتمكين النساء حول العالم. وقد لعبت الشركة الرائدة دوراً محورياً في صياغة الأهداف العالمية للأمم المتحدة في إطار أجندة 2030 الخاصة بالتنمية المستدامة، حيث دعت الشركة إلى إضافة هدف خاص بتمكين المرأة. وبفضل هذه الجهود الحثيثة، يدعو الهدف الخامس من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة إلى "تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات".

إقرأ أيضا

Search form