مجموعة مستشفيات السعودي الألماني تفوز بجائزة أفضل مركز معتمد للتدريب الطبي على دعم الحياة في المملكة العربية السعودية

الخميس 02 مايو 2019
خالد بترجي، نائب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني
جده - مينا هيرالد:

منح المؤتمر السنوي الثلاثون لجمعية القلب السعودية مجموعة المستشفى السعودي الألماني جائزة الامتياز في تدريب المتخصصين على إعادة تأهيل القلب في أفضل مركز معتمد للتدريب على الأساليب الطبية لدعم الحياة في المملكة العربية السعودية للعام 2018.

وأعرب الدكتور خالد بترجي، نائب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني عن سعادته بالفوز بهذه الجائزة المرموقة، وقال «هدفنا في مجموعة مستشفيات السعودي الألماني إنقاذ حياة المرضى والمحافظة عليها، ولهذا جعلنا التدريب على إعادة التأهيل القلبي أحد التخصصات المحورية التي نركز على تطويرها. ويسرنا أن تقدر جمعية القلب السعودية جهودنا وتمنحنا هذه الجائزة الكريمة، وهذا إنجاز رائع وشهادة على الجهود المخلصة التي يبذلها فريقنا. كان مركزنا أحد مراكز التدريب الأولى التي حازت على اعتماد الجمعية السعودية للقلب، ويستند ذلك إلى تاريخنا العريق الممتد لأكثر من 17 عاماً في مجال التدريب على دعم الحياة.»

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة مستشفيات السعودي الألماني تقدم أربع دورات في مجال إعادة تأهيل القلب هي: الإنعاش القلبي الأساسي، الإنعاش القلبي المتقدم للمتخصصين، معالجة القصور القلبي، الإسعافات الأولية، والدورة الأخيرة موجهة لعامة الجمهور والمدارس والمدرسين. وتقدم المجموعة نحو 70 في المئة من هذه الدورات للمتخصصين في مجال الرعاية الطبية، وتهتم 30 بالمئة الباقية منها بصورة أساسية بتثقيف عامة الناس بكيفية التصرف في حالات الطوارئ لإنقاذ الحياة.

يشكل التدريب الأساسي على دعم الحياة (BLS) حالياً أحد المتطلبات الإلزامية من أي مستشفى، أما الدعم المتقدم لحياة القلب (ACLS) فهي أيضاً ضرورية في أقسام الطوارئ وعلاج الحالات الحرجة. وقدم مستشفى السعودي الألماني في العام 2018 ما يزيد عن 160 دورة تدريبية تخرج منها 1700 متدرب معتمد في مجالات إعادة تأهيل القلب.

ويوضح الدكتور خالد باترجي «لهذه الدورات تأثير إيجابي على الرعاية الطبية في المملكة، فهي تحسن جودة الرعاية الطبية المقدمة وتطور الخبرات الضرورية لإنقاذ الأرواح، فمختلف أنواع التدريب التي يقدمها مركز تدريب دعم الحياة تمنح المتدربين المهارة اللازمة للتعامل بفعالية مع حالات الطوارئ القلبية ما يعني إنقاذ حياة أشخاص كثر.  والجدير بالذكر أن هذه المراكز تقدم برامج متعددة قائمة على المهارات الطبية والتدريب الذي ينتهي بالتوظيف. من جانبنا سنواصل الجهود لنبقى القدوة في هذا المجال ونتابع تطوير برامجنا التدريبية في هذا المجال المهم لتصل إلى جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.»

إقرأ أيضا

Search form