كل ما يجب معرفته عن الاستدامة وجناحها الخاص في إكسبو 2020 دبي

الأربعاء 10 يناير 2018
دبي - مينا هيرالد:

تشكل الاستدامة ركيزة أساسية في إكسبو 2020 دبي كونها أحد موضوعاته الفرعية الثلاثة إلى جانب الفرص والتنقل، ووضع منظمو الوجهة العالمية هدفاً يتمثل في الإسهام في إحداث تغيير إيجابي في مجال الاستدامة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم.

وقد وضع فريق إكسبو خططاً متكاملة لتكون هذه النسخة هي الأكثر استدامة في تاريخ الحدث الدولي الذي يمتد لأكثر من 160 عاماً.

وتقوم استراتيجية إكسبو للاستدامة على أربع ركائز تشمل رفع مستوى وعي المجتمع بمبادئ الاستدامة والعيش المستدام وإشراكه في عملية الاستدامة، وتحفيز جهود الاستدامة في الإمارات والعالم، وتطوير الحلول المستدامة التي يمكن تعميمها والتوسع فيها، وبناء إرث من البنية التحتية المستدامة والممارسات المستدامة

وسيكون جناح الاستدامة الذي سيكون إحدى أبرز الوجهات ضمن الحدث الدولي المرتقب. وتم تصميم الجناح ليكون أحد أفضل المباني استدامة على مستوى المنطقة حيث ينتج قسماً كبيراً من احتياجاته من الطاقة والمياه باستخدام الألواح الشمسية واستغلال الرطوبة وإعادة تدوير المياه وغيرها من الأساليب المستدامة.

وتشير التقديرات إلى أن القدرة الإنتاجية القصوى للجناح سوف تمكنه خلال السنة الواحدة من إنتاج 22000 لتر من الماء وتوليد طاقة تصل إلى 4 غيغاواط ساعي في السنة تكفي لقيادة سيارة نيسان ليف الكهربائية لمسافة 23 مليون كيلومتر  وهي ما يعادل نصف المسافة بين الأرض والمريخ.

وبعد إسدال الستار على فعاليات إكسبو 2020 دبي سيتحول الجناح إلى مركز علمي للأطفال حيث سيكون أحد المعالم البارزة ضمن خطط الإرث التي تهدف لاستغلال موقع إكسبو ليتحول إلى دستركت 2020، التي ستكون إحدى أكثر المشاريع استدامة في المنطقة والعالم.

وتشمل الأهداف التي وضعها القائمون على إكسبو تحقيق معيار لييد الذهبي للاستدامة كحدٍ أدنى لكل المباني الدائمة في إكسبو 2020 دبي وأن يتم توليد نصف الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة وذلك بدعم من هيئة كهرباء ومياه دبي، شريك الطاقة المستدامة.

ومن خلال توظيف تقنيات البناء الذكية وشبكات الطاقة الذكية يهدف إكسبو 2020 دبي لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 20% ما يسمح بتوفير 150 ألف ميغاواط وذلك بدعم من سيمنز، شريك رسمي أول للبنية التحتية وعمليات التشغيل الذكية.

وفي الوقت الراهن يتميز تنفيذ عمليات الإنشاء والبناء في موقع إكسبو 2020 دبي بقدرٍ كبير من الاستدامة والرفق بالبيئة حيث يتم تحويل أكثر من 85% من النفايات بعيداً عن المكبات،وفي العام الماضي وصلت كمية النفايات التي تم تحويلها عن المكبات إلى 370 ألف طن.

وخلال أسبوع أبوظبي للاستدامة سوف يعرّف ممثلو إكسبو 2020 دبي الزوار على بعض الآثار الإيجابية لإكسبو من خلال الدعم المقدم للمشاريع المبتكرة من أنحاء العالم بهدف تحسين حياة الناس والحفاظ على البيئة والكوكب. ويتم دعم المشاريع عبر برنامج إكسبو لايف، برنامج الشراكة والابتكار البالغ تمويله 100 مليون دولار أمريكي والذي يهدف لتمويل الحلول الإبداعية وتسريعها والترويج لها. وقدم البرنامج حتى الآن الدعم لأكثر من 45 مبتكراً من 30 دولة، وتركز 18 مشروعاً من المشاريع التي قدم الدعم لها على الاستدامة، بينها مشروع يوظف الطائرات الورقية لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح ومشروع لتنقية المياه باستخدام الطاقة الشمسية. وسوف تضم منصة إكسبو 2020 دبي في أسبوع أبوظبي للاستدامة نماذج عن ستةٍ من المشاريع المستدامة التي يدعمها إكسبو لايف.

 

إقرأ أيضا