المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي تطلق شراكاتها لتعزيز الصحة النفسية الإجتماعية

السبت 08 أبريل 2017
سعادة السيدة آمال بنت عبداللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي وسعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الصحة النفسية "وياك"

الدوحة - مينا هيرالد: إحتفلت المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي مؤخرا بتوقيع مذكرة التفاهم مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية "وياك"، حيث يأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار تنفيذ خطط وبرامج المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي لتعزيز الشراكات مع الجهات المعنية والفاعلة بدولة قطر، والمساهمة المشتركة لتعزيز العمل الجماعي لمنظمات المجتمع المدني بما يصب في مصلحة المجتمع المدني القطري ككل.

وقامت سعادة السيدة آمال بنت عبداللطيف المناعي الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي بتوقيع مذكرة تفاهم مع سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الصحة النفسية "وياك"، حيث يتصل توقيع مذكرة التفاهم بقيام المراكز التي تعمل تحت مظلة المؤسسة بتوقيع بروتوكولات تعاون مع جمعية "وياك" وذلك لدعم أنشطة المراكز ذات الصلة بمجالات اختصاص الجمعية.

وقالت المناعي أن أهمية هذه الشراكة تأتي في إطار تنفيذ رؤيتنا بتطبيق أفضل الممارسات الدولية وتكييفها بما يناسب المجتمع القطري، للوصول لأقصى درجات الصحة النفسية المجتمعية من خلال إستخدام أحدث أساليب التوعية المختلفة، وتأهيل وتدريب العاملين في مجال الإرشاد النفسي، وتعزيز حقوق الإنسان المعنية بالصحة النفسية بالإضافة إلى تعزيز الممارسات المهنية للمجتمع القطري في مجال الصحة النفسية والخدمات النفسية الاجتماعية بما يحقق المصلحة الفضلى للمجتمع بدولة قطر.
ومن جانبه قال سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الصحة النفسية "وياك": المذكرة تؤكد على قيمة التعاون والتواصل بين مؤسسات الوطن في سبيل تحقيق مصلحة المواطنين ومن يعيش على هذه الأرض الطيبة.
وقد وجه سعادة السيد حسن عبد الله الغانم نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشكر والتقدير للسيدة آمال بنت عبداللطيف المناعي الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الإجتماعي مثمناً الدور الكبير التي تقوم به المؤسسة والمراكز التابعة لها وقال: بأن هذه الإتفاقية تؤكد على التعاون والتواصل بين مؤسسات الوطن في سبيل تحقيق مصلحة المواطنين ومن يعيش على هذه الأرض الطيبة. كما تأتي هذه الإتفاقية لتؤكد أهمية الشراكة المجتمعية في تحقيق الاهداف التي انشأت من أجلها المؤسسة والجمعية .
ودعا الغانم سائر مؤسسات القطاعين العام والخاص إلى التجاوب والتفاعل مع برامج الجمعية النفسية من خلال العمل المشترك والإستفادة من مشاريع الجمعية المتعددة والتي تقدم لكل من يحتاجها من الجمهور.

إقرأ أيضا

Search form